بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

وقفة محبة مع تعليقات الأحبة..!

طباعة مقالة

  28 36422  

وقفة محبة مع تعليقات الأحبة..!





وقفة محبة مع تعليقات الأحبة..!
بقلم:الدكتور/سلمان حماد الغريبي

الصور مهما أراد لها بعض المندسين والمأجورين والمتعاطفين مع قضايا تمس أمننا الوطني لحجب الرؤية… فإنها تبدو واضحة لاغبار عليها لمن تتبع الأمور بعقلانية ووزنها بميزان الفكر… فالشمس مهما غطتها السحب والغمام والتي أيضاً تحجب ضوء الشمس وضيائها ونور الحقيقة…ستبزغ لامحالة أمام الجميع بكل صدق وأمانة ووضوح لتعلن للجميع أن الوطن لامساومة عليه فهو في القلب ومن القلب حباً وشموخاً وعطاءً … وإن جهد الرجال المخلصين وتضحية الشباب المثقفين الواعين بما يدور حولهم هي التي سوف تبني مجده وترفع شأنه وتحقق له العزةَ والكرامة والحرية والإباء… ولابد أن نكون جميعاً مواطنين ومقيمين ووافدين حماة لهذه الأرض الطيبة المباركة أرض الحرمين الشريفين نفنى ويبقى الوطن…وننتصر جميعاً بعون الله وقوته وتوفيقه على هؤلاء الضالين المُضلين.
فسلاحاً بعد الله سبحانه وتعالى أحبتي نحن المثقفين والكتاب هو القلم سلاحاً ناصحاً وموعياً وأميناً غير جارح حِبره الحق والعدل والفضيلة وريشته لاتعرف نفاقاً وخبثاً ورياءً …فعندما نكتب يكون هاجسناً الأول والأخير مخافة الله فيما نكتب ثم الحب والولاء لهذا الوطن…فهذا هو ديدن كل مواطن صالح يخاف الله في السر والعلن حفاظاً على أمننا وأماننا وعلينا جميعاً من الضياع والتشريد والحرمان…وألا نكون كما حصل لشعوبٍ جارةً لنا جار عليها الزمن من ظلم حكامها وهمجية مثقفيها وكتابها وأصبحت في خبر كان وتشردوا من مكان لمكان.
فأنا عندما أكتب عن الوطن أشعر بالفخر والإعتزاز والعزة والكرامة ولاتسعني الدنيا من فرط سعادتي وسروري وأنا أتلقى هذا السيل والكم الهائل من تعليقاتكم أحبتي على مقالاتي في حب الوطن وأنتم تشاركوني بكل الفخر والإعتزاز والشعور الصادق النبيل عن حبكم وولاؤكم وإنتماؤكم لهذا الوطن بكل صدق ومحبة ووفاء.
وأما عن قلةٍ من بعض الأقلام المدسوسة والمأجورة والتي تريد أن تبث بيننا التعصب والطائفية والطبقية والقبلية والهياط وسوء الأخلاق فإننا نقول لهم هيهات هيهات فنحن لكم بعون الله بالمرصاد…فمهما قلتم يامن تقيمون بيننا وتنعمون بخيرات وطننا وأمننا وأماننا وتريدون زعزعته وتفننتم في إنتقاء كلماتكم لبث الحقد والكراهية بيننا فلن ولن تفلحوا فالله معنا يحفظنا ويرعانا ويكسر شوكتكم وريشة أقلامكم وحقدكم ويرد كيدكم في نحركم.
أحبتي…من التعليقات التي وصلتني على الخاص أنني مُطبل ومنساق وراء طرش بحر…فقلت إن كنت مُطبلا” فما أحلاه وما أجمله من تطبيل وأنا أُطبل وأتباهى وأتغنى وأرقص العرضة والمجرور والسامري والمزمار في حب الوطن…ولكن ماذا عن المنافق والمداهن والخائن والمتعاطف مع أعداء الوطن ضد الوطن… فسكت ولم يرد برسالة حتى كتابة هذا المقال لأن الحق يعَلو ولا يُعلا عليه.
فأما أنني منساق وراء طرش بحر فأنا أفتخر بذلك وماأحلاه من إنسياق…
فطرش البحر…يخرج لنا العنبر واللؤلؤ والمرجان وكنوز لاحصر لها من العلم والأدب والنخوة وحسن الخلق ومنها تعلمنا وتفننا وارتقينا بين الأمم وكانوا لنا العون والسند حباً ووفاءً وإنتماءً صادقاً لهذا الوطن… فما أحلاه من طرش بحر….!
وأما إن كنت طرش بر … فمنه يخرج الذهب والياقوت والألماس وبه الكرم والشجاعة وحب الخير للغير والطبيعة الخلابة من جبال وسهول ووديان وبساتين من وردٍ وفاكهة من أعنابٍ وعِنابٍ وسفرجلٍ ورمان… فما أحلاه من طرش بر…!
وأما إن كنت من طرش جو… ففيه الشمس والنجوم والقمر والمطر والبَردُ وهدوء الليل وسكونه والنقاء وصفاء السماء والدعاء المستجاب في الثلث الأخير منه… فما أحلاه من طرش جو….!
ومن هذا المنطلق المتين وعلى هذا الأساس الصلب جمعتنا جميعاً كل هذه الصفات بحراً وبراً وجواً…فأتصفنا بها جميعاً وتبلورنا بها في بوتقةٍ واحدةٍ وأصبحنا جسداً واحداً وقلباً وفكراً واحداً تحت مظلةٍ واحدةٍ من الحب والوفاء والإنتماء لهذا الوطن المعطاء… شعارها لاحقد لاكراهية لإرهاب تحت راية واحدةٍ خضراء سُطر عليها{لإله إلا الله محمدٌ رسول الله}.
فكان إجتماعنا إجتماع أحبةٍ ومحبةٍ وصفاءٍ ونقاءٍ وولاءٍ فما أحلاهُ من لقاء… على هذه الأرض الطيبة المباركة المعطاء تحت هذه الراية الخضراء بدونا وحضرنا مقيمين ووافدين حجاج ومعتمرين وزوار.
فسعدتُ وتشرفتُ بتعليقاتكم أحبتي بكل الحب والتقدير والإحترام … مما يدل دون أدنى شك على حبكم وولاؤكم لهذا الوطن الذي دائماً نسعى له جميعاً بكل ماأُتينا من قوةٍ وبعزيمة الرجال المخلصين الشرفاء الأوفياء لرِفعتِهِ ورقيه عالياً شامخاً في القمم يعانق عنان السماء بين الأمم بكل عزةٍ وكرامةٍ وإباء.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/332929.html

