بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

أكثر من ٧٠٠ رائدة نشاط في لقاء إضاءات منهجية برؤية وطنية بتعليم مكة

طباعة مقالة

  0 282  

أكثر من ٧٠٠ رائدة نشاط في لقاء إضاءات منهجية برؤية وطنية بتعليم مكة





مكة الآن -  طلال الردادي :

نفذت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلة بإدارة نشاط الطالبات لقاءً تربويًا تحت شعار (إضاءات منهجية برؤية وطنية) نفذته مشرفات النشاط بإشراف مديرة الإدارة جميلة القليطي وذلك يوم الاثنين الموافق ١٤٣٨/١/٩هـ  وسيستمر ليوم غد ليشمل المرحلة الابتدائية. وتضمن اللقاء ثلاث محاور مهمة وهي  الخطة التشغيلية لإدارة نشاط الطالبات وسجلات رائدات النشاط والدليل التنفيذي للمشاريع الوزارية . ويهدف اللقاء إلى توضيح أهمية النشاط الطلابي التربوي في المساهمة في التكوين المتكامل لشخصية الطالبة واستثمار طاقات الطالبات بما يعود عليهن وعلى المجتمع بالنفع و تأكيد الأسلوب الديمقراطي فى نفوسهن .

وبدأ اللقاء بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم تلاه السلام الملكي ثم كلمة مديرة إدارة نشاط الطالبات التي رحبت فيها برائدات النشاط ودعتهن إلى الانطلاقة الجادة في تطبيق الخطة التشغيلية التي نهدف بها أن نكون يدا بيد نحو الارتقاء بالنشاط الطلابي، داعية إلى أهمية تنفيذ الآلية الصحيحة والمقننة حتى نجني نتاج متميز مبدع . كما حثتهن إلى تفعيل ميول الطالبات وتوجيهها حتى نصل بها إلى القمة حيث أن النشاط الطلابي يعد تكملة لبنية الطالبة المبدعة، موضحة مشروعات النشاط الطلابي ومجالاته المختلفة والذي يحتوي على المجال الثقافي والمجال الاجتماعي ومجال العلوم والتقنية والمجال الفني،
حيث تحدثت منسقة المجال الثقافي جمال السعيدي عن المجال الثقافي للأنشطة اللاصفية مما يتضمن اليوم الوطني والجنادرية والحوار الأدبي والمهارات الأدبية والمسرح المدرسي والذي تحدثت عنه ليلى الحجاجي التي وضحت دوره الكبير في بناء العقول وتنمية مهارات الطالبة وصقل مواهبها واستثمار الطاقات الإبداعية المختلفة وتهذيب السلوك مما يكسب الطالبة اعتزازها بالدين وانتماءها للوطن ويبث روح التعاون بين الطالبات وتدعيم اللغة العربية الفصحى من خلال مايمارس من انشطة على المسرح المدرسي .

أما المجال الاجتماعي تحدثت عنه أمل باعبدالله التي وضحت بأنه يتضمن العمل التطوعي وعيش السعودية والتدريب والمهارات والذي يهدف إلى تعريف الطالبات بمناطق السعودية من خلال رحلات مدرسية وكذلك تعويد الطالبات على المبادرة والعطاء حيث ألقت الدكتورة سميرة بناني كلمة وضحت فيها بأن العمل التطوعي يعتبر قوة ثالثة في المنظمات الدولية وأن تكون متطوعا هو أن تكون معطاءً لعطاء ينبع من القلب كما صرحت بموعد لقاء العمل التطوعي والذي سيعقد يوم الخميس المقبل مما له دور قوي ومباشر في رقي المجتمع وإعداد الطالبة للمشاركة الوطنية تحت أسس ثابتة وتنمية مواهبهن منبثقة من ديننا الاسلامي.
أما مجال العلوم والتقنية فقد تحدثت فيها منسقة المجال مها فلاتة بأنه يتضمن الأولمبياد الوطني للعلوم والرياضيات والذي يعد مجموعة من المسابقات السنوية التي تجرى على مستوى العالم في مختلف مجالات العلوم التيزخصصت لأفضل ٤-٦ طالبات مدارس ثانوية من كل بلد مشارك ويسهم في تحقيق الأهداف السياسية التعليمية بالمملكة العربية السعودية وتعميق مباديء الدين الحنيف في نفوسهن وتعزيز الانتماء الوطني والسمع والطاعة لولاة الأمر، عقبتها منسقة المؤتمر العلمي لمياء باسليمان التي تحدثت فيها  عن المؤتمر العلمي للأبحاث العلمية والذي يعد تجمعا تربويا علميا للطالبات يهدف إلى زيادة القدرات التنافسية بين الطالبات وإعداد الطالبات للتفاعل التربوي والاجتماعي والثقافي وتعزيز مكانة الباحث العلمي وتوظيف الأبحاث في حل المشكلات التي نواجهها والإتقان في إعداد البحث العلمي وتحفيز الطالبات.
أما برنامج جلوب البيئي فقد تحدثت منسقته ميساء عارف ووضحت فيه بأن برنامج جلوب البيئي هو أحد البرامج العالمية التي تدعمها وكالة الفضاء الأمريكية  ناسا مع المؤسسات التربوية ومن ضمنها وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية بهدف تحسين الوعي البيئي والتعلم الذاتي لطرق البحث العلمي من خلال توظيف التقنيات الحديثة والشراكة العالمية التي تعني بالتعلم والملاحظة من أجل الإفادة البيئية .
أما المجال الفني والمهني الذي وضحت فيه منسقته سميرة شهرخاني بأنه يحتوي على التصميم الفني والخط العربي وريادة الأعمال  والرسم والتصوير التشكيلي ويوم المهنة
عقبها منسقة التصميم الفني حنان الريفي التي وضحت فيه بأنه لدينا ثلاث مشاريع وزارية تهدف إلى صقل مواهب الطالبات وتنمية مهاراتهن الفنية الإبداعية.

ومن جهتها أبانت المشرفة هناء حجاجي أهداف ومحتويات سجلات رائدة النشاط والذي يحتوي على ملف التعاميم و سجل الرائدة الذي يحوي ملف سجل الإذاعة والتقارير والمناسبات والمسابقات والاستمارات وسجل الميزانية وسجل المعلمات وجميعها تهدف إلى توثيق عمل الأنشطة اللاصفية حتى يتم حفظ المستندات والوثائق الرسمية وإثبات الممارسات والأنشطة التربوية التي تدل على الإنجاز المهني مما يدعم التحفيز الذاتي وحفظ الحقوق التربوية وتنظيم وحصر المنجزات .

جدير بالذكر أن اللقاء يستهدف أكثر من ٧٠٠ رائدة نشاط بكافة المراحل الدراسية بتعليم مكة.

unnamed-2 unnamed-3 unnamed-5 unnamed-6

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/288597.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com