بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

نظام ساهر ..وتراكم أموال العقوبات..!

طباعة مقالة

  0 196  

نظام ساهر ..وتراكم أموال العقوبات..!





نظام ساهر ..وتراكم أموال العقوبات..!

بقلم:دخيل الله رزيق الصاعدي

 

لاشك أن نظام ساهر أحدث أثراً كبيراً في مجتمعنا السعودي…
أثره واضح على حياة الكثير من أفراد المجتمع سلباً وايجاباً …
أثره الايجابي تمثل في اسهامه الملحوظ لكل ذي عقل وبصيرة في الحد من حوادث السيارات بصفة عامة داخل المدن وخارجها
فالحوادث التي كانت تقتل الكثير من البشر تقلصت وسجلت انخفاضاً ملموساً …
وهذا الهدف الأساسي لهذا النظام تحقق ولله الحمد بنسبة أكثر من جيدة..
أما ماعليه من ملاحظات فقد تم تلافي بعضها بعد ان إزالة الشكوك التي كانت مترسخة في أذهان الكثير من أن الهدف من النظام تجاري أكثر منه توعوي..
خاصة عندما تم اسناد عمله لبعض الاقتصاديين وقاموا ببعض الأعمال التي كرست هذا المفهوم كإخفاء الكاميرات اللاقطة للمخالفات …
وذلك بإصدار قرار يمنع إخفاء سيارات النظام ويجعلها واضحة أمام الجميع…
ثم بإسنادها للجهة الحكومية المختصة فقط ..

لكن في اعتقادي أن أهم مايواجهه المواطن من هذا النظام هو ( تراكم ) أموال المخالفات..

نتيجة مضاعفتها أولاً ثم إهمالها من جانب المواطن

ثانياً ثم من قبل الجهة المستفيدة أخيراً…

أعرف الكثير من المواطنين وصلت مخالفاتهم لأرقام فلكية لايستطيع تسديدها الا بمعجزة …

وهذا أكبر هم يواجهه المواطن وهو المتسبب فيه ..

أما من حل يردع التهور ويمنع التراكم ؟؟

لا أظن أن معضلة كهذه تصعب على رجال الفكر في بلادنا..

وهنا أدعو المسؤولين البحث الجاد لوضع حل لمشكلة التراكم التي حتماً ستؤثر على حياة المواطن لو تركت بلا حل..

سأدلي بدلوي لعلي أضع مااأاه حلاً:

مثلاً / تظل العقوبات كما هي ويتم تقنين التراكم…

وذلك بوضع حد أعلى لتراكم الغرامات يتمثل في مبلغ مالي متوسط يقدر عليه معظم فئات المجتمع لايتعداه..

اذا لم يتم تسديده في مده أقصاها اسبوع من آخر مخالفة

تسحب من المخالف رخصة القيادة ويمنع من القيادة حتى يتم التسديد أو يتم ايقاف المركبة …

وقد يصل الأمر إلى محاكمته ونيل العقوبة قبل أن يستفحل الأمر وتصل المبالغ للأرقام الفلكية…

لم أشأ أن أكتب عن ساهر لأنني مقتنع بجدواه وفائدته للحد من الحوادث التي راح ضحيتها ألوف البشر…

لكني اطلعت على معاناة كثيراً من الآباء الذين أوقعهم تهور أبنائهم أو تهورهم شخصياً على تحمل مبالغ لايصدقها العقل…

فأهم مايواجهه المواطن من هذا النظام هو تراكم غرامات المخالفات ….

لم أصدق أن تتعدى غرامات على شخص واحد المئة ألف ريال ..
حتى حدثني بذلك أحدهم واكتشف متأخراً أن أبنة هو من ورطة في همه الذي ليس له حل إلا بيع منزله لو أراد أن يزيل هذا الهم…

فهل من حلووول ياأصحاب الفكر والمعرفة ؟

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/306332.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com