بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

سجون مكة تحتفل بختام برامج التأهيل والإصلاح والتوجيه الفكري

طباعة مقالة

  0 404  

وتكرم الفائزات بجائزة مسابقة الأمير نايف بن عبدالعزيز.. لحفظ القرآن الكريم

سجون مكة تحتفل بختام برامج التأهيل والإصلاح والتوجيه الفكري





مكة الآن _ شاكر الحارثي :

بحضور مديرة الإدارة العامة للإشراف النسوي بالمديرية العامة للسجون نوف بنت محمد العتيبي، احتفلت سجون العاصمة المقدسة مساء أمس، بختام أنشطة برامج التأهيل والإصلاح وبرامج التوجيه الفكري والمعنوي وتكريم الفائزات بسجون المملكة بجائزة الأمير نايف بن عبدالعزيز – طيب الله ثراه- لحفظ القرآن الكريم بالتعاون مع اللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم تراحم مكة، وذلك في قاعة مكة الكبرى.

وتضمنت فعاليات الحفل كلمة مدير سجون العاصمة المقدسة العقيد صالح القحطاني، عرض إنجازات سجون العاصمة المقدسة، نشيد كن الصوت لا الصدأ بالإضافة لنشيد لمسة وفاء إمتنان وتكريم الفائزات.

وقالت مديرة الإدارة العامة للإشراف النسوي بالمديرية العامة للسجون نوف العتيبي في كلمتها:” بعد نهاية عام كامل من الجهد والعطاء وتسخير السبل الكفيلة لإصلاح وتأهيل نزيلات السجون، والعمل الدءوب من خلال أسس ممنهجة ومساعي جادة لتحقيق أهداف الإصلاح والتهذيب وتأهل النزيلات للإندماج مجددا مع أسرهن ومجتمعهن، فلكن الشكر والإمتنان وأن يجعل الله ذلك في موازين أعمالكن”.

وأضافت العتيبي :” بالقرآن تحيا القلوب وتجد حلاوة الإيمان ولذة القرب من الرحمن، اجتمع اليوم شرف الزمان والمكان، فنهنئ بإسم المديرية العامة للسجون  زميلاتي الفائزات بجائزة  الأمير نايف بن عبدالعزيز – طيب الله ثراه- لحفظ القرآن الكريم، اللاتي استطعن حصد جميع جوائز الفرع النسائي بإقتدار”، ووجهت العتيبي، الشكر والتقدير لمدير عام السجون اللواء إبراهيم بن محمد الحمزي، على دعمه اللامحدود الذي أسهم في تحقيق قفزات وانجازات شاملة لقطاع السجون.

من جهتها أكدت مديرة إدارة سجن النساء بالعاصمة المقدسة ندى الحازمي، أن سجون العاصمة المقدسة تعمل على توفير الرعاية الدينية والاجتماعية والنفسية والصحية والتعليمية وتقدم البرامج الثقافية والترفيهية وبرامج التدريب المهني والفني وفقا لاحتياجات النزيلات،  وتعمل على تطوير برامج التأهيل والإصلاح  من خلال الاستعانة بخبراء في هذه المجالات من المختصين والأكاديميين، وقد نفذت سجون العاصمة المقدسة خلال هذا العام 40 جلسة إرشادية كالتالي:  10 برامج إرشادية ، 6 برامج تدريب على رأس العمل، برامج ترفيهية وثقافية خلال حفل المعايدة والإفطار، وبرامج العناية الصحية الوقائية بالإضافة إلى برامج التوجيه الفكري والمعنوي وتضمنت 3 برامج لحفظ القرآن الكريم، 319 برنامجا في الارشاد الديني، 158 محاضرة في الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات و30 برنامجا للتدريب على رأس العمل.

وفي سياق متصل عبرت كافة العاملات بقطاع السجون من الفائزات بجائزة الأمير نايف بن عبدالعزيز- رحمه الله-  لحفظ القرآن الكريم، عن امتنانهن للمديرية العامة للسجون والقائمين على الجائزة وحرصهم على القرآن الكريم وتكريم حفظته حيث قالت الفائزة بالمركز الأول على كافة القطاعات الأمنية من سجون المنطقة الشرقية فاطمة السعيد :” ان مورد القرآن فالح من أدرك بركته، ومبارك من سعى لأجله وفائز في الدارين من بذل في سبيل خدمته”.

وأضافت الفائزة بالمركز الثاني محفظة القرآن بسجن النساء بالملز دلال المطيري:” تلاوة القرآن وتعلمه شرف وحفظه نور ونجاة والعمل به حياة وسعادة لا تصفها الكلمات”.

وأكدت الفائزة بالمركز الرابع من سجون القصيم روابي الحربي، لحفظ القرآن مشاعر لا يعلمها إلا من ذاق حلاوتها وتعهد القرآن وحفظه أشبه مايكون بقناديل تضيء لنا الطريق وتفتح لنا نوافذ السعادة والهناء.

وتأججت مشاعر الفرح فخالجت الدموع الفائزة من سجن جدة إبتسام الحارثي، قائلة :”نفذت الكلمات وأنا أشارك زميلاتي الفوز بحفظ كتاب الله فبعدد قطرات المطر وأنواع الزهر لكم الشكر والإمتنان”، وعاهدت الفائزة من سجون جيزان محمدية مغفوري، إدارتها بأن تكرس جهودها لمواصلة تفوقها عرفانا منها وبأن تكرس نفسها لخدمة هذا الوطن وطن القرآن والداعمين له بإذن الله.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/338322.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com