بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

بُطُولةُ رِجَال

طباعة مقالة

  2 788  

بُطُولةُ رِجَال





بقلم د/ محمد بن عبدالله الحارثي..

بُطُولةُ رِجَال

سيّدي صاحب السُّمو الملكي الأمير/مُحمّد بن نائف بن عبدالعزيزِ آلِ سعودٍ..

-لقد كنتَ خيرَ من وُكِّل بولايةِ العهدِ،
ولقد امتطيتَ ذلك الجواد الذي كان يمتطيه من سبقوك في ولايةِ العهد،
و كنتَ سهمًا مُرتكِزًا بحلقِ كُلّ من أرادَ أن يُزعزِع أمن هذا الوطن .
ونهضتَ نهضة والدك[أسد السّنّة].
في حفظ وحمايةِ الأمن..
واليوم ها أنتَ تترجّل من ظهرِ ذاك الجواد لتُسلّمه لابنِ عمّك وعضيدك (ابنُ سلمان الحزم).
محمّدًا بن سلمانِ الذي أثبتَ للعالمِ أجمع رجاحةَ العقلِ ،وحُسنِ التدبُّرِ،وحنكة السّياسة..
لقد ضربتما معًا بيدٍ من حديدٍ على رأسِ كُلّ عدوٍّ لدودٍ لهذا الوطنِ الزّهيد.
ذاك العدوّ الذي يُحاول أن ينتهز الفرصة كي يُزعزِع الشّملَ ،ويُفكّك الترابط.
يابنَ نائف:
لقد سرتَ على خُطى والدك -رحمه الله تعالى-وعملتَ ليلَ نهار من أجلِ رفعةَ الدّينِ وصلاح الأُمّة.
وجعلت من الأمنِ رُوحًا تنبعثُ منهُ رائحةَ الفداء لبلادِ الحرمينِ الشّريفين،
وصنعتَ من أمنِنا رجالًا لايهابونَ الموتَ في سبيلِ أن يعمّ الأمن والأمان كلّ شبرٍ من أرضِ بلادنا.

نحنُ شعب نقول بلسانٍ واحدةٍ :
( شُكرًا لك سيّدي..شُكرًا على جهدك..شُكرًا على وفائك..شُكرًا على إخلاصكَ لوطنك)..
————————–
سيّدي صاحب السُّمو الملكي ولي العهد،نائب رئيس مجلس الوزراء،وزير الدّفاع/مُحمّد بن سلمان بن عبدالعزيزِ آل سعود…
ها أنت اليوم تمتطي ذاك الجواد لتُكمِل مسيرةَ من كان قبلك من الأوفياء.
وإنّك لاتعمل إلّا كما عمِلَ من سبقك في ولايةِ العهد بما جاء بهِ الكتاب والسنّة،ولاتسير إلّا كما ساروا عليه جميعًا على صراطه المستقيم ونهجهِ القويم..
وهذهِ هي رسائلكم دائمًا تستلهمونها من كتابِ الله وسُنّةِ رسوله.
ونحنُ أبناء وطنك نقف هُنا مُبايعين لكَ على السّمعِ والطّاعةِ في المنشطِ والمكره،وفي اليُسرِ والعُسرِ.
سائلين المولى جلّ وعلا أن ينصُر بك دينه وكتابه وسُنّة نبيّه،وأن يمدّك بعونٍ منه وتوفيقًا.

{وستظلّ بلادنا مُوحِّدةً شامِخةً في ظلِّ حكومة خادم الحرمينِ الشّريفين الملك سلمان بن عبدالعزيزِ آل سعود-يحفظه الله ويرعاه-}.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/329854.html

2 التعليقات

  1. أبو دالين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أشكرك يا دكتور محمد على الكتابه الجميله واسأل الله أن يديم الأمن والأمان على بلاد الحرمين الشريفين في ضل قيادتها الرشيدة

  2. أبو دالية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أشكرك يا دكتور محمد على الكتابه الجميله واسأل الله أن يديم الأمن والأمان على بلاد الحرمين الشريفين في ضل قيادتها الرشيدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن