بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

سكنانا وسكناهم

طباعة مقالة

  62 1904  

سكنانا وسكناهم





سكنانا وسكناهم

 

بقلم الدكتور/سلمان حماد الغريبي

 

من رصيف. لرصيف

وعلى رصيف. وتحت سقيف

الوضع للمواطن…أصبح من بعض المسؤولين مُخيف

يالطيف… ألطف… يالطيف…

لا سكن…لا عمل…لا توظيف

والبحث مستمر…عن قطعة رغيف

والمقيم…تفنن في حسن التأليف والتصريف

والمسؤول…مُغمض العينين كفيف

لا سعودة..لا أمانة..لا رحمة لا تثقيف

والعمل والإسكان والتخطيط تزييف يتبعه تزييف

والفاسدون من تكييفٍ لتكييف

مسافرون… بطائرة خاصة ويختٍ

من حُسنه لاتوصيف

ويمارسون رياضة التجديف

في صيفٍ كان ام خريف

كل …ذلك حسب التصنيف

من لندن… لفينا..لريف جنيف

والمواطن مازال يئن من رصيفٍ لرصيف

ويتمنى..سكن للستر بلا تكييف

وعملا”..لكرامةٍ وعيشٍ رغدٍ شريف

فكفانا… كذبٌ ونفاق وقرارات معظمها سخيف

النافع منها حبيس ادراجٍ ومن إرشيفٍ لإرشيف

وتخديرٍ وتلفيقٍ وتخريف وتحريف

في زمنٍ غريب عجيب أصبح فيه الأصل رديف

فاأللهم..ألطف بنا واسترنا بسترك ياخبير يالطيف.

صدق من قال”وكيف يتم لك المرتقى…إذا كنت تَبني وغيرك يهدم”

الدولة آدامها الله تبني بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وولي  العهد وتبذل الغالي والثمين لرفاهية المواطن داخل وطنه والوصول بهِ الى افضل سكنٍ وأحسن عيش ولكن للأسف هناك مسؤولين محسوبين على هذه الدولة يعملون عكس هذا الاتجاه ولكن إذا وقعوا اعانهم الله على حزم وعزم الملك سلمان ونائبيه المحمدان حفظهما الله ورعاهما وسدد على دروب الخير خطاهما للحفاظ على الخطط الأمنية واستكمال الرؤية الوطنية ونحن بعون الله معهم سائرون للحفاظ على أمننا ومكتسباتنا… فبالرغم من الأخطاء الجسيمة التي تصدر من بعض وزاراتها ووزراءها إلا أنها مازالت تُعطي وتُعطي وتبذل بسخاء للتصحيح والإصلاح وغيرها ينهبون ويحولون للخارج ويتنعمون لاكن هيهات هيهات في ظل هذا الفساد الذي اصبح واضح وجلي للجميع ان يكون هذا الإصلاح مالم يعاد النظر في اكثر القرارات والتخبطات والوزراء المحسوبين على بعض الوزرات..

فالدولة حفظها الله تحاول المستحيل للحفاظ على مكانتها وهيبتها  لإنجاح خططها التنموية ومكافحة هذا الفساد الذي استشرى وبصورةٍ غريبةٍ وعجيبةٍ كسرعة النار في الهشيم في جسد الأمة من مسؤولين كبار لاناقة لهم ولا بعير في ظل هذا التخطيط الذي تحول بفعلهم لأعمالٍ فاضحة من فساد وتخريب وهم يسعون وللأسف لإسقاط هذه الهيبة لأغراضٍ سيئة في نفوسهم فالدولة تُنفق بسخاء وهم يختلسون في الخفاء…ويتظاهرون بالحنكة والدهاء وهم في الأساس قمة الفساد والغباء…فكيف بالله عليكم نكون…؟! وشبابنا كلما سلكوا طريقاً مُحاربون. وكيف يكون النجاح…؟!وهم أساس هذا النجاح والمستقبل المأمول الذي اساسه عزمات وإصرار وطموح شبابٍ وحكمة كبار ويقظةٍ من الجميع وعمق إحساس بالواجب والدقة في التخطيط والحزم في التنفيذ وفوق كل هذا وذاك خوفا” من الله ومكافحة فساد لأنه مرض عضال يوصل للخراب والدمار لا علاج له إلا كعلاج السرطان باستئصاله من جذوره ومتابعته حتى يختفي كالعلاج الكيميائي في مرض السرطان ثم يكون بعون الله الشفاء التام.

شبابنا يخفون في قلوبهم هماً كبيراً لمواجهة المستقبل يخفي في جوانبه اشياء كثيرة وكثيره من سلبيات الزمن الذي غدر بهم بلا حولٍ منهم ولاقوةٍ…وقد ينفجر في لحظةٍ ويثور كالبركان وعندها يصعب احتواء الموقف وتموت كل الأحلام.

شبابنا أنهكهم كثرة الترحال والتفكير والسفر من رصيف لرصيف وشكت منهم الليالي والأيام حُزناً عليهم لا مِنهُم سهر في ليلٍ وذلٍ في نهار…لاسكن يأويهم ولا عمل من براثن الفقر ينتشلهم وعن سؤال الغير يُغنيهم…فأصبحوا تائهين لايشعرون بلذةِ الحياة وطعم الفرح…والمتسببون في كل هذا وذاك يُصيِفون في باريس ونيس وكان…والله المستعان.

والسلام ختامها على وزارة الإسكان والعمل والتمويه في فن التخطيط.

■وأخيراً :

لابد أن نكون جميعاً يداً واحدةً لمكافحة الفساد وعوناً ودعماً لهيئة الفساد ومساعدة الشباب على عدم الانصياع لكل مايُثار حولهم من أمور لا نرضاها جميعاً ولكن لابد من الصبر والتريث فالدولة حماها الله ونصرها على اعدائها تسعى جاهدةً لحلها في اسرع وقت وكف يد ومحاكمة كل من تسول له نفسه المساس بالشباب وعنفوانه

وطموحاته والصيد في الماء العكر.

فنحن بعون من الله وتوفيقه سائرون بخطى ثابتةً ومدروسة للوصول عن طريق الشباب وبهم إلى أعلى مستويات التنمية الحضارية والعلمية والبشرية والخروج من هذه الأزمة الاقتصادية العالمية ونحن أكثر قوةٍ وصلابةٍ من ذي قبل.

فشبابنا قادرون وعلى قدر هذه المسؤولية داعمين ومقدرين بكل أريحية وحب وتفاني…والقادم إن شاء الله أحلى وأجمل.

■مسك الختام:

يقول الله عز وجل في سورة الأحزاب:

 {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا (70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا (71) إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا (72) لِيُعَذِّبَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ وَيَتُوبَ اللَّهُ عَلَى   الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (73)}صدق الله العظيم.

 

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/311080.html

62 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. ريم ال الشيخ

    الوصف إبداع يادكتور…
    وحسن الختام للفاهمين ومن يخاف الله…
    جزاك الله خير وأثابك ورفع قدرك ونفع بما تكتب…

  2. رحمه الغالبي

    جزاك الله خير يادكتور على هذا المقال الرائع الذي شخص الحالة التي عليها الشباب هذه الأيام ووصف لهم العلاج…
    فجزاك الله عنا وعنهم خير الجزاء…وابعد عنا وعن بلادنا السوء وشر الأشرار المتربصين بنا ليلا نهار.

  3. ابو حسن

    مقال رائع بروعة كاتبه
    بارك الله فيك فقد أجدت الوصف والتوصيف
    و نحن أيضاً لا نقول الا يا لطيف

  4. حسين عاشور

    سلمت دكتورنا العزيز وسلمت يمينك وربنا يديك العافية ولايحرمك اجر هادول الشباب وربنا يوفقهم ويصلح امورهم واهم شي يهديهم للصلاة والعبادة ورضى الوالدين.

  5. سالم الصاعدي

    لا فض فوك ايه الدكتور الرائع كلامك في الصميم شفيت صودورنا من هؤلاء الفاسدين لاربحهم الله ولاينظر في وجيههم يوم الدين لأنهم يسعون في الأرض فساداً وظلماً وبهتاناً.

  6. ثمره نواوي

    جوزيت خيراً دكتور وبارك الله فيك مقالك اكثر من رائع عسى الله ينفع به ويستوعبه المستهدفين المتسببين في كل هذا ويهديهم الله ويعودوا عن هذه الأفعال المشينة في حقهم وحق وطنهم وشبابه…

  7. ساره العنزي

    والمقيم…تفنن في حسن التأليف والتصريف…
    أحسنت واجدت يادكتور في هذه الجملة الرائعة التي إختصرت وقننت في الصميم…حيث اصبح الموظف الاجنبي يؤلف قصص من الخيال عن الشباب السعودي على أنه لايصلح لأي عمل كذباً وتزويراً من اجل نفسه وبني جلدته وان كان مسؤولا عن التوظيف يُصرف أي شاب سعودي يبحث عن عمل وتفاجأ بتوظيف أجانب…وحسبنا الله ونعم الوكيل.

  8. سامي فادن

    سلمت دكتر سلمان على مقالك الجميل الرائع وحفظ ربي الشباب وأنار لهم طريقهم وبلاد الحرمين الشريفين…وعزراً على الاطاله.

  9. صالح البازعي

    جزاك الله يادكتور على حرصك ومقالاتك الهادفة لحماية الشباب من كل من يريد بهم خراباً ودماراً…
    فقد تبوّأ الشباب يادكتور سلمك الله مكانةً عظيمةً في الإسلام في مجال بناء الأمة والرقي بحضارتها في مختلف المجالات، الأمر الذي جعل منهم قدوةً لباقي أترابهم، حتّى بعد انقضاء زمانهم، وخلّد أسماءهم وإنجازاتهم إلى يومنا هذا، كدلالةً على دور الشباب في ازدهار وقوة مجتمعهم، وقد كان الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين من حملوا راية الإسلام شباباً مع رسول الله عليه الصلاة والسلام.
    ولابد يادكتور ان نقف معهم جميعاً لأن هناك من يحارب الشباب في سكنهم ومعيشتهم لأنهم يعلمون ان انهيار الشباب انهيار للدولة ككل…ومن هنا يحاربون الشباب والدليل الأكبر انظر الى كميات المواد المخدره التي تظبطها الدوله حماها الله وأعانها على هؤلاء الخونه من حين لآخر لتخريب الشباب في عقولهم…نقطة مهمة لابد النظر اليها بكل حكمة وقوة وصرامة من ولاة الأمر حفظهم الله…والله الهادي لسواء السبيل.
    اخوكم/ابو رغد

  10. فاطمه الزهراني

    يعطيك العافية ربي ويسهل امرك زي مابتسهل لاولادنا وتسعى لحل مشاكلهم.

  11. فواز النمري

    بالتوفيق ياابن العم..مقالة رائعة والى الامام دائما.
    فواز حسن النمري…ابو رائد.

  12. نايله قزاز

    نحن جميعا امانة في اعناق المسؤولين وخصوصا شبابنا اللذين يعانون الامرين…وشبابنا وقعوا فريسة لمسؤل لايهتم ومقيم يريد أكل الاخضر واليابس بدون وجه حق..
    اشكرك يادكتور على هذا المقال الرائع اللذي لامس قلوب الجميع وتعاطفوا مع الشباب وما يحصل له…
    ودعائنا بأن يحفظ الله حكومتنا ويلتفتوا لبعض المسؤولين اللذين قصروا في اداء مهامه على الوجه المطلوب.

  13. د/احمد زرين

    احسنت وابدعت اخي…حفظك الله وبارك فيك.

  14. حمزه البركاتي

    الشباب عماد الوطن وهم المستقبل الزاهر الذي نسعى له جميعاً…وعلينا تأهيل كل سبل الراحة لهم حتى نصل بهم للأعلى…مقال جميل يااباسياف وواقعي وصف المشكلة ولامس الهدف والمبتغى…بارك الله فيك.

  15. حصه العتيبي

    جزاك الله خيراً د.سلمان…وإن شاءالله كما ذكرت القادم احلى وأجمل.

  16. حلم

    تنبيه بسيط على عبارتك الزمن غدر بهم… لا يجوز قول : (الزمن غدار) وذلك لأن الزمن لا تصريف له للأمور ، وإنما الذي يصرفه ، ويصرف كل الكون ويدبر أمره هو الله وحده لا شريك له ، ولهذا نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن سب الدهر ، لأن هذا السب سيعود في حقيقته إلى الله ، تعالى الله عن ذلك

  17. حلم

    لِيُعَذِّبَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ وَيَتُوبَ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا..

  18. نايف اباالعلا

    اللهم ادم نعمة الأمن والأمان علينا وانصرنا على كل من اراد بنا سوءاً…فشبابنا امانة في اعناقنا جميعاً ولابد من متابعتهم والأخذ بأيديهم للطريق الصحيح.

  19. نوال زمزمي

    ماشاءالله عليك يادكتور…اصبت واجدت وابدعت…
    جزاك الله خيراً ورحم والديك.

  20. عالية

    ابد أن نكون جميعاً يداً واحدةً لمكافحة الفساد وعوناً ودعماً لهيئة الفساد ومساعدة الشباب على عدم الانصياع لكل مايُثار حولهم من أمور لا نرضاها جميعاً ولكن لابد من الصبر والتريث فالدولة حماها الله ونصرها على اعدائها تسعى جاهدةً لحلها في اسرع وقت وكف يد ومحاكمة كل من تسول له نفسه المساس بالشباب وعنفوانه أين هذه الايادي يا دكتور الله يعطيك العافية جزاك الله خير ?

  21. زكي جوهرجي

    مميز كما عهدتك يادكتور في كل شيئ حتى في مقالاتك الله يديك العافيه وينفع بك…
    اخوك م/زكي جوهرجي ابو فادي.

  22. غاليه الشريف

    مقال في منتهى الروعة…من بدايتهِ حتى حُسن ختامه
    جزاك الله خير.

  23. الهام مفتي

    ابدعت واجدت دكتور.سلمان انار الله لك طريقك واسعدك طول الدهر…الشباب في حاجة ماسة للدعم والتوجيه حتى لايقعوا فريسة للشياطين التي تتربص بنا.

  24. أسعد لبني

    بارك الله فيك اخويا سلمان وزادك من فضله وكرمه جيت على الجرح وربنا.

  25. سمير خياط

    مقال جيد ويستحق الإشادة وحسبنا الله ونعم الوكيل على كل مقصر

  26. المطاوع700

    جزاك الله خير دكتر/سلمان…مقال لمس معاناة الشباب وكيفية التعامل مع مثل هذه الحالات دون الخروج عن النص والتوازن في كل هذا.

  27. احمد العقل

    سلمت يمناك دكتور.سلمان وماقصرت وابدعت في الوصف والتوجيه للطريق السليم.

  28. احمد صبان

    كلنا إن شاءالله يدا واحدة حتى تعدي هذه الأزمة وهي أزمة عالميه وليست علينا فقط…الصبر الصبر…ان الله مع الصابرين الحامدين الشاكرين…أبدعت اخي الحبيب.

  29. د/خالده باناجه

    شبابنا إن شاءالله على قدر عالي من المسؤولية وهم قادرون على تحدِ الصعاب…شكرا يادكتور على وصفك المتقن للحالة ووصفك للعلاج.

