بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

امير الرياض يرعى احتفال الأمانة العامة لمجلس التعاون بذكرى مرور 36 عاماً على تأسيسها

طباعة مقالة

  0 152  

امير الرياض يرعى احتفال الأمانة العامة لمجلس التعاون بذكرى مرور 36 عاماً على تأسيسها





مكة الآن - عبد المحسن السعد

رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ، مساء أمس احتفال الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ، بذكرى مرور ستة وثلاثين عاماً لتأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وفي بداية الحفل ألقى الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني كلمة رفع فيها التهاني والتبريكات لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون ، حفظهم الله ورعاهم ، على مرور ستة وثلاثين عاماً على تأسيس منظومة مجلس التعاون الطموحة المباركة ، معربا عن بالغ الفخر والاعتزاز لما أنجزته مسيرة مجلس التعاون من خطوات متقدمة على طريق التعاون والترابط والتكامل.

كما تقدم معاليه إلى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة الرياض بوافر الشكر والامتنان لتفضل سموه برعاية وتشريف هذا الحفل المبارك .

وقال : إن هذه المناسبة العظيمة فرصة لاستذكار تاريخ مسيرة خيرة مباركة قادها القادة المؤسسون نحو الرفعة والعزة والمنعة ، وسطروا بحكمتهم ورؤيتهم الثاقبة ، رعاهم الله ، أروع معاني التضامن والتكاتف حماية للأوطان ، ودفاعاً عن السيادة والاستقلال ، وتطلعاً الى المستقبل المشرق للشعوب ، معرباً عن فخره واعتزازه بما حققته مسيرة العمل الخليجي المشترك من انجازات بارزة رسخت الترابط والتكامل بين دول المجلس، وعززت مكانة مجلس التعاون على الساحة الدولية، بفضل من الله ، وحكمة قادة دول المجلس الكرام.

وأكد معاليه في كلمته عزم وتصميم قادة دول مجلس التعاون على أن يبقى مجلس التعاون واحة أمن واستقرار ورخاء وازدهار ، منوهاً الى أن مجلس التعاون ورغم التحديات والصراعات الدامية التي تحيط به، تمكن من مواجهة مختلف التحديات الأمنية والاقتصادية والاجتماعية ، وهو يقف اليوم شامخا بإنجازاته ونجاحاته ومكانته الاقليمية والدولية.

كما أوضح الدكتور الزياني أن مجلس التعاون يتطلع الى القيام بدوره كاملا في الحفاظ على مكتسبات وانجازات ومصالح دوله ومواطنيه، وحماية أمنهم واستقرارهم ، والعمل مع المجتمع الدولي والدول الصديقة والحليفة في مكافحة الارهاب وتنظيماته المتطرفة وإعادة الاستقرار والسلم الى منطقة الشرق الأوسط الحيوية .

وأعرب معاليه عن بالغ الشكر والامتنان للجهود المباركة والدور الفاعل الذي تقوم به المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، رعاه الله، لتعزيز الجهود وتوحيد الطاقات حفاظا على أمن المنطقة واستقرارها ، مؤكدا أن القمم التي استضافتها المملكة يوم أمس دليلا بارزا على سلامة النهج الذي اختطته المملكة ودول المجلس لمواجهة التحديات الأمنية ومهددات استقرار المنطقة.

وفي ختام كلمته تقدم الأمين العام لمجلس التعاون بوافر التقدير والعرفان الى أصحاب السمو والمعالي وزراء خارجية دول مجلس التعاون أعضاء المجلس الوزاري الموقر على دعمهم المتواصل ورعايتهم المستمرة للأمانة العامة ومنسوبيها ، والى أصحاب السعادة الأمناء المساعدين ورؤساء القطاعات والمدراء وجميع منسوبي ومنسوبات الأمانة العامة على ما يبذلونه من جهود مخلصة وعمل دؤوب ، والى الاعلاميين والصحفيين على جهدهم الملموس في تغطية كافة أنشطة مجلس التعاون والأمانة العامة.

كما أعرب معاليه عن وافر شكره وتقديره الى وزارة الداخلية بمملكة البحرين ، ممثلة في معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية على مشاركة الفرقة الموسيقية للشرطة بقيادة الموسيقار اللواء مبارك نجم في هذا الحفل البهيج مساهمة من دولة الرئاسة في احتفال الأمانة العامة بهذه المناسبة الميمونة.

وقد قدمت الفرقة الموسيقية للشرطة بمملكة البحرين مقطوعات موسيقية ومارشات عسكرية متنوعة احتفاء بهذه المناسبة التاريخية.

وقال صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض في تصريح صحفي عقب المناسبة ” أتوجه بالتهنئة إلى أصحاب الجلالة والسمو قادة ورؤساء دول مجلس التعاون على الإنجازات لهذا المجلس الذي ينطلق من منطلق واضح ويقوم على أسس متينة لخدمة أبناء دول المجلس والدول العربية والإسلامية، هذه المناسبة أحيت فينا ذكريات عظيمة لهذا المجلس الذي نتطلع أن يكون بإذن الله دعامة لمسيرة الدول الخليجية في كل أمور الخير.

وأضاف إن الدول مرت خلال هذه المرحلة الـ 36 عاماً بمسيرة رائعة نفخر بها كأبناء لدول الخليج العربي على هذه الإنجازات التي تتحقق . وأكد سموه أن كل من يحاول المساس بالوحدة الخليجية لن يستطيع ذلك لأنها تتعاون على البر والتقوى ومسيرتها واضحة وجلية، مبيناً أن ما تحقق من إنجازات ونجاحات خلال قمم الرياض التي أثبتت نجاحها وتمخضت عن قرارات تفيد العالم ككل، لافتاً سموه إلى أن هذا الأمر دأب المملكة في إحتضان وإحتواء أبناء الأمة الإسلامية والصديقة للوصول لمستوى عال من الإدراك والنجاح.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/324779.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com