بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

أرامكو السعودية تتعاون مع “دسر” وهيونداي في مجال تصنيع المحركات

طباعة مقالة

  0 196  

أرامكو السعودية تتعاون مع “دسر” وهيونداي في مجال تصنيع المحركات





مكة الآن _ متابعات:

وقعت أرامكو السعودية والشركة العربية السعودية للاستثمارات الصناعية “دسر”، وشركة هيونداي للصناعات الثقيلة، مذكرة تفاهم للتعاون المشترك في مجال تصنيع المحركات والمضخات في المملكة.

وتؤطّر مذكرة التفاهم هذه تعاون الأطراف المذكورة من خلال إقامة مشروع مشترك لتغطية مجالات منها تصنيع المحركات ثنائية ورباعية الأشواط، وكذلك المضخات البحرية.

وسيضطلع المشروع المشترك المقرر أن يكون في مجمع الملك سلمان العالمي للصناعات والخدمات البحرية بإنتاج المحركات والمضخات وبيعها وتقديم خدمات ما بعد البيع، ويُتوقع أن يُسهم في تعزيز آفاق التعاون مع المبادرات الأخرى في مدينة رأس الخير الاقتصادية الواقعة في المنطقة الشرقية من المملكة.

وسيقوم هذا المشروع المشترك الجديد تحديدًا، بتصنيع المحركات رباعية الأشواط التي ستحمل العلامة التجارية (HiMSEN) التابعة لشركة هيونداي للصناعات الثقيلة، وسيكون بمنزلة مركز إنتاج إقليمي لدعم الطلب المتزايد على الكهرباء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما سيوفر المشروع المحركات التي تحمل العلامة التجارية (HiMSEN) للقطاع البحري ومحطات الكهرباء في المنطقة؛ وذلك من أجل تعزيز العلامة التجارية في السوق. وسيعمل المشروع الجديد بموجب ترخيص من شركة مان وشركة هيونداي للصناعات الثقيلة لتصنيع وصيانة المحركات ثنائية الأشواط.

وقد حدد الشركاء مجموعة من مقومات النجاح الاقتصادية والاستراتيجية الداعمة للمشروع المشترك الجديد؛ منها انخفاض تكاليف الإنتاج بسبب فاعلية إمدادات مكونات الحديد والصلب الجاهزة واللازمة للمحركات والمضخات من مرفق صب وتشكيل المعادن في مدينة رأس الخير، والتكاليف الثابتة والمتغيرة المتعلقة بدمج تصنيع المحركات ثنائية ورباعية الأشواط في مرفق واحد، والميزة التنافسية الخاصة بنقل هذه المحركات عبر مصادر دولية أخرى، وزيادة الطلب على المحركات رباعية الأشواط بوصفها أنظمة تكميلية أو احتياطية لتوليد الكهرباء، بما يدعم الطلب المتزايد على توليد الطاقة من المصادر المتجددة ومحطات الكهرباء الجديدة الموجودة في المناطق النائية، والطلب على المحركات والمضخات في التطبيقات البحرية القادمة من المشروع المشترك، بالإضافة إلى عدد من الميزات الداخلية الأخرى المتعلقة بمساهمة كل شريك في الصفقة.

ومن المرجّح لهذا المشروع المشترك أن يوفر أكثر من 650 وظيفة مباشرة، ومزيدًا من فرص العمل في قطاع المحركات وسلسلة التوريد البحري.

ويستعد أطراف مذكرة التعاون للمشاركة في إعداد الدراسات اللازمة من أجل التوصل إلى قرار نهائي بشأن الاستثمار في هذا المشروع، الذي من المتوقع أن يبدأ تشغيل مرفق التصنيع فيه نهاية عام 2019م.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/331430.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com