بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

أمانة العاصمة المقدسة .. تعايد المرضى من العايدين .. يامكة

طباعة مقالة

  0 801  

أمانة العاصمة المقدسة .. تعايد المرضى من العايدين .. يامكة





مكة الآن

في بادرة غير مستغربة وضمن إطار الخدمات الاجتماعية وبمناسبة عيد الفطر المبارك نظمت الإدارة العامة للسلامة والخدمات الاجتماعية والثقافية وبالتعاون مع بلدية العمرة الفرعية زيارة لمركز التأهيل الشامل بمكة المكرمة والتابع لوزارة الشؤون الاجتماعية في مساء اليوم الثالث لعيد الفطر المبارك ١٤٣٨ هـ لتقديم التهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك .
وقد شملت الزيارة التعرف على جميع مرافق وأقسام المركز ثم الإلتقاء مع المرضى التزلاء ومعايدتهم وتوزيع الهدايا والألعاب وإلتقاط الصور التذكارية مع الجميع ، تلى ذلك زيارة أخرى لمستشفى حراء التخصصي شملت زيارة مرضى أقسام الباطنية والجراحة والأطفال والإلتقاء مع المرضى والمرافقين وتهنئتهم ومشاركتهم فرحة عيد الفطر المبارك وتقديم الهدايا والمعايدات ، وقد لاقت هذه البادرة صدى طيباً واستحساناً من أسر المرضى وخاصة الأطفال وذويهم وهم يرون الفرحة مرتسمة على وجوه أطفالهم وإخراجهم من أجواء المستشفى والتضامن معهم في فرحة العيد .
شارك في الزيارتين مدير عام السلامة والخدمات والاجتماعية والثقافية المهندس رائد عبدالله سمرقندي ورئيس بلدية العمرة الفرعية المهندس خالد عبدالله سندي ومدير إدارة الخدمات
الاستاذ متعب الحكمي ومدير الشئون الإداريه الاستاذ مشهور اللحياني ومدير المكتب الاستاذ محمد البطاطي
وأوضح المهندس رائد سمرقندي أن الزيارة تأتي في إطار الخدمات الاجتماعية التي تقدمها أمانة العاصمة المقدسة للمجتمع المكي ، حيث أن هنالك من ألزمتهم ظروفهم للبقاء في الأسرة البيضاء بعيدين عن مشاركة المجتمع في الأيام السعيدة فإن علينا أن لانحرمهم الفرحة ونسجل زيارتهم للإطمئنان عليهم وتقديم التهنئة لهم وهو ما يعزز أواصر التواصل الاجتماعي بين أفراد المجتمع .
فيما أعرب المهندس خالد سندي عن سعادته بهذة الزيارات وقال ان من أجمل الأعمال الإنسانية زيارة المرضى المنومين بالمستشفيات خلال أيام العيد، وتقديم الهدايا لهم ومواساتهم، وان الدافع هو حب الخير، والرغبة الصادقة في زرع بسمة على شفاه من قدر الله لهم الجلوس فوق السرير الأبيض، خلال أيام العيد المبارك.
هذا الشعور الجميل لا يستغرب أبداً، فالبيئة التي نعيش بداخلها مليئة بالإنسانية والعواطف الجياشة ، وأن العيد من أجمل المناسبات لتعزيز القيم والمباديء.


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/330759.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن