بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

سعودية تخفف آثار العلاج الكيميائي على مصابات السرطان

طباعة مقالة

  0 481  

سعودية تخفف آثار العلاج الكيميائي على مصابات السرطان





مكة الآن _ متابعات:

عزّزت الأخصائية رؤى الهاشمي الثقة بالنفس لدى العديد من مريضات السرطان في المملكة من خلال سرعة إندماجهن في المجتمع، وذلك بفضل الله تعالى ثم بفضل جهودها في تقديم دورات مجانية لهن في مجالات اجتماعية متنوعة خاصة في مجال التجميل الذي مكنهن من استخدام أدواته بشكل طبي سليم أسهم في تخفيف الآثار السلبية التي يحدثها العلاج الكيميائي على شكل المصابة.

وقالت الهاشمي: إن الدورات التي أقدمها أسهمت ولله الحمد في كسر حاجز الخوف لدى بعض المصابات بالسرطان من الظهور أمام المجتمع بسبب آثار المرض العلاجات الكيميائية والإشعاعية التي يتلقينها، حيث تم تدريبهن على استخدام مواد تجميل طبية تخفي هذه الآثار، وتعزز التفاؤل في أنفسهن لتجعلهن يمارسن حياتهن بشكل طبيعي كالأخريات من بنات جيلهن، ومقاومة المرض نفسيًا.

وأفادت الهاشمي أن الدورات التي قدمتها بدأت منذ 4 سنوات بعد أن تخصصت في مجال التجميل واحترفت فنونه، وانضمت كمتطوعة إلى الجمعية الخيرية السعودية لمرضى السرطان لتدرّب المصابات بالسرطان على التجميل، ثم كانت بعدها الانطلاقة نحو تنظيم حملات توعوية وتثقيفية في مجالات عدة مثل حملة “حياتك” في مستشفى الأمير محمد بن عبدالعزيز بالرياض التي أقيمت بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بالسرطان لدعم المصابات وتحفيزهن على الثقة بالنفس وعدم الخجل.

وأشارت إلى أن فكرة تطوعها في الجمعية جاءت بعد أن أصيبت اثنتين من قريباتها بمرض السرطان، فانعزلتا عن المجتمع والأسرة والعمل، وأصيبتا بالاكتئاب والخوف من الظهور في المجتمع بسبب آثار العلاج الكيميائي الذي تسبب في تغير لون بشرتهن، وتساقط شعرهن، لتبحث بعدها عن طريقة تسعد بها قريبتيها وتخرجهن من وضعهن النفسي، فبحثت عن حالتهن وتعلمت الكثير عنها من المتخصصين، لتسطيع اقناعهما فيما بعد للخروج للمجتمع.

وذكرت أن إقناع قريبتيها بالخروج للمجتمع جاء بعد أن تحدثت لإحداهن وأقنعتها بوضع طبقة من المكياج على بشرتها لتبدو مشرقة، وتتمكن من الخروج للناس، ومتابعة حياتها دون إحراج، وبالفعل لاحظت المصابة الفرق، وتشجعت بعدها لتمارس حياتها كالسابق، ومنذ ذلك اليوم وضعت رؤى على عاتقها مهمة التوجه إلى هذه الفئة، ومساندتها بما تملك من خبرة في مجال التجميل، وتغيير نظرة المجتمع لهن.

وأكدت الهاشمي أهمية طلب المكياج الطبي من المواقع الطبية المعتمدة عالميًا، والاهتمام بطرق العناية بالبشرة بعد المعالجة بالكيموثرابي، والحرص دائما على نظافة الأدوات المستخدمة، وعدم استخدامها من الغير.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/326484.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن