بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

١٥٠ مشرفا ومشرفة رياضيات بملتقى ( طرق إبداعية لتدريس المفاهيم الرياضية ) بتعليم مكة

طباعة مقالة

  0 413  

١٥٠ مشرفا ومشرفة رياضيات بملتقى ( طرق إبداعية لتدريس المفاهيم الرياضية ) بتعليم مكة





مكة الآن _ نهاد قدسي:

عقدت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلةً في إدارة الإشراف التربوي ملتقى الرياضيات بمنطقة مكة المكرمة بعنوان ( طرق إبداعية لتدريس المفاهيم الرياضية ) وذلك من يوم الأحد الموافق ١٤٣٨/٤/٣هـ وحتى يوم الثلاثاء الموافق ١٤٣٨/٤/٥هـ برعاية مدير عام التعليم بمنطقة مكة المكرمة الأستاذ محمد بن مهدي الحارثي وعدد من مشرفي ومشرفات قسم الرياضيات على مستوى المملكة العربية السعودية حيث تقدم سعادته بجزيل الشكر لمنسوبي قسم الرياضيات بالوزارة وقسم الرياضيات بإدارة تعليم مكة رعاة هذا الملتقى العلمي المتمثل في ( شركة محمود صالح آبار ووكلاء منتجات كاسيو على جهودهم المبذولة التي تقوم على أساس دعم الفعاليات الخاصة بالرياضيات وتطـوير الآلات الحاسبة حسب حاجة الميدان التعليمي وتقديم التدريب المناسب للمعلمين على أحدث ما تم إنتاجه من الآلات الحاسـبة التي تخـدم المرحلتين المتوسـطة والثانويـة مـع تعريبهـا لآلـة حاسـبة جديـدة كخطـوة سـباقة لموائمـة المرحلـة الدراسـية ، موضحاً أن هذا اللقاء يعد ضمن سلسة من اللقاءات التي تهدف إلى تطوير العمل في الميدان التربوي والإقبال على هذه المادة خاصةً وأن دولتنا الحبيبة لم تألوا جهداً في إثراء مادة الرياضيات وتطويرها لتعزيز المفاهيم الرياضية ، متمنياً أن يكون هذا الملتقى حافزاً لآليات جديدة تسهم في جعل مادة الرياضيات مادة شيقة ومفيدة .

حيث يهدف الملتقى إلى التعرف بالمناهج الرياضية، واستعراض الترابطات بين المفاهيم في سلسله مقررات الرياضيات ، وتقديم نماذج مختلفة لتدريسها بشكل يعمق فهمها بشكل صحيح ، والتعرف على الطرق الحديثة لتدريس المفاهيم الرياضية ، والتعرف على الأخطاء الشائعة عند الطلاب ، والاستفادة من الإمكانات التقنية في عرض المفاهيم، والتطبيقات الحياتية لمفاهيم الرياضية ،وتطبيقات المفاهيم الرياضية في العلوم الأخرى ، وتبادل الخبرات بين المختصصين على مستوى المملكة .

تلا ذلك كلمة مدير الإشراف التربوي بالوازرة الأستاذ ناصر اليمني والذي أشار بأن هذا اللقاء الخاص بالرياضيات يأتي ضمن سلسلة من البرامج التي تنفذها وكالة التعليم والتي تندرج تحت خطتها وتهدف إلى تطوير الأداء وتحسين مخرجات التعليم والالتقاء بمعلمي ومشرفي مادة الرياضيات والتناغم في تدريس وتطوير عمليات التعلم حيث أن الرياضيات من المواد الرئيسية التي تخدم غيرها من المواد ، لذا يحتاج أن يكون الطالب ملماً بها حتى يتسنى له فهم بقية المواد ، كما وضح بأن مادة الرياضيات تنبى على المنطق والفهم والتحليل والمفاهيم العليا التي تحتاج إلى طرق إبداعية ونماذج مبتكرة لتدريسها ، متمنياً أن يكون هذا الملتقى مفيداً وإثرائيا ويؤتي ثمره في الميدان التربوي.

عقبها كلمة المدير التنفيذي لقطاع المحتوى والحلول الإلكترونية الدكتور ناصر العويشق الذي وضح كيف كان مستوى طلابنا متدني في مادة الرياضيات ، وقام بناءً على ذلك مجموعة من الزملاء بتحليل المشكلة للوصول إلى السبب وراء هذا التدني والذي يكمن في عدم جدية الطلاب عند تنفيذ الاختبار وعدم إتاحة الفرصة لتطوير مهارات المعلمين ، مبينًا بأن المعلم يحتاج إلى دعمين رئيسين وهما الدعم الفني التطويري وذلك من خلال برنامج تمكين والذي قام بتدريب ١١٠٠ معلم خلال ستة أسابيع ، أما الدعم الثاني فهو الدعم المعنوي للمعلم والمشرف وحاجتهما إلى التحفيز ، كما وضح بأن برنامج التحول الوطني تبنى تدريب ٥٠ ألف معلم لمادتي العلوم الرياضيات حتى يتسنى الارتقاء بمستوى الطلاب التحصيلي ، كما أشاد بشعار يعد معياراً لنجاح الوزارة وهو ( الوزارة صديق المعلم والمشرف) .

ومن جهته أضاف رئيس قسم الرياضيات بالوزارة ومشرف العموم بها الدكتور عبدالله الشلفان بقوله : إن المعالجات التربوية تحتاج إلى من يسلط الضوء عليها وذلك بهدف تعميق استيعاب المفاهيم الرياضية وإعطاء المعلمين نماذج إبداعية في تدريسها حيث أن المفاهيم الرياضية تعد أول عناصر البراعة الرياضية وضرورة ربط الرياضيات بالمواد الأخرى ، مشيداً بالجهود الواضحة من قبل جميع منسوبي التعليم التي تضافرت من أجل إخراج منتجاً يخدم الميدان التعليمي .

عقبها كلمة نائب المدير العام لشركة محمود صالح أبار ووكلاء شركة كاسيو الأستاذ عبدالرحمن محمد آبار الذي أبان بأن هذا الملتقى جاء انطلاقاً من مسؤليتنا تجاه وطننا الغالي في رعاية ودعم البرامج التعليمية التي تسعى إلى خدمة الميدان التربوي في إطار رؤية ٢٠٣٠ م وذلك بالتعاون مع منسوبي قسم الرياضيات في إقامة العديد من البرامج التدريبية رغبة ً في تنمية مهارات أبناءنا التعليمية وتطويرها ورفع التحصيل الدراسي لديهم .

تلا ذلك ورقة الأستاذ خالد الواصل بعنوان ( مدخل إلى تدريس المفاهيم الرياضية ) والتي تطرق فيها إلى اللبنات الأساسية لبناء المعرفة الرياضية ( كالمفاهيم الرياضية والمباديء والتعميمات الرياضية والمهارات الرياضية والخوارزميات وحل المسألة الرياضية ) مبيناً معنى المفهوم الذي يعد بناء عقلي وصورة ذهنية تتكون لدى الفرد نتيجة تعميم صفات وخصائص استنتجت من أشياء مشابهة هي أمثلة المفهوم ، موضحاً الخاصية الحرجة وأهمية تعلم المفاهيم التي تكمن في فهم أساسيات العلم والمفاهيم الرئيسية لجعل المادة أكثر سهولة ، كما أشار إلى العوامل المؤثرة في تشكيل المفاهيم ، مبيناً نمو المفاهيم وتطورها وطبيعة تعلم المفاهيم وتصنيفها وأهمية تعلمها ، مشيراً إلى استراتيجيات تعلم المفاهيم الرياضية والتحركات في تعليمها .