28 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. صالح البازعي

    اللهم أعز الإسلام والمسلمين وأحمي حوزة الدين…
    وأكفنا شر الشياطين من الإنس والجن وأحفظنا بحفظك ياكريم.

  2. محمد الحازمي

    من كان في نعمةٍ يَرّْعها فأن المعاصي تزيل النعم..
    فالنحمدالله جميعاً على كل شيئ ونبتعد عن المعاصي والتفرقة والعنصرية…

  3. راكان الحارثي

    نحن دائماً إن شاءالله يدٌ واحدةٌ…
    وياجبل ماتهزك ريح…
    وشكرا لك وبارك الله فيك ايه الكاتب المبدع في مقالاتك الهادفة الشيقة…
    والشكر موصول للناشر صحيفة مكه الآن وعلى رأس تحريرها…الأستاذ/شاكر الحارثي.

  4. ساره العنزي

    الله يديم المعروف بيننا ولا يفرق شملنا ويحمينا من الحاقدين المندسين بيننا وهم اكثر خطورة من اعداءنا اللذين يواجهوننا ونحن نعرفهم ونكتفي شرورهم…مقالك جميل يادكتور جزاك الله خيراً.

  5. سامي فلمبان

    الله يجزاك خير ويبارك في عمرك يادكتر سلمان كلمك في منتهي الروعه.

  6. سامي فلمبان

    الله يجزاك خير ويبارك في عمرك يادكتر سلمان كلمك في منتهي الروعه.

  7. سمير نتو

    سلمت أناملك وررحم الله والديك… الله يعطيك العافية دكتورنا الحبيب القريب من مشاكلنا وتكتب عنها بصدقٍ وأمانة وبقلمٍ نزيه.

  8. سحر كتبخانه

    ماشاء الله لا قوة إلا بالله… كل مااستطيع قوله فقط…الله يعطيك العافية يادكتور آدامك الله ووفقك وأسعدك.

  9. خالد حجازي

    آدام الله نعمته علينا وسترنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض بعفوه وكرمه وإحسانه… وجعلنا جميعاً كشعب واحد متحابين متعاونين على البر والتقوى ومحاربة الفساد والتعصب والعنصرية وحب هذا الوطن.

  10. فريد احمد سليم عارف

    ربنا يعزك ياجارنا العزيز ويديك من نعيمه ويسعدك دنيا واخره ويغفر ويرحم عم حماد ويحفظلكم الوالده ويديه الصحه والعافيه يارب.

  11. نوال زمزمي

    أسعدك الله وعافاك واغناك وجعل الجنة ووالديك واحبتك سكناك…لافض فوك أخي الفاضل…
    كلام رائع وجميل ينبذ العصبية والعنصرية ويشجع الجميع ويحثهم للمحافظة على أرض الحرم… حفظنا الله جميعاً ورعانا وادام نعمته علينا.

  12. خالد الحسني

    يقول المولى عز وجل:
    {يَاأَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ(13)۞صدق الله العظيم. 

