بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

سمعاً وطاعة

طباعة مقالة

  24 1544  

سمعاً وطاعة





سمعاً وطاعة
بقلم: د/سلمان حماد الغريبي

 

 

عندما…أكون وحيداً شارد الذهن والأفكار..مسترجعاً ذكريات الماضي فيما كنا فيه والحاضر الذي نحن عليه الآن من خير ونعمة وراحة بال… متخيلا” أنني مستلقي على ظهري في سطح بيتنا القديم ونظري متعلقاً بالسماء مسترجعاً ذكريات الماضي ومتغيرات الحاضر من السطح للنت ومن القرية البسيطه التي احدث إختراعاتها الإتريك والفانوس والدافور إلى العولمه التي تعدت إختراعاتها حدود الخيال ووصل فيها الإنسان الفضاء…فيزداد تعلق نظري بالسماء أبحث عن نجم او نسمة هواء تؤنس وحدتي وتخفف من إطالة بصري للسماء والتفكير الذي يشغلني فيما يدور حولنا من صراعات قائمه وإشاعات مغرضه لزعزة أمن الوطن وأمانه وراحة المواطن واستقراره لأغراض سيئة من أشخاص سيؤون يعيشون بيننا ويأكلون ويشربونا معنا وينعمون بخيرات هذا الوطن وعشرة اهله الطيبون…ولاكنهم وللأسف هم في وادٍ مليئ بالخيانة والنذالة والخساسه والغدر والطعن في الظهر والوطنية الحقه في وادٍ آخر وبريئة من هؤلاء كل البراء…فالوطنيه التي يجب ان يتحلى بها كل مواطن شريف يخاف على وطنه واهله وماله من غدر الغادرين وحسد الحاسدين اللذين يريدونا بنا الشتات والتشرد في البلدان ليصبح كل واحدٍ منا يبحث عن اهله واحبته فرداً فرداً في آي بلد يعيش ويتشرد…
جاعلين من إشاعاتهم ضد قرارات الدوله التي يطلقونها سهاماً حاقده للغدر والخيانه للتلاعب باهواء الناس ومعتقداتهم والتشكيك في قدرات الدوله لتصديق كل مايبثونه من سموم خبيثه خارجة عن الدين والمله للوصول لأغراضهم السيئه والتي سوف تزيدنا بعون الله وتوفيقه قوة وثباتاً…
عندها…يلوح ويظهر امام نظري نقاء وصفاء هذا الوطن واهله الطيبين الطاهرين جلياً ناصعاً من السطح في الأرض الطيبه إلى السماء التي بها النجوم تتلألأُ حباً ووفاءاً لهذا الوطن المعطاء مع نسمة هواء عليل نقي خالٍ من الكذب والخداع والخيانه… فيظهر سر الوطنيه الحقيقيه لكل من خرج عن إطار هذا الوطن وتغرب خارجه فأنه سوف يدرك حينها لامحاله بإحساس الأمن والأمان والطمأنينه والهدوء والراحه والإستقرار في ظل هذا الوطن الغالي…وعلى رأس كل ذلك حكمة قائد متمكن يسمع ويرى ويشاهد كل مايدور ويحاك حول هذا الوطن فيحكم بحكمة واقتدار وبعد نظر همه الاول والاخير الوطن والمواطن… فلم يُسئ أبداً لكرامة الأنسان او آدميته ولم يضنك عليه في رزقه ومعيشته وماله وحريته…
فعلينا جميعاً ان نتكاتف مع قادتنا لدحر هذه الفتن والإشاعات واي تعليق سلبي حتى ولو كان على سبيل الفكاهه او التندر حتى لاينقلب سلباً على ضعفاء النفوس عند الصعاب…ويستغله خونة الوطن في إشعال الفتن ونزع الصبر من قلوب البشر ونسوا او تناسوا قول الله تعالى(إن الله مع الصابرين)…كفانا الله شرهم ورد كيدهم في نحرهم وألبسهم لباس الذل والخزي والمهانه في الدنيا والأخره.
وليعلم هؤلاء انه لاصوت يعلوا فوق صوت الوطن… وسمعاً وطاعة لكل قرارات الدوله رضوا او لم يرضوا…والحمدلله ان هذه القرارات لم تمس معيشة المواطن مباشرة إنما هي قرارات تنظيميه لإستحقاقات يعاد هيكلتها لمن يستحقها ولمن لايستحقها حسب العمل المناط له لتيسير امور الدوله على أكمل وجه.
فلنعي جميعاً اهمية هذه المرحله ولنكن يداً واحدةً وحصناً حصيناً مع ولاة أمرنا حتى نقطع عليهم هذا الطريق…وسداً منيعاً في وجه هؤلاء اللذين يريدونا بنا الشر ويسعون في الأرض فساداً وظلماً وبهتاناً.
*■• وأخيراً:*
حـب الوطـن مـا هـو مجـرد حكايـه أو كلمـة تنقـال فـي أعـذب أسلـوب
حي الوطن إخلاص و مبدأ و غايـه تبصر به عيـونٍ وتنبـض بـه قلـوب
حب الوطن إحساس يملـئ حشايـه وأنا بدونه في الأمم غير محسوب
موجـود فـي دمـي و كامـل عظايـه سامي وهو للنفس غالي و مرغوب
لـك يـا وطنّـا فـي سمـا المجـد رايـه واسمك عليهـا بأحـرف العـز مكتـوب
اشمـخ و حنـا لــك أمــان و حمـايـةولـك عهـد منّـا نوفـي لكـل مطلـوب.
فحكموا عقولكم…وخافوا الله ربكم وحافظوا على وطنكم… وانظروا إلى مايدور حولكم… فلا أمن ولا أمان إن انفرطت السبحة وبدء الشتات… فلا وطن يضمكم… ولا غذاء وماء يكفيكم… ولا دواء بعد الله يشفيكم…ولا أمن يحميكم…
فوالله إني هنا لست في موقف دفاع عن هذه القرارات ولكن من باب النصيحه ومن باب الحق حق ويجب إتباعه والباطل باطل ويجب إجتنابه وهو من عمل الشيطان الذي يريد لكم الضياع والشتات وهدر الكرامات…مذكرين انفسكم ومن حولكم يارعاكم الله ماكان يتعرض له امهات وزوجات واخوات جيراناً لنا من هتكٍ للعروض وهدرٍ للكرامات في وضح النهار امام أعين أبنائهم ورجالهم فاللهم إحفظهم بحفظك واسترهم بسترك وردهم لديارهم سالمين غانمين وانت راضٍ عنهم غير غضبان…وأحفظنا معهم بحفظك وكرمك وإحسانك بجوار بيتك الحرام وقبر نبيك محمد عليه افضل الصلاة والسلام.
*■••مسك الختام:*
يقول الله عز وجل في سورة الحجرات:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6) وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُولَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ (7) فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَنِعْمَةً وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (8)}صدق الله العظيم.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/286970.html