تلا ذلك ورقة ( الاستيعاب المفاهيمي في سلسلة الرياضيات ) التي قدمها مدير تطوير الرياضيات الأستاذ محمد البصيص والتي عرض فيها الفلسفة التربوية التي تبنى على عدة محاور ( المباديء الرياضية والممارسات التدريسية والإجراءات والعمليات ) ،مبيناً المنهج المتوازن ومحاور استيعاب المفهوم وإتقان المهارة وذلك من خلال استيعاب المفاهيم وإتقان الإجراءات والتمكن من حل المسألة والتبرير والاستنتاج والعمل الإيجابي نحو الرياضيات . لذا لابد من الاهتمام بالمفاهيم والفهم العميق لها لأنها هي الأساس حيث تتضمن تمثيلاً وتصوراً ذهنياً مناسباً وفهماً تاماً للمفاهيم والعلاقات والعمليات وعدم الخلط بين المفاهيم والتوظيف في سياقات أخرى، واستيعاب الإجراءات واستيعاب المفاهيم ، موضحاً الفرق بينهما ، منبهاً إلى أهمية تعلم الطلاب مادة الرياضيات بفهم بحيث يتم بناء المعرفة الجديدة وفق خبراتهم السابقة ، كما بين أن أخطاء الطلاب نتيجة طبيعية لعدم استيعاب المفهوم وللفهم الجزئي ، منوهاً بأن المعلم لابد له أن يراعي في تدريسه البدء في استيعاب المفاهيم قبل البدء في إجراء العمليات والمهارات وأن يجعل للمتعلم دور إيجابي في المناقشة والفهم وأن يهتم بتخطيط درسه واضعاً في عين اعتباره الأخطاء التي يمكن الوقوع فيها وطرق علاجها وأهمية التقويم المستمر في كل درس وفي كل مجموعة مترابطة من الدروس حتى يعالج الأخطاء قبل تراكمها ، مشيداً بأهمية التوازن في عملية التدريس حيث أن سلسلة الرياضيات قد اتخذت منحىً متوازناً من خلال التسلسل المنطقي للتدريس الذي تبناه . وأنها شبكة مترابطة من المفاهيم والمهارات.

ثم قامت رئيسة قسم الرياضيات عبير بخيت والمشرفة التربوية عفاف الصبحي وإيمان الأنصاري من إدارة تعليم ينبع بتقديم ورقة عمل بعنوان ( القطوع المخروطية) حيث تطرقن فيها إلى مفهوم القطوع المخروطية والاستراتيجيات المستخدمة والأخطاء الشائعة لدى الطلبة وطرق علاجها .
كما استكملت المشرفة خديجة الفقي الورقة بتوضيح مفهوم القطع المخروطية وسبب تسميتها وأنواع القطع المخروطية .

تلا ذلك ورقة عمل بعنوان (القيمة المطلقة) قدمتها المعلمة نهاد الداوود ووضحت فيها مفهوم القيمة المطلقة الذي يعني المسافة بين ذلك العدد والصفر على خط الأعداد ، موضحةً طرق واستراتيجية تدريسه والأدوات المستخدمة ، مبينةً الأخطاء الشائعة التي يتم الوقوع فيها .

عقب ذلك قدم مدير المحتوى الرقمي الأستاذ محمد الشويعر ورقةً بعنوان ( خطط درسك) والتي تهدف إلى حدوث التعلم في بيئة التعلم ، متسائلاً كيف نضمن حدوث هذا التعلم ، منوهاً على أهمية التخطيط الجيد للدرس ، كما عرض صورة من الواقع الحالي السيء في تحضير الدروس ، مبيناً نظام تخطيط الدروس الإلكتروني وتحديات التطوير المهني ومالذي يمكن أن تحققه خطط التدريس الجيدة، كما بين الفجوة الحاصلة بين التطوير المهني والممارسة الصفية . ومشيراً إلى مراحل تجهيز النظام وخصائصه.

