بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة يرعى نهائي كأس آسيا للشباب والسعودية واليابان يتنافسان على اللقب القاري

طباعة مقالة

  0 465  

الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة يرعى نهائي كأس آسيا للشباب والسعودية واليابان يتنافسان على اللقب القاري





مكة الآن - شاكر الحارثي:

يسدل اليوم الاحد الستار على منافسات بطولة كأس آسيا للشباب لكرة القدم تحت 19 سنة والتي استضافتها مملكة البحرين على مدار إسبوعين عندما يلتقي في المباراة النهائية التي ستقام الساعة الخامسة مساء بين المنتخب السعودي والياباني على ستاد البحرين الوطني وذلك برعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية.
وسيتفضل راعي الحفل و معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة، بتتويج أصحاب المركزين الأول والثاني عبر تسليم البطل كأس البطولة والميداليات الذهبية وتتويج صاحب المركز الثاني بالميداليات الفضية بالإضافة إلى تكريم اصحاب الألقاب الفردية، بحضور عدد من كبار المسئولين في الاتحاد الآسيوي والبحريني لكرة القدم وعدد من القيادات الرياضية في المملكة وممثلي الاتحادات الوطنية القارية.
وسيكون حفل الختام مبسطاً وسيقتصر على إعداد مسرح خاص ستتم خلاله إجراء مراسم التتويج، وسيشرف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على تنظيم حفل الختام وما يتضمنه من بروتكول ومراسم أخرى، بالتعاون والتنسيق مع اللجنة المنظمة المحلية.
هذا وقد أكد الشيخ علي بن خليفة آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم، رئيس اللجنة المنظمة العليا عن جاهزية كافة اللجان العاملة للحفل الختامي للعرس الآسيوي، معربا عن سعادته الكبيرة للنجاح الكبير الذي رافق استضافة الحدث القاري الذي أقيم للمرة الأولى على أرض مملكة البحرين.
واضاف الشيخ علي بن خليفة ” تطوي مملكة البحرين صفحة البطولة الآسيوية للشباب تحت ١٩ سنة والتي اقيمت بنجاح على مدى اسبوعين بمشاركة ١٦ منتخبا من القارة الآسيوية لتؤكد البحرين مجددا قدراتها التنظيمية البارزة في احتضان مختلف الاحداث الرياضية الهامة”.
وأكد الشيخ علي بن خليفة ان مملكة البحرين سخرت جميع امكانياتها بالتعاون مع مختلف قطاعات الدولة الخاصة والحكومية لإظهار الحدث الآسيوي بالشكل اللائق والمتميز، مؤكدا على المكاسب الكبيرة التي حققتها الاسرة الكروية من وراء احتضان البطولة ومن ابرزها اكتساب المزيد من الخبرة في التنظيم واكتشاف العديد من الكوادر الوطنية الشابة في مختلف الاختصاصات وتعزيز العلاقة بين المسئولين والعاملين في الاتحادين البحريني والآسيوي وابراز مكانة البحرين على ساحة الكرة الآسيوية والعالمية، حيث كانت المملكة محط انظار القارة الآسيوية لما تمثله هذه البطولة من اهمية كبيرة باعتبارها احد اهم البطولات التي يشرف على تنظيمها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
وعبر الشيخ علي بن خليفة عن أمله الكبير بأن تستمتع الجماهير بمباراة مثيرة ورائعة تتسم بالروح الرياضية والتنافس الشريف بين المنتخبين السعودي والياباني وأن تحظى بحضور جماهيري كبير لتشكل المباراة مسك ختام متميز,,,
والمواجهة النهائية اليوم هي بمثابة اختبار جدي للمنتخبين بعد تحقيقهما للكثير من الأهداف في هذه البطولة بداية من تأهلهما لنهائيات كأس العالم وعبورهما لكل المنتخبات بكل جدارة وتقديمهما لأسماء شابة وواعدة في سماء الكرة القارية سيكون لها شأن ومستقبل باهر في قادم السنوات، وأهمية المباراة وحساسيتها تأتي لتسطير انجاز لكلا المنتخبين خصوصا المنتخب الياباني الساعي لتحقيق اللقب للمرة الأولى في تاريخه وتاريخ البطولة التي انطلقت العام 1953، فيما توج “الأخضر” باللقب سابقا في مناسبتين “1986 و1992”.
الجوانب الفنية بين المنتخبين السعودي والياباني تكاد تكون متشابهة ومتساوية ومتقاربة بينهما لا سيما مع الإمكانات الفردية للاعبيهما، ويتشابه أسلوب لاعبي المنتخبين في ظل تمتعهم بالكثير من مقومات اللعب السهل الممتنع وطريقة اللعب المتشابهة في فرض أسلوب وشخصية كل منهما على أرضية الملعب من خلال الاستحواذ على الكرة والسيطرة عليها لامتلاك منطقة المناورات التي تعتبر مسرحا للعمليات الهجومية.
ويملك كل منتخب قوة هجومية رائعة وقوية جعلتهما يدكان مرمى خصومهم في جميع المباريات التي خاضاها في البطولة، ووصل عدد أهدافهما مجتمعة إلى 29 هدفا في 10 مباريات بواقع 16 هدفا للسعودية و13 لليابان مما يدلل على قدرتهما في اختراق كل التحصينات الدفاعية التي تواجههم في المباريات عبر المهارة الفردية العالية.
ويدخل المنتخب السعودي الشقيق اليوم المباراة على أمل حصوله على دعم ومساندة جماهيرية من خلال توافد أعداد كبيرة من الجماهير عن طريق جسر الملك فهد وهو ما يمنحه دافع معنوي كبير سيزيد من حماس لاعبيه، ويجيد “الأخضر السعودي” اللعب السهل الممتنع وبناء الهجمة من الخلف نظرا لتواجد مجموعة مثالية من اللاعبين خصوصا في منطقة الوسط بقيادة المبدع سامي النجعي ومن أمامه الهدافين عبدالرحمن اليامي وراكان العنزي وايمن الخليف، ويتواجد عبدالإله العمري في خط الدفاع، ويعتمد المدرب سعد الشهري على أسلوب هجومي مفتوح بانتهاج طريقة 4/3/3 التي تتحول فوق أرضية الملعب بحسب معطياتها ومجرياتها.
وما يقلق المدرب سعد الشهري هي حالة فريقه الدفاعية وتلقي شباكه للكثير من الأهداف في مبارياته الخمس التي خاضها في البطولة والتي وصلت إلى 11 هدفا، وربما يعمد الشهري إلى تغيير أسلوب اللعب من أجل الحفاظ على شباكه في ظل قوة الخصم وقدراته التي يتمتع بها.
وفي المقابل، فإن المنتخب الياباني لا يقل شأنا عن المنتخب السعودي ويتميز بقدراته الكبيرة خصوصا في عملية التنظيم الذي يعتمده مدربه اوياما والذي يعتمد على السيطرة على منطقة المناورات من خلال طريقة لعب لم تتغير وهي 4/4/2 والضغط على الخصم في منطقة الوسط وتشكيل حائط دفاعي في هذه المنطقة بالذات من أجل استعادة الكرة بأسرع وقت، ويجيد اليابانيون السيطرة والاستحواذ على الكرة عبر الانتشار الصحيح ومن ثم بناء الهجمة من الخلف ويملك المنتخب قوة دفاعية مثالية من خلال عدم اهتزاز شباكه والحفاظ على نظافتها طوال المباريات الخمس الماضية.
ويتميز اليابان أيضا بتواجد مهاجمين خطرين هما اوجاوا كوكي، ويوتو اوساكي ومعهما دون روتسو وكابتن المنتخب ساكاي دايسوتو واللاعب ميوشي كوجي صاحب النزعة الهجومية والقدرة على التسجيل وصناعة الأهداف، ومن المتوقع أن يستمر مدربه اوياما بذات النهج والأسلوب في مواجهة اليوم.