  30. فهد الازوري

    بيض الله وجهك ونفع بك…وان شاءالله يحلها حلال العقد الواحد الأحد.

  31. ابو عبدالله المشعلي

    سلام عليكم يادكتور سلمان سبحان الخالق عز وجل الذي يرزق من يشاء انت يادكتور ربي رزقك موهبت القلم الذي يسير على أوراقك بخطأ متوازنه يبحث عن إالانتماء إلى هذا الوطن المعطاء الذي يستحق منا التفاني انت على طريقتك الخاصه تزرع في قلوبنا حب الوطن والأمل الذي لا ينتهي جزاك الله خير يا دكتور على كل كلمه تخرج من قلمك المعطاء الذي يدعم الازدهار وتقدم في بلادنا الحبيبه الله يحفظها من كل مفسد لا يريد التقدم ؟ لاكن الله يكون في عونك على الصواب ولطريق الصحيح الذي فيه رفعه للوطن والمواطن تحياتي لك من كل قلبي

  32. ابو عبدالله المشعلي

    السلام عليكم يادكتور سلمان سبحان الخالق عز وجل الذي يرزق من يشاء انت يادكتور ربي رزقك موهبت القلم الذي يسير على أوراقك بخطأ متوازنه يبحث عن إالانتماء إلى هذا الوطن المعطاء الذي يستحق منا التفاني انت على طريقتك الخاصه تزرع في قلوبنا حب الوطن والأمل الذي لا ينتهي جزاك الله خير على يا دكتور على كل كلمه تخرج من قلمك المعطاء الذي يدعم الازدهار وتقدم في بلادنا الحبيبه الله يحفظها من كل مفسد لا يريد التقدم ؟ لاكن الله يكون في عونك على الصواب وطريق الصحيح الذي فيه رفعه للوطن والمواطن تحياتي لك من كل قلبي

  33. فاطمه المدخلي

    أجزل الله لك الأجر والثواب ونفع بك وجعل هذا في ميزان حسناتك وبارك فيك…مقال في قمة الروعة.

  34. د/لطيفه العبادي

    بعد التعديل…الله يجزاك بالخير د.سلمان…ويسعدك ويبارك لك في اهلك ومالك وولدك…احسنت ووصفت وابدعت… ونفع الله بك.

  35. محمد البسري

    لافض فوك د.سلمان وبارك الله فيك…مقالك رائع وجميل ويمس طبقة كبيرة من المجتمع…يارب يهدي الجميع لما يحب ويرضى.

  36. فيصل الحارثي

    أحسنت واجدت الوصف اباسياف..بارك الله فيك ونفع بك.

  37. محمد الطويرقي

    جزاك الله خير يبن العم وبيض الله وجهك على هذا المقال الرائع.

  38. فهد الفرشي

    مقال رائع يبو سياف ا

  39. ولد حمود بن حمدان

    تسلم يا أبو سياف لا فض فوك

  40. د.نايف

    أحسنت
    ولكن من المستفيد من التعطيل ؟ ولحساب من ؟

  41. فاتن عناني

    ماشاءالله تبارك الله…رائع رائع دكتورنا الفاضل.

  42. م. أحمد حنبظاظه

    الله يكثر من امثالك يا دكتور وجزاك الله خير

  43. د/لطيفه العبادي

    مهما كتبت لن أُفيك حقك من الثناء…كل مااود قوله بارك الله فيك ونفع بك ونحن فعلا في حاجةٍ ماسه لمثل هذه المقالات الجريئه…رحم الله والديك.

  44. السديس..مكه

    رائع رائع يادكتور…كتب الله لك الأجر ونفع بك.

  45. د/مريم..ام نواف

    ماشاء الله عليك أيه الدكتور الهمام…والله اصبت واحسنت الوصف…لافض فوك وبارك الله فيك ورحم والديك ونفع بما تسطر من كلماتٍ من ذهب.

