بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

أفزعوا

طباعة مقالة

  0 287  

أفزعوا





أفزعوا

بقلم : ماجد العتيبي

المقالة عبارة عن فكرة، كاتبها يوصلها بطريقتة، وهذا أفضل جواب لمن يسأل عن الأفضلية بين المقالة المتصلة أوالمنفصلة (النقاط).
أنتشرت المقالة الطويلة في الصحف العربية مع بداية عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي، و كانت تصل المقالة لعدة صفحات يعبر فيها الكاتب عن نفسة ويهاجم وينتقد ويستعرض معها أدبه، وعندما نطالعها هذة الأيام نُعجب من صياغتها وكتابتها، ومع نهاية القرن الماضي وبداية هذا القرن، بدأت المقالات المنقوطة، والتي يكتنفها الغموض عند غير المتابع للأحداث بكثافة.
 وهذا يطرح تساؤل هل للرقابة ومحدودية الحرية دور في ذلك؟
لن أجيب، فلست في عصر الخطيب والرفاعي وطه حسين.
هذة الديباجة والمقدمة، كانت بسبب تصارع داخلي في نفسي.
سأعود للساحة الرياضية بقلمي الذي جف حبره ولم تجف أفكاري وأحداث المشهد الرياضي،
فهل أكتب بعنوان ثابت؟ أم لكل حادث حديث؟
منكم أحبتي أستمد طاقتي وأرى طريقي فلا تبخلوا بالنور والإجابة على تساؤلي.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/287610.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com