مشوار سعودي أصعب.. وثبات ياباني على المستوى طيلة البطولة

يُعتبر مشوار المنتخب السعودي الشقيق أصعب بكثير من مشوار المنتخب الياباني في كأس آسيا الـ39 لمنتخبات الشباب الحالية، لكن في الجهة الأخرى فإن اليابانيين هم الفريق الأكثر ثباتاً على المستوى في البطولة، وحتى بالمباراة نفسها فإنهم يسيرون على وتيرة واحدة ولايتراجعون.
وحل المنتخب السعودي في المركز الثاني بالمجموعة الأولى في الدور التمهيدي بست نقاط، إذ خسر أولاً على يد منتخبنا بثلاثة أهداف لهدفين، وبات لزاماً عليه الفوز في المباراتين التاليتين وانتظار بقية النتائج، وأدى الفريق المهمة بنجاح، إذ تغلب على تايلاند بأربعة أهداف دون رد، وكانت مهمة التأهل أمام كوريا الجنوبية القوية وفاز الأخضر السعودي بهدفين لهدف وتأهل ثانياً.
وأصبحت أمام المنتخب السعودي مهمة صعبة للغاية في مواجهة العراق متصدر المجموعة الثانية، وتقدم الفريق بهدفين نظيفين لكنه مالبث أن تلقى مثلهما وتم التمديد للشوطين الإضافيين وبعدها حسم السعوديون المباراة عبر ركلات الترجيح ولذلك تأهلوا لكأس العالم، ولكنهم كانوا ينظرون لأبعد من هذا الأمر وهو الشيء الذي جعلهم يتغلبون على إيران في نصف النهائي بستة أهداف لخمسة وبالتالي سيلعبون النهائي اليوم، ولدى الفريق أقوى خط هجوم برصيد 16 هدفاً، لكن في المقابل لديه معدل دفاعي ضعيف للغاية كون شباكه تلقت 11 هدفاً.
أما المنتخب الياباني فقد تصدر المجموعة الثالثة بالدور التمهيدي وله 7 نقاط، إذ بدأ مشواره بتخطي المنتخب اليمني بثلاثية بيضاء، ثم تسيد مباراته أمام إيران لكنه عجز عن التسجيل وانتهت سلبية، وعاد ليفوز بثلاثة أهداف دون رد على قطر، ثم رفع هذا الرقم بربع النهائي حينما تغلب على طاجيكستان بأربعة أهداف دون مقابل ليتأهل لكأس العالم وللرباعي الذي فاز فيه بسهولة على فيتنام بثلاثة أهداف مقابل لاشيء.
والفريق لديه معدل هجومي قوي، إذ سجل 13 هدفاً، وكذلك يملك أقوى خط دفاع كون شباكه لم تهتز ولا مرة طيلة البطولة.

الحكم خميس المري القطري يدير النهائي وبمساعدة بحرينية

وسيدير المباراة النهائية اليوم الحكم القطري خميس المري، وسيساعده البحريني نواف شاهين والمساعد الثاني فوك يونغ من هونغ كونغ، ويأتي تعيين المري بعد المستويات المتميزة التي ظهر بها طيلة مشاركته في هذه البطولة، وبالذات لقاء البحرين مع فيتنام بربع النهائي والذي انتهى لمصلحة الأول بهدف دون رد.
ويبلغ المري من العمر 32 عاماً وحصل على الشارة الدولية في عام 2010 وشارك في إدارة العديد من المباريات والبطولات على الصعيد الآسيوي، فيما ستكون مشاركة شاهين في إدارة النهائي كدليل على تميز التحكيم البحريني على الصعيد الآسيوي.

الشهري مدرب السعودية يتطلع لإعادة أمجاد الكرة السعودية

أعرب مدرب منتخب السعودية للشباب، سعد الشهري، عن ثقته التامة في قدرة فريقه على تجاوز منتخب اليابان في المباراة النهائية لبطولة كأس آسيا الـ39 لكرة القدم، التي تختتم منافساتها هذا المساء.
وقال في المؤتمر الصحافي الذي عقد صباح أمس بقاعة مؤتمرات استاد البحرين الوطني وسبق المواجهة النهائية، أن الجهاز الفني للمنتخب عطف على تصحيح الأخطاء الدفاعية بعد المباراة التي تغلب فيها على إيران 6-5 يوم الخميس الماضي، ضمن مباراة الدور القبل النهائي.
وأعرب المدرب السعودي عن سعادته البالغة أولا ببلوغ النهائي وبالتأهل لكأس العالم ثانيًا، مشيرًا إلى أنهم يتطلعون في إعادة الأمجاد للكرة السعودية عبر تحقيق اللقب الآسيوي.
وأضاف الشهري:”طريقنا للنهائي كان صعب، ولذلك فإن اللاعبين حريصين على تكملة هذا المشوار، فقد كنا أول الوافدين إلى البحرين، ونتطلع إلى أن نكون آخر المغادرين بكاس البطولة”.
وتابع:”وقعنا في أخطاء فردية في المباريات السابقة، وفي مباراة إيران تحديدًا، ولكن مع التركيز وبعض التوجيهات للاعبين سنكون أفضل في مباراة اليابان، حيث أننا لعبنا كل مباراة على جزئياتها، وفي مباراة اليابان سنلعب على الجزئيات المهمة لنا”.
وأشار مدرب أخضر الشباب إلى أن معظم المنتخبات التي لعب ضدها ابتداءً من الدور الربع النهائي كانت تعتمد على الدفاع الجيد والمنظم، مؤكدًا أنه استطاع التسجيل في كل المباريات، لافتًا أن إذا كان منتخب اليابان هو الأفضل دفاعيًا فالمنتخب السعودي هو الأقوى هجوميًا في هذه البطولة.
وقال الشهر أن السعودية حققت إنجازات كثيرة على أرض مملكة البحرين، وهو لا يمانع ولا يواجه أي إشكالية في اللعب على أي ملعب، مشددًا على أهمية الظهور الفني الجيد إلى جانب التركيز الذهني العالي لدى اللاعبين.
وأردف الشهري قائلاً:” لاعبي أخضر الشباب يحتاجون للخبرة والتجربة، وهم يفقدون التركيز في حالات كثيرة، لذلك نحن نعمل على هذا الجانب، إذ نقوم على تطوير الوضع الذهني لدى اللاعبين، وفي مباراة اليوم أتوقع أن يكون تركيز اللاعبين أكثر، وحرصهم أكبر، وأخطائهم أقل، لدينا الوقت الكافي لتصحيح وإعداد هذا المنتخب للمستقبل، لذلك لن نقسو كثيرًا على اللاعبين، فهم سيتعلمون من الأخطاء، وسنكون جيل قادر على رفع راية المملكة في المحافل القادمة”.
وأكد أن منتخب اليابان يستمد قوة دفاعه من قوة هجمومه، مشيرًا إلى أن كل منتخب لابد أن يكون لديه نقاط ضعف، مضيفًا إلى أنهم عملوا على دراسة وتحليل نقاط الضعف لدى اليابان، وسيعملون على هذه الجزئيات في مباراة اليوم.
وشدد الشهري على أهمية دعم الجمهور لمنتخب بلاده في المواجهة النهائية هذا اليوم، مشيرًا إلى أن اللاعبين يحتاجون لمن يقف خلفهم ويؤازرهم في المحطة الأخيرة.

مدرب اليابان يأمل بتحقيق إنجاز تاريخي

أعرب مدرب منتخب اليابان، اتسوشي اوتشياما عن أمله في تحقيق إنجاز تاريخي لبلاده من خلال الفوز بلقب بطولة آسيا للشباب تحت 19 عاماً للمرة الأولى في تاريخ البلاد.
وقال اوتشياما في المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة النهائية:”نتطلع إلى الفوز في مباراة اليوم وتحقيق اللقب الأول لليابان على مستوى هذه الفئة، إذ ستكون هذه هي المرة السادسة التي يصل فيها اليابان للمباراة النهائية، ونأمل أن نتوجها بتحقيق لقب البطولة”.
وأضاف مدرب اليابان:”لم تكن جميع المباريات التي لعبناها في البطولة سهلة، فقد لعبنا تحت ضغوطات كبيرة على أمل الوصول إلى الدور القبل النهائي والتأهل لنهائيات مونديال كأس العالم، وبعد تحقيق الهدف، نلعب الآن أمام منتخب قوي وهو المنتخب السعودي ونتمنى تحقيق اللقب أمامه”.
وعلّق اوتشياما حول عمل 10 تغييرات عن التشكيلة التي خاض بها الدور قبل النهائي، قائلا: “لعبنا أول 4 مباريات تحت ضغوطات كبيرة وأعصاب متوترة من أجل التأهل لكأس العالم، وبعد تحقيقنا لهذا الهدف، فضل إراحة 10 لاعبين لإزاحة الضغوطات عنهم”.
وأضاف:”قمت باختيار 23 لاعباً من أجل اللعب في هذه البطولة، ولهذا قمت بعمل تغييرات في التشكيلة، لم أكن أريد فقط أن أمنح الفرصة لبعض اللاعبين من أجل المشاركة، والآن جميع اللاعبين جاهزين للمباراة”.
وأردف اوتشياما قائلا:”عملنا على إزالة الضغوطات من على اللاعبين بعد التأهل لكأس العالم ليقدموا مباراة فنية جيدة في ختام منافسات البطولة، وينتظر اللاعبين اللعب نهائيات كأس العالم القادمة في كوريا، وكذلك دورة الألعاب الأولومبية طوكيو 2020 مما سيكسب اللاعبين المزيد من الخبرات لتمثيل صفوف المنتخب الياباني الأول في المستقبل”.
وعن المواجهة النهائية اليوم، قال:”لن تكون المهمة سهلة في مواجهة اليوم، وبالتأكيد لا توجد بداية تكون موفقة دائمًا، المباراة ستكون مليئة بالضغوطات، ونتمنى تحقيق اللقب ونصنع التاريخ لأول مرة على مستوى منتخب الشباب”.
وأضاف:” قدمنا كرة قدم جيدة طوال البطولة، ولكن منتخب السعودية نجح أيضاً في بلوغ المباراة النهائية، لن تكون المباراة سهلة ولكننا سنحاول ما بوسعنا خلالها”.
وختم مدرب منتخب اليابان المؤتمر بالقول:”أمتلك انطباع جيد عن المنتخب السعودي، فهو يمتلك خط هجوم قوي جدًا يمتاز بالسرعة والتهديف، ولكن نحن سنلعب المباراة بنفس القوة التي لعبنا بها في المباريات السابقة”.

لجنة المراسم والتشريفات جاهزة لاستقبال الجميع اليوم

أكد رئيس لجنة المراسم والتشريفات في البطولة الآسيوية لمنتخبات الشباب محمد القوتي، أن اللجنة عقدت العديد من الاجتماعات التنسيقية مع مسئولي الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بشأن المباراة النهائية للبطولة الآسيوية للشباب التي تختتم في المملكة مساء اليوم الأحد، وأوضح أن الاجتماعات سارت بشكل مميز من أجل إخراج البطولة الآسيوية بأفضل صورة تنظيمية.
وأشار إلى أن لجنة المراسم والتشريفات جهزت خطة لدعوة الضيوف في الفترة الماضية وطبقتها بشكل جيد، وقال: “وضعنا خطة لتوجيه الدعوة لكبار المسئولين في البلاد، حيث تم توجيه الدعوة إلى العديد من الوزراء والنواب وأعضاء مجلس النواب والشورى والسفارات والشركات والمؤسسات والوزارات الداعمة للبطولة فضلاً عن عدد من كبار الشخصيات الاقتصادية والمستشارين”.
وأضاف “نحرص على تقديم أفضل الخدمات لكبار الشخصيات، حيث وضعنا خطة كبيرة للاستقبال مساء اليوم وقمنا بتجهيز المقصورة الرئيسية بالشكل المناسب الذي يليق بالمناسبة، وتم توزيع المهام على أفراد اللجنة والجميع حريص على إخراج البطولة بصورة تنظيمية مميزة”.
وتابع “تنقسم الدعوات إلى (VVIP) و(VIP)، حيث قمنا بتوزيع الدعوات وحجز المقاعد لكافة المدعوين للمباراة النهائية، ونحن على اتفاق مع مسئولي الاتحاد الآسيوي بهذا الشأن بعد أن عقدنا العديد من الاجتماعات خلال الفترة الماضية”.
وكشف القوتي أن لجنة المراسم والتشريفات نسقت مع سفارتي المملكة العربية السعودية واليابان بشأن حضور كبار الشخصيات والجماهير، مشيراً إلى أن جميع اللجان العاملة في البطولة تعمل كعائلة واحدة والجميع يهدف إلى إخراج البطولة بشكل مميز يؤكد المكانة المرموقة التي تتمتع بها المملكة الغالية باستقبال البطولات الكبرى، مؤكداً أن اللجنة جاهزة لاستقبال الجميع.
وأردف “نحرص على الخروج بهذا الحفل نحو التميز الذي يليق بمملكة البحرين كونها بلد مضياف ويرحب بالجميع ويبرز مكانة البحرين السياحية والرياضية، حيث حرصنا في الفترة الماضية على تقديم أفضل الخدمات للجميع ونحن سنواصل على هذا المنوال اليوم الأحد الذي سيشهد المباراة النهائية بين السعودية واليابان”.
وأشاد محمد القوتي بالدعم الكبير والمتابعة المستمرة التي تحظى بها اللجنة من رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة سعادة الشيخ علي بن خليفة آل خليفة ونائبه رئيس اللجنة التنفيذية للبطولة الآسيوية علي بن أحمد البوعينين وأعضاء مجلس الإدارة، مؤكداً أن جميع أفراد اللجنة جاهزين للحفل الختامي.

ومن المتوقع أن يكون الحضور الجماهيري قويا خلال اللقاء النهائي اليوم، والذي سيجمع منتخبي السعودية واليابان على استاد البحرين الوطني.
ومن المؤمل أن يكون حضور جماهير منتخب السعودية كبيرا، خصوصا مع القرب الجغرافي بين المملكتين.
جماهير الأخضر السعودي حرصت على مساندة منتخب بلادها طوال فترة البطولة، وحضرت بكثافة مع تدرج المباريات، وذلك بدءا من الدور الأول ووصولا حتى لقاء نصف النهائي، والذي جمع منتخب بلادهم مع منتخب إيران، إذ شهدت مدرجات استاد مدينة خليفة الرياضية حضورا كبيرا من قبل الجماهير الخضراء، والتي تفاعلت بحرارة مع لقاء منتخب بلادها، والذي فاز فيه بستة أهداف مقابل خمسة.
وعاشت الجماهير السعودية أوقات الفرحة ابتهاجا بالانتصار والتأهل إلى المباراة النهائية.
ويعطي وصول السعودية إلى بعد نقطة في البطولة انطباعا عن الحضور الجماهيري اليوم من قبل مشجعي الأخضر، خصوصا مع حلم التتويج باللقب الآسيوي، وذلك تحت قيادة وطنية تتمثل في المدرب السعودي سعد الشهري.
وأعلنت عدة أطراف سعودية عن عزمها الحضور وبكثافة إلى مدرجات استاد البحرين الوطني؛ لمؤازرة منتخب السعودية خلال المباراة النهائية للبطولة.
ونقلت وسائل إعلام عن أن شركة “إس تي سي” ستسير عددا من حافلاتها إلى مملكة البحرين؛ لتشجيع المنتخب السعودي في المباراة النهائية مع فتح شبكتها بشكل مجاني في البحرين للمشجعين.
وحددت الشركة مكان انطلاق الحافلات، إذ سيكون في ملعب الملك فهد بالرياض، وملعب نادي الفتح في الإحساء، وملعب الراكة في الخبر.
ومن المؤمل أن يكون التواجد الجماهيري أقوى من لقاء نصف النهائي، خاصة مع الأهمية الكبرى التي يكتسيها اللقاء.
إلى ذلك، من المؤمل أن تتواجد الجالية اليابانية أيضا في اللقاء؛ لماؤزارة منتخب بلادها على غرار اللقاءات السابقة.
ويؤمل اليابانيون في تتويج تاريخي اليوم على حساب الأخضر السعودي.
الجدير بالذكر، أن اللجنة الطبية ستتواجد في مدرجات استاد البحرين الوطني أيضا، إذ يأتي  التواجد الطبي تحسبا لأي ظروف قد تحدث,,,