  13. عالية

    بيض الله وجهك دكتور سلمان / من منظوري البسيط النقد السيئ دليل الوصول للقمة و اكيد انت وصلت للقمة و اكيد نحنى معاك قلبا و قالب الى الامام دوم ان شاءالله 🌹

  14. محمد الغريبي..ابو رامي

    الله يجزاك خير ويبيض وجهك يبن العم ويرحم والديك…

  15. د/لطيفه العبادي

    أحسنت وأجدت جزاك الله خير….
    👍
    الصور مهما أراد لها بعض المندسين والمأجورين والمتعاطفين مع قضايا تمس أمننا الوطني لحجب الرؤية… فإنها تبدو واضحة لاغبار عليها لمن تتبع الأمور بعقلانية ووزنها بميزان الفكر… فالشمس مهما غطتها السحب والغمام والتي أيضاً تحجب ضوء الشمس وضيائها ونور الحقيقة…ستبزغ لامحالة أمام الجميع بكل صدق وأمانة ووضوح لتعلن للجميع أن الوطن لامساومة عليه فهو في القلب ومن القلب حباً وشموخاً وعطاءً…

  16. صالح التويجري

    الحمدلله على نعمة الأمن والأمان وروح الأخوة بيننا وولائنا جميعا لهذا الوطن الغالي…
    شكرا اخي لكريم ونفع بما تكتب من مقالات رائعة وهادفة وجميلة وسلسه لكل من قرأها.

  17. حصه العتيبي

    رائع رائع يادكتور جزاك الله خير ووفقك دائماً لفعل الخير…فكلنا فداء لهذا الوطن ولا فرق بيننا.

  18. عاليه فدعق

    صدقت يادكتور بارك الله فيك لامساومة على الوطن وكلنا فداءً له وجزاك الله خير على هذا المقال الرائع المنصف ونحن في هذا الوطن سواسية كما أسلفت يجمعنا الحب والولاء لهذا الوطن الكريم الغالي علينا جميعاً.

  19. محمد البسري

    لافض فوك أيه الحبيب اي نعم تلك والله هي الوطنية ولافرق بيننا الا بالتقوى والتقوى فقط.

  20. زكي جوهرجي

    بورك فيك اخي الحبيب ومتعك بالصحة والعافية واسعدك ورزقك من حيث لاتحتسب…
    مقال في قمة الروعة والجمال.

  21. ام ياسر

    مقال في منتهي الرقه والجمال وكلام رائع وجميل والله يوفقك ويبارك فيك وينفع بك البلاد مع شكري وتقديري ام ياسر

  22. احمد الذبياني

    مقال جدا رائع .احسنت يادكتور بارك الله فيك .دائما تتميز بماتطرح .

  23. ابو عبدالله المشعلي

    أحسنت يادكتور في اختيارك للكلمة التي تعبر عن ما يدور في عقول الكثير حفظك الله يادكتور الكلمه المميزه تحياتي لك

  24. حمزه البركاتي

    الله يعطيك العافية اخي الحبيب وبارك ربي فيك ورفع قدرك ونفع بك.

  25. سامي فادن

    كلام في منتهى الروعة والجمال…
    الله يجزاك خير يادكتور ويسعدك ويرفع قدرك…
    ولك تحياتي وتقديري.

  26. د/خالد مدني

    لافض فوك يادكتور…ابدعت ورب الكعبة.

  27. د/مريم..ام نواف

    أحسنت الوصف والتعبير جزاك الله خير وكتب لك الاجر والثواب اخي الفاضل.

  28. فاتن عناني

    طرش بحر…!
    طرش بر….!
    طرش جو…!
    مااروعك يادكتور…حقيقي احسنت الوصف وابدعت جزاك الله خير ورحم والديك…صورة رائعة وجميلة بارك الله فيك وفي اهلك ومالك وولدك.
    *****************************
    فطرش البحر…يخرج لنا العنبر واللؤلؤ والمرجان وكنوز لاحصر لها من العلم والأدب والنخوة وحسن الخلق ومنها تعلمنا وتفننا وارتقينا بين الأمم وكانوا لنا العون والسند حباً ووفاءً وإنتماءً صادقاً لهذا الوطن… فما أحلاه من طرش بحر….!
    وأما إن كنت طرش بر … فمنه يخرج الذهب والياقوت والألماس وبه الكرم والشجاعة وحب الخير للغير والطبيعة الخلابة من جبال وسهول ووديان وبساتين من وردٍ وفاكهة من أعنابٍ وعِنابٍ وسفرجلٍ ورمان… فما أحلاه من طرش بر…!
    وأما إن كنت من طرش جو… ففيه الشمس والنجوم والقمر والمطر والبَردُ وهدوء الليل وسكونه والنقاء وصفاء السماء والدعاء المستجاب في الثلث الأخير منه… فما أحلاه من طرش جو….!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com