  46. نصار ناصر الشريف

    مقال رائع وجرئ أحسنت أيها الكاتب لكن نتمنى أن يصل إلى المسؤولين وأن لا يضرب به عرض الحائط كغيره من المقالات التي تمس المواطن والمسؤول.

  47. ابو أحمد

    المسألة عبارة عن كذب وتزييف إعلامي وتطبيل لأخطاء جسيمة حتى أصبحنا أمة متأخرة في كل شي حتى في فهم حقوقها المهضومة .

  48. د. إبراهيم جلال

    ما شاء الله… فالأمل بتكاتف الدم السعودي لبناء البيت الوطني، لا هدمه وهدر طاقاته في سلبيات فردية … هدى الله الجميع لما فيه خير الصلاح… وبارك في أوليائنا بقيادة مليكنا.. يحفظه الله..

  49. أبو سند

    حسبنا الله ونعم الوكيل

  50. فواز الحارثي

    لا سكن لا عمل لا توظيف
    لقد اسمعت لو ناديت حيّا……. ولكن لا حياة لمن تنادي

  51. مروان جنبي

    أصبت عين الحقيقة يا دكتور
    دولتنا الرشيدة لا تألوا جهداً في التنمية في جميع مرافقها وتصرف على ذلك مليارات من الريالات
    ولكن هناك تأخير وتأخر أو تعطيل للتنمية وكل ذو منصب مسؤول وسيسأل أمام الله تعالى عن هذه الأمانة

  52. احمد الذبياني

    رائع رائع اصبت فيما ذكرت لامست معاناة المواطن على مر الزمن ولا مجيب …مميز .

  53. مفرح بن مشعل الحارثي

    سلمت اناملك وقلمك الذين سطرو كل ماهو حقيقة على ارض الواقع من تلعبات ومن الاستخفاف بحق المواطن وعدم انظر له بعين الاهتمام من بعض المسؤولين وعدم النظر في وضع القطاع الخاص والذي لايقوم بالسعوده وانا من الذين يعملون في القطاع الخاص ومهدد بين لحضة واخرا بالفصل بينما الأجنبي في أمان تام نسل الله أن يحفظ سيدي خادم الحرمين الشرفين وولي عهده وولي ولي عهده وان يحفظ بلادنا من كل مكروه

  54. فليح بن محمد الذبياني

    مقال رائع وجميل جداً ، يحمل واقعاً نعيشه ، وفقكم الله جميعاً

  55. ابو اسامة

    لا فُظَّ فوك ولاعدمك محبوك

  56. ابواورنس

    لاعين رآت ولااذن سمعت

    وقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لاحياة لمن تنادي
    مقال يمثل كل مواطن فوق هذه الأرض

    سلمت يادكتور
    نريد مسؤولين يحسون بماتحس فيه تجاه الناس
    والله لااحد يريد غير العيش بستر وعفه
    والحياة لاتستحق ان نعيش في هذا الضيق ونحن في سعة من الرزق… نسأل الله ان يسخر لنا من يريد بنا الخير

  57. فليح بن محمد الذبياني

    ص

  58. بدر

    تتكلم بلسان الجميع يادكتور
    اسال الله ان يكشف هذي الغمه
    ويصلح الحال

  59. ابو عبدالرحمن

    مقال في الصميم يادكتور
    توصيف لامس الجرح وفقك الله

  60. محمد

    ياسلام عليك ايها الدكتور الهمام ..
    فقد اشفيت الغليل وعريت هذا الامر الجليل ..

    وما بين هذا وذاك

    ستبقى عجلة السيد المسؤول تدهس الغلبان والمسكين..

    والى ان يجن من عقل ويعقل من جن ستبدأ الحلول

  61. محمد بن لافي

    مقال رائع يضيء في العتمة

  62. ابو هاشم

    رائع يا دكتور ??

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن