بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

أكثر من (300) حديقة تتهيأ لاستقبال أهالي مكة في العيد

طباعة مقالة

  0 1008  

بإشراف أمانة العاصمة المقدسة

أكثر من (300) حديقة تتهيأ لاستقبال أهالي مكة في العيد





مكة الآن _ اسامه الزيتوني:

انتهت أمانة العاصمة المقدسة من تهيئة الحدائق والمتنزهات العامة في مكة المكرمة ، وتجهيزها لإستقبال المرتادين خلال أيام عيد الفطر المبارك ، حيث شكلت الامانة عدد من الفرق الفنية لصيانة وتفقد جميع تلك الحدائق ومحتوياتها من المرافق والألعاب والتأكد من جاهزيتها لاستقبال المرتادين .
وأكد معالي أمين العاصمة المقدسة الدكتور اسامة بن فضل البار بأن الامانة حريصة على تقديم أفضل الخدمات لأهالي مكة المكرمة وزوارها الكرام ، من خلال متابعة تهيئة الاماكن العامة والحدائق والمرافق خلال هذه الفترة ، وبذل كل الجهود الممكنة لإبراز خدمات الامانة بالشكل المشرف والجاذب الذي يضمن استفادة واستمتاع مرتادي هذه المواقع ويساهم في تحقيق الفائدة المرجوة لهم .
وكانت الامانة قد قامت بتوفير كافة الخدمات الضرورية بالحدائق وإعداد الجلسات وتهيأة دورات المياه وغيرها ، كما تم إجراء عمليات التقليم والتشكيل للأشجار والشجيرات والأسيجة وقص المسطحات وزراعة الحوليات الطبيعة في الأحواض والأماكن المخصصة لها وتمت زراعة عدد من الاشجار والنخيل إضافة إلى إصلاح وتركيب ودهان ألعاب الأطفال وذلك لتوفير مساحات ومواقع خضراء للمواطنين والمقيمين والزوار الذين يرغبون في قضاء ساعات ممتعة مع التسلية والترفيه البرئ خلال أيام العيد ووسط تكامل الخدمات .
يذكر أن في مكة المكرمة أكثر من ( 300) حديقة عامة ذات مساحات مختلفة ، وهي منتشره في مختلف الأحياء والمخططات السكنية ومجهزة ومهيأة لإستقبال زوارها ، وتضم في مجملها حوالي ( 500) من ألعاب الأطفال ذات الاستخدامات المختلفة ، كما يوجد في مكة المكرمة حوالي (20) طريق للمشاة وعدد من ملاعب كرة القدم والطائرة والتنس وجميعها قد تم تفقدها وتجهيزها لإستقبال المرتادين .
اضافة الى حديقة الحسينية الجديدة ، والتي تعد أكبر حديقة عامة في مكة المكرمة حتى الآن ، وقد صممت وفق أحدث الطرز الفنية والهندسية ، وتضم العديد من الساحات الرئيسة والجلسات المظللة ودورات المياه والنوافير الجمالية والمرافق الخدمية المتكاملة وطرق لممارسة المشي ، إضافة الى ألعاب الاطفال التي تناسب مختلف الاعمار ، وملعب لكرة القدم .
الجدير بالذكر أن أمانة العاصمة المقدسة تولي النواحي الزراعية والتجميلية عناية بالغة ، لما لها من أهمية كبرى في تنقية وتلطيف الأجواء وإضفاء اللمسات الجمالية على الشوارع والميادين العامة ، حيث يبلغ عدد الأشجار في مكه المكرمه أكثر من (220.000) شجرة وشجيرة وأكثر من (14000) نخلة ، إضافة الى العديد من المسطحات الخضراء والأسيجة المزروعة ومصادر المياه من الآبار العادية والارتوازية لري الحدائق ، والمضخات مختلفة الأنواع والأحجام ، وجميعها تحظى بعناية بالغة من قبل الامانة من خلال مشاريع الصيانة والتشغيل التي تنفذ على مدار العام عبر أكبرالشركات .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/330140.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن