بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

أكاديميون: مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية من محاسن هذه الدولة المباركة

طباعة مقالة

  0 125  

أكاديميون: مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية من محاسن هذه الدولة المباركة





مكة الان _ عمر الشيخ

وصف مجموعة من الأكاديميين جهود المملكة العربية السعودية في خدمة القرآن الكريم وتشجيع الشعوب المسلمة لإتقان تلاوته وضبط حفظه، وتحفيز الناشئة والشباب لاستغلال أوقاتهم بتدارس ذلك الكتاب العظيم، عن طريق المسابقات القرآنية، جاء ذلك بمناسبة رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله ورعاه – لمسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره الثامنة والثلاثين، التي تعقد في الحادي والعشرين من الشهر الجاري بالمسجد الحرام في مكة المكرمة، وتنظمها الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد.

في البداية يقول الدكتور أركي نور محمد، مدير كلية السلام العالمية في الهند: إن هذه المسابقة العالمية لها مكانةٌ عظيمةٌ في قلوب المسلمين؛ لأنها تقام في الحرم المكي الشريف في مكة المكرمة، المهبط الأول للوحي، والمحطة الأولى لأمين الوحي، ومبتعث رسول الإنسانية صلى الله عليه وسلم، وعاصمة البلاد المقدسة، ومحط أنظار المسلمين، ومهوى قلوب المؤمنين، وقبلة الشعوب، وراحة الأرواح، ومنطلق الإصلاح.

ويضيف الدكتور أركي: ويعجز القلم أن يعَبِّرَ عن تلك الجهود العظيمة العملاقة التي تبذلها المملكة العربية السعودية ملكاً وحكومةً وشعباً لخدمة الدين ونصرة الأمة ونشر القرآن العظيم، في هذا الزمان الذي كثُرَ فيه أعداء الأمة من داخلها وخارجها، ويريدون النيل من هذه الدولة المباركة.

كل هذه الجهود وتلك التضحيات تقدمها المملكة للعالَم لا رياء ولا سمعة ولا طَلَباً لمدحة أو شكر، بل ابتغاءً لمرضاة الله وحده، ووفاء لهذا الدين القيِّم، ورحمة بالإنسانية.

ويؤكد ذلك فضيلة الشيخ نورالدين محمد طويل ،إمام وخطيب المركز الثقافي الإسلامي بدرانسي شمال باريس: إنَّ المملكة العربية السعودية مهبط الوحي ومنبع الرسالة تعتني بالقرآن الكريم وخدمته تلاوة وحفظا وتفسيرا من خلال مؤسساتها التعليمية، ونجدها اليوم بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز- أيده الله- تقيم المسابقة الدولية لتلاوة وحفظ القرآن الكريم في مكة المكرمة ٣٨ برعاية وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد ،وهذه المسابقة تأتي لتؤكد حرص واهتمام القيادة الحكيمة بكتاب الله تعالى، وتوجيه الشباب للعناية بهذا المصدر العظيم.

ويضيف الدكتور مطيع الرحمن بن عبدالمتين، مدير جامعة الإمام البخاري في الهند، الأمين العام لرابطة خريجي الجامعات السعودية في الهند: أن من المحاسن الطيبة لهذه البلاد المباركة تنظيم مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في كل عام، حيث يتنافس الشباب على إتقان كتاب الله تعالى حفظاً وتلاوة وتدبراً، ويتسابقون في تحبيره وتجويده، لأن المشاركة في هذه المسابقة تعني زيارة المشاعر المقدسة، وأداء مناسك العمرة، وزيارة المسجد النبوي الشريف، وهذه أمور يتمناها كل مسلم على وجه الأرض.

نسأل الله تعالى أن يديم لهذه البلاد الطاهرة أمنها واستقرارها، وأن يحفظ قادتها وولاة أمرها، وأن يجزل لهم الأجر والمثوبة لما يبذلونه من جهود جبارة في خدمة كتابه الكريم .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/289858.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com