بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

ميليشيا الحوثي تلجأ لتهديد الملاحة في البحر الأحمر لتغطية خسائرهم

طباعة مقالة

  0 161  

ميليشيا الحوثي تلجأ لتهديد الملاحة في البحر الأحمر لتغطية خسائرهم





مكة الآن _ واس :

أكد الحادث الإرهابي الذي تعرض ميناء المخا اليمني من قبل الميليشيات الحوثية بواسطة قارب مسير مفخخ بالمتفجرات صحة التحذيرات التي أعلنها عدد من المسؤولين والمراقبين للشأن اليمني من خطورة مواصلة الميليشيات الحوثية وقوات المخلوع صالح ممارساتها الإجرامية وخرقها لكل الأعراف والقرارات الدولية، وقيامها بتهديد الملاحة الدولية، والأمن الإقليمي والعالمي بهدف إعاقة وصول الأعمال الإغاثية والمساعدات الإنسانية للأراضي اليمنية .
وشكلت الإعتداءات الأخيرة التي طالت بعض الموانئ خطورة بالغة على الملاحة البحرية في البحر الأحمر واستهداف السفن البحرية قبالة الشواطئ اليمنية، ويزيد الخطر كلما تعاظمت خسائر الإنقلاب في المعارك التي تقوم بها القوات الشرعية والمقاومة الشعبية في المحافظات اليمنية .
وأكد رئيس الحكومة اليمنية أحمد بن دغر أن استهداف ميليشيات الحوثي ميناء المخا بقارب مفخخ عملية إرهابية، يعكس روح الهزيمة التي يعانون منها واللجوء لتدمير البنية التحتية.
من جانبه أوضح سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن محمد بن سعيد آل جابر أن مهاجمة ميليشيات الحوثي الانقلابية والمخلوع صالح ميناء المخا يهدف إلى منع إغاثة الشعب اليمني.
وقال في تغريدة له على حسابه الشخصي بتويتر إن ميليشيات الانقلاب يهاجمون السفن في ميناء الحديدة والمخا بهدف حرمان الشعب اليمني من الغذاء والإغاثة الذي يصل إليهم عبر الميناء كما حرموا اليمن وأبناء الحديدة من المواد الإغاثية سابقاً.
بدوره وصف وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي الدكتور أنور قرقاش استهداف ميليشيات الحوثيين لميناء المخا عبر قارب مفخخ بأنه عمل إجرامي تجاه العمل الإغاثي والمساعدات مشدداً على أن هم الحوثي هو الوصول للسلطة بأي ثمن.
وأكد القائم بأعمال محافظ محافظة الحديدة، وليد القديمي، أن المفخخات البحرية التي يستخدمها ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية في المياه اليمنية ، يقوم بتجهيزها وإعدادها خبراء عسكريون إيرانيون يوجدون في مدينة الحديدة.
وبين في تصريحات لمصادر إعلامية أن زيارة صالح الصماد رئيس ما يسمى المجلس السياسي الإنقلابي قبل فترة إلى الحديدة، وقيامه بتوزيع قوارب صيد، كما أعلن حينها، كان الهدف منها هو توزيع قوارب ملغمة ومفخخة للقيام بأعمال عسكرية وإرهابية في سواحل البحر الأحمر.
وأشار إلى قيام الميليشيا الحوثية بتهديد الممر الملاحي الدولي، واستهداف السفن التجارية الإغاثية والنفطية والعسكرية، وآخرها الهجوم على ميناء المخا بقارب مفخخ، وكذلك تلغيم البحر، وتهديد الممر الملاحي الدولي بألغام بحرية تم إعدادها من قبل خبراء إيرانيين ومن تنظيم «حزب الله» الإرهابي الموجودين في الحديدة» مفيدًا أن استعادة معسكر خالد بن الوليد الاستراتيجي وقطع الامدادات عن ميليشياتهم في تعز سبب لهم ارتباكا كبيرا وخسائر في الجانب المعنوي لمقاتليهم.
أما نائب رئيس هيئة الأركان اليمني اللواء الركن صالح الزنداني فأكد أن ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية، استخدمت معسكر خالد بن الوليد لتنفيذ عملياتها الإرهابية واستهدفت المحافظات المحررة والسفن المارة في خط الملاحة الدولية, كما استخدمت المعسكر مأوى للعناصر الإرهابية ومركزاً لتدريب المغرر بهم والمتطرفين والإرهابيين وقاعدة انطلاق لتنفيذ عملياتهم الإرهابية.
من جهته أكد عضو مجلس قيادة الجيش الوطني العليا في محافظة تعز العقيد عبدالباسط البحر أن تحرير معسكر خالد يمثل ضربة قاضية للانقلابيين لموقعه الجغرافي مشيرًا إلى أن المعسكر يعد العمق البري للقطاع الساحلي وقاعدة للدفاع عنه، وكذلك تأمين باب المندب، وهو أحد ثالث الألوية على مستوى الوطن العربي التي تم إنشاؤها تحت مسمى قوات الردع العربي.
وشدد على أن السيطرة على معسكر خالد تعد ضربة قاضية ستحقق عدة أهداف منها فك الحصار عن تعز من الغرب علاوة على تطويق جيوب الميليشيات المتبقية في بقية أجزاء مديريات الساحل، وأيضا تأمين القوات في الساحل وتأمين باب المندب، بجانب فتح الطريق باتجاه الحديدة».

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/336458.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com