منصة لتتويج البطل
وقد أكد المدير التنفيذي لعمليات البطولة والأمين العام لاتحاد الكرة حسن إسماعيل، أن جميع الترتيبات لحفل ختام البطولة الآسيوية عبر إقامة المباراة النهائية سارت على ما يرام.
وأشار حسن إسماعيل إلى أن ترتيبات الحفل تمت بشكل مسبق خلال الفترة الماضية.
وقال إن يوم أمس شهد “بروفة” بشأن وضع المنصة التي ستوضع على أرضية الملعب؛ لتتويج الفريقين صاحبي المركزين الأول والثاني في البطولة.
وأشار إلى أن عملية تجربة تركيب المنصة جاء؛ للتأكد من سير الأمور بسلاسة خلال حفل التتويج اليوم الذي سيقام بعد نهاية المباراة.
وأكد إسماعيل جاهزية جميع اللجان وفرق العمل؛ تمهيدا لختام البطولة التي استضافتها مملكة البحرين طوال 17 يوما.
إلى ذلك، قال حسن إسماعيل إن اللجنة الفنية قدمت ترشيحاتها فيما يخص الجوائز الفردية في البطولة.
وأشار إلى تخصيص جائزة لأفضل لاعب في البطولة، بالإضافة إلى أفضل حارس، علاوة على جائزة الهداف.,,,

img_6507_resized img_6522_resized img_6523_resized img_6571_resized %d8%ad%d8%b3%d9%86-%d8%a5%d8%b3%d9%85%d8%a7%d8%b9%d9%8a%d9%84 %d8%b3%d9%84%d9%85%d8%a7%d9%86-%d8%a8%d9%86-%d8%a5%d8%a8%d8%b1%d8%a7%d9%87%d9%8a%d9%85 %d8%b9%d9%84%d9%8a-%d8%a8%d9%86-%d8%ae%d9%84%d9%8a%d9%81%d8%a9 %d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%82%d9%88%d8%aa%d9%8a %d9%85%d9%86-%d9%84%d9%82%d8%a7%d8%a1%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%b7%d9%88%d9%84%d8%a9 %d9%85%d9%86%d8%aa%d8%ae%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%b9%d9%88%d8%af%d9%8a%d8%a9 %d9%85%d9%86%d8%aa%d8%ae%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%a7%d8%a8%d8%a7%d9%86 %d9%85%d9%86%d8%aa%d8%ae%d8%a8-%d8%a5%d9%8a%d8%b1%d8%a7%d9%86 %d9%85%d9%86%d8%aa%d8%ae%d8%a8-%d9%81%d9%8a%d8%aa%d9%86%d8%a7%d9%85 %d9%86%d8%a7%d8%b5%d8%b1-%d8%a8%d9%86-%d8%ad%d9%85%d8%af

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/291240.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com