ثم قدم الأستاذ سليمان الخويلدي والأستاذ جابر عسيري من إدارة تعليم محايل عسير ورقةً بعنوان ( المعادلة ) والتي عرض فيها استراتيجيات تدريس مفهوم المعادلة ، موضحاً أهمية الربط بين المفاهيم المألوفة لدى الطلاب والجبر وذلك لبناء المفهوم الجديد قبل تقديم الدرس واستخدام الطريقة الاستقرائية لاستنتاج المفهوم وتوظيف الأنشطة واليدويات مبيناً فاعلية تحرك عرض الأمثلة مشيراً إلى الأخطاء الشائعة التي يقع فيها طلابنا ، كما عرض بعض التطبيقات الحياتية للمفهوم ،

تلاه ورقة بعنوان ( تطبيقات تقنية ) من تقديم الأستاذة مسفر الصقري الذي وجد أن الأيباد وتطبيقاته يعد من الأدوات التي تساعد في البحث والاستقصاء والتي تساهم في ترشيد الجهد وإثراء المتعلم ومن خلاله يضمن سهولة التواصل ومرونة التعامل وكذلك تجدد الأفكار وتنوع الطرح وابتكار مزيدًا من الأدوات ومزيدًا من الإبداع ولاحدود لتبادل الأفكار والمعارف من خلاله ، موضحًا بأن (تطبيق الجبرا) يعد تطبيقًا من ضمن سلسلة التطبيقات التعليمية الضخمة الفاعلة . مبيناً دور التقنية في تأسيس المفهوم الرياضي .مشيدا بالدور الذي قامت به شركة كاسيو من اقامة ورش عمل ودورات تدريبية لمعلمي الرياضيات وكتب نشاطات وفيديوهات تعليمية وبرنامج الآلة الحاسبة على جهاز الكمبيوتر .

وأخيراً قدم مسؤول التدريب والنشاطات التعليمية الأستاذ ربيع حلبي ورقةً بعنوان ( تعزيز قدرات الطالب باستخدام الآلة الحاسبة) . الذي وضح أهمية التكنولوجيا في تعليم وتعلم الرياضيات وتعزز تعلمها لدى الطلاب حيث يمكن لهم تعلم المزيد عن الرياضيات وبشكل أعمق، مبيناً بأن استخدام أي تكنولوجيا في حصص الرياضيات يعتمد على المناهج الدراسية الرسمية وموارد المدرسة واهتمام الأستاذ وخبرته ، مشيداً بأهمية استخدام الآلة الحاسبة في المناهج الرياضية حيث أنها متاحة لجميع الطلاب وتنمي مهارتهم في الاستنتاج السريع وسرعة اكتساب الخبرات وتسمح له بالتأكد من صحة إجابته أو تصوره لحل المسأله وتسمح له باستكشاف الأفكار والروابط الرياضية بأنفسهم ، مبيناً أداور الآلة الحاسبة ( حسابي، تجريبي ، مؤثر) وخيارات المناهج الدراسية لدراسة الآلة الحاسبة .

واختتم الملتقى بتكريم مدير عام تعليم منطقة مكة الأستاذ محمد بن مهدي الحارثي وذلك من قبل قسم الرياضيات بوزارة التعليم وذلك إزاء جهوده التي بذلها للارتقاء بمستوى الطلاب التحصيلي ورفع أداء منسوبي التعليم لتحسين مخرجات التعليم ، كما كرمت إدارة تعليم منطقة مكة المكرمة سادة شركة محمود صالح أبار ووكلاء شركة كاسيو والأستاذ خالد السبر الممثل لفندق جراند مكة ومدير عام الإشراف التربوي بوزارة التعليم الأستاذ ناصر اليمني ومدير قسم كاسيو الأستاذ محمد بالحول والمديرالتنفيذي لقطاع المحتوى والحلول الرقمية الدكتور ناصر العويشق ومدير تطوير الرياضيات الأستاذ محمد البصيص مسؤول التدريب والنشاطات التعليمية الأستاذ ربيع الحلبي ومدير قسم التدريب والتطوير الأستاذ محمد باسماعيل ومدير المحتوى الرقمي محمد الشويعر ومشرف العموم بالوزارة ورئيس قسم الرياضيات الأستاذ عبد الله الشلفان .

هذا وقد أُديرت ورش العمل من قبل : الأستاذ هادي غروي والأستاذة منيرة الجلعود والأستاذ عاطف البطاطي والأستاذ جار الله آل بو صعمرة .

فيما بلغ عدد الحاضرين والحاضرات ١٥٠ مشرفا ومشرفة تربوية .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/299814.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com