24 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. ...

    شوفوا الردود علي تغريدته
    https://twitter.com/tareqalsuwaidan/status/781096957792120832

    حسبي الله و نعم الوكيل عليك وعلى امثالك..

  2. حصه العتيبي

    كلام جميل ورائع…الله يديم علينا نعمة الأمن والأمان ويكفينا شر هؤلاء الحاقدين اللذين لايخافون الله.

  3. ...

    الأخت مطاوع 700
    كلمة( و دمتم) لا تجوز ..الدوام لله وحده..

  4. د/لطيفه العبادي

    شكراً اخ/سلمان على هذه المقاله الرائعه التي جاءت في وقتها رداً على كل المشككين اللذين يريدون لهذا البلد الشتات كما تفضلت…يحمينا الله ويرعانا ويسترنا.

  5. هجاد ابو مبارك

    حدث في مطار دبي ✈✈✈✈

    مواطن سعودي في مطار دبي عند التخليص الجمركي

    تأخذ موظفة الجوزات جواز سفره كي تضع ختم الدخول عليه :

    فنظرت إليه وهي تبتسم …

    وسألته: من تحب أكثر السعودية أم الامارات ؟؟؟؟

    فقال لها:
    الفرق عندي بين السعودية و ألإمارات
    كالفرق بين الأم والزوجة ….

    فالزوجة أختارها ..
    أرغب بجمالها ..
    أحبها .. أعشقها ..
    لكن لا يمكن أن تنسيني أمي ..
    الأم… لا أختارها ولكني أجد نفسي ملكها ..
    لا أرتاح الا في أحضانها ..
    ولا أبكي إلا على صدرها الحنون..

    وأرجو الله ألا أموت إلا على ترابٍ تحت قدميها ..

    فأغلقت جواز السفر ونظرت إليه باستغراب… وقالت:
    نسمعُ عن ضيق العيش فيها…
    فلماذا تحب السعودية ؟

    قال: تقصدين أمي؟

    فابتسمت وقالت: لتكن أمك …
    فقال: قد لا تملك أمي ثمن الدواء ولا أجرة الطبيب.

    لكن حنان أحضانها وهي تضمني…
    ولهفة قلبها حين أكون بين يديها تشفيني …
    وترابها أغلى من كنوز الذهب والفضة .
    قالت: صف لي السعودية ….

    فقال: هي ليست بالشقراء الجميلة ،
    لكنك ترتاحين اذا رأيت وجهها …
    ليست بذات العيون الخضراء…

    لكنك تشعرين بالطمأنينة اذا نظرت اليها ..
    بسمائها وزرقة ماءها
    ثيابها بسيطة ، لكنها تحمل في ثناياها ….
    الطيبة . والرحمة ..

    لا تتزين بالذهب والفضة
    لكن في عنقها عقداً من اشجار اللوز والكنار والنخل الباسق
    تطعم به كل جائع ..

    فيه مهبط الوحي وقبلة المسلمين
    ونبي الأمة علية افضل الصلاة والسلام.
    خربها الفاسدون والمرتزقون والطائفيون ولكنها ما زالت تبتسم ..!!

    السعودية باقية للابد والفاسدون لمزبلة التاريخ .
    السعودية باقية طول الدهر
    السعودية باقية قلعة للسعوديين وللمخلصين
    السعودية قبلة العشاق
    أعادت إليه جواز السفر …

    وقالت: أرى السعودية على التلفاز…
    ولكني لا أرى ما وصفت لي ..!!

    فقال لها: أنتي رأيتي السعودية التي على الخريطة …
    أما أنا فأتحدث عن السعودية التي تقع في جوف