بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

صباح الخير والأمن والعدل  يا وطني

طباعة مقالة

  0 589  

صباح الخير والأمن والعدل يا وطني





صباح الخير والأمن والعدل يا وطني
بقلم: محمد العتيق

تأسست هذه الدولة السعودية المباركة على يد قائدها المجدد لمجدها الملك عبدالعزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود رحمه الله على مبدأ العدل والمساواة ولا فرق بين الراعي والرعية
فهو أول من قال من وجد علي شيء أو كانت له مظلمة فليأتني حتى لو كانت من أحد أبنائي أو مني شخصياً .. وبالعدل والمساواة والرفق والإهتمام بالمواطن نشأت هذه الدولة واستمرت
للقرن اللقرن الثاني بحمد الله ومنته .. حينما سمعنا عن أمر سيدي خادم البيتين الشريفين حفظه الله بالقبض على الأمير الذي أعتدى على مواطنين وبصحبته بعض الأصحاب والتابعين لم يكن ذلك غريباً
على ملك العدل والحزم سلمان المروءة والإنسانية .. فقد كرر ما قاله والده الإمام في يوم من الأيام أبوابنا لأبناء شعبنا مفتوحة و كل وسائل الإتصال متاحة برقياً او هاتفياً أو يأتينا في مقرنا
ومن كانت له مظلمة فليأتي لنرفع عنه مظلمته ولو كانت شكواه علي أنا شخصياً وجميعنا سمعنا هذا الكلام الأبوي العادل منه حفظه الله ..

بلادنا قامت على التوحيد والعقيدة الإسلامية والإسلام أمر بالعدل ونبينا صلى الله عليه وسلم لم يفرق بين شريف وخادم وقال حينما كُلِّم بالمرأة المخزومية التي سرقت وأراد أسامة التوسط لها
بأن لا يقام عليها الحد غضب عليه الصلاة والسلام وخطب في الناس أنه ما أهلك من كان قبلكم إلا أنه اذا سرق فيهم الشريف تركوه واذا سرق غيره أقاموا عليه الحد والله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها

في كلام يبين الدين وأن هذا الإسلام قام على العدل والموساوة بين أفراد المجتمع

ولا شك أن لولي الأمر قيمة وقدراً وإحترماً وتقديراً وسمعاً وطاعة في المنشط والمكره وهذا ما أمرنا فيه ديننا وحثنا عليه

ولقد حضرت مجالس لولاة أمرنا حفظهم الله خاصة وعامة ولعل آخرها قبل يومين عند أمير منطقة القصيم حفظه الله في مجلسه الخاص حينما ذكر وتكلم عن أهمية الأمن والأمان
وأن هذه الدولة مرحومة ومحفوظة لأنها تقيم الدين وتحكم بالشريعة الإسلامية وأننا ماضون عليها حتى يرث الله الأرض ومن عليها وليس لنا عزة ولا نصر ولا تمكين إلا بالمحافظة على ديننا
وما يأمرنا به .. وكنت قبلها بشهور عند صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران في مجلسة بالأمارة حينما تحدث له أحد أبناء المحافظة في موضوع يريد من الأمير أن يعينه
عليه وقال له بالحرف ( ليس لي الا انت ) فرد الأمير بسرعة وبصوت عال ( الله ثم أنا .. الله ثم أنا ) في بيان واضح للعقيدة السليمة التي تميز قادتنا حفظهم الله و ولاة أمرنا أيدهم الله بنصره وتمكينه .

كلنا مع قادتنا وكلنا ثقة بولاة أمرنا حفظهم الله وكلنا فداء ودروع لهذا الوطن ولن نعدم الخير أبداً ونحن بقيادة هذه القلوب التي تخاف الله وتقيم العدل ولعل الناس كلها تتذكر كيف أقيم حد القصاص على أمير قتل مواطن قبل أشهر
ولم يجبر ولي الدم بالتنازل ولم يهدد به بل كانت هناك شفاعة مثله مثل الشفاعة لأي مواطن قاتل لمواطن آخر ولم تقبل الشفاعة وتم تنفيذ حكم الله .. فالقضاء لدينا مستقل وهذه الشريعة الإسلامية التي يحكم بها قادة بلادي حفظهم الله

صباح ومساء الخير والمحبة والأمن يا وطن الإنسانية وقبلة وطنية من كل أبناء الوطن على جبين قائد الأمة وأمير المؤمنين حفظه الله الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ونقول له كلنا فداء لكم .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/333749.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com