بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

أوراق مبعثرة… من حياة ممرض

طباعة مقالة

  0 506  

أوراق مبعثرة… من حياة ممرض





أوراق مبعثرة… من حياة ممرض

بقلم: فوزي بليله

الورقة الرابعة (وكان يظنني طبيباً)

بحثت بذاكرتي عن ورقة اكتبها…

فعدتُ لورقتي الثالثة…

فوجدتها حزينة…

وقررت أن ابحث عن ورقة لا يكون بها حزن…

وتذكرت عندما كنت أعمل بقسم الحميات…

ذلك القسم المخصص للحالات المعدية…

والذي يهرب منه الجميع…

خوفاً من السل الرئوي والحمى الشوكية والإلتهاب الكبدي ونقص المناعة…

وغيرها من الأمراض المعدية…

كانت الفترة فترة حج وكان القسم يعج بالمرضى…

ولست أدري لماذا يتم تنويم مرضى التسمم الغذائي بهذا القسم…

فالمفروض يتم تنويمهم بقسم الباطنة…

ولكن ربما خوفاً من أن يكون التسمم نتيجة ميكروبات معدية هو السبب…

استقبلنا بذلك الموسم مجموعة من طلاب الكلية الأمنية المشاركين بموسم الحج…

تناولوا عصيراً قد يكون منتهي الصلاحية وقد يكون سوء تخزين…

فتسبب هذا العصير لهم بتسمم غذائي…

وكان يتابعهم وبشكل يومي طبيباً من الكلية كان معهم…

وكانت فترة عملي من الثامنة مساءً وإلى الثامنة صباحاً…

وقد كانت تلك الحالات من ضمن الحالات المسؤول عنها…

ففي هذا اليوم كان نصيبي من الحالات حوالي ١٥ حالة…

نعم عدد كبير على ممرض واحد…

لكن لا يوجد عدد كبير من الكادر الصحي…

حتى المنتدبين يحضرون إلينا لا يغطون العمل…

وبعضهم لا يعملون بالتمريض فهم خارج السرب…

حيث معظمهم يحملون اسم الممرض فقط…

فهم تخرجوا ليجدوا انفسهم مدراء على المراكز الصحية…

المهم قابلت ذلك الطبيب…

وأخذ يسأل عن حالة طلابهم الصحية…

ولكنه كان يسألني بالانجليزية…

فظللت أجيبه بالإنجليزية…

وأخبرته بأن الطلاب حالتهم مستقرة…

وسوف يكتب لهم خروج خلال اليوم التالي…

فسألني عن السبب في حالاتهم…

فقلت له حسب ما هو مدون بملفاتهم الطبية أنه اشتباه تسسم غذائي…

نتيجة شرب عصير غير صالح…

سألته عن النظام بداخل المستشفيات العسكرية…

قال لي:
الطبيب المقيم هناك تقع على رأسه جُل الأمور الطبية…

فقلت له هنا بمستشفانا معظم الأمور تقع على رأس التمريض…

هم من يقومون بتركيب وإعطاء المحاليل الوريدية…

وهم من يقومون بتركيب الأنبوبة الأنفية المعدية…

حتى القساطر البولية يقوم بتركيبها التمريض…

نظر إلي بدهشة وقال نحن عندنا القساطر البولية لا يتم تركيبها إلا من قبل طبيب المسالك…

وبعدها سألني هل أنا طبيب مقيم…

أجبته بأنني ممرض…

ليصاب بدهشة أكبر…

ليسألني مرةً أخرى…

هل أنا من الهند…

فأجبته بلهجتي المكاوية وقلت له…

لا يا دكتور أنا سعودي من أهل مكة…

فتعجب وقال بالعربية ما شاء الله لغتك الإنجليزية جيدة….

ومعلوماتك ممتازة…

وأنا فخور بوجود تمريض مثلك…

واستأذن وغادر… نعم هناك العديد من الشباب السعودي المبدع… 

أصحاب خبرات وأفكار نيرة 

يبرعون بكل مجال… 

متسلحين بالعلم والمعرفة… 

وقبل ذلك كله بالإيمان…
أراكم بورقتي الخامسة وتحمل اسم دموع على الخد بإذن الله…

ودمتم سالمين… 

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/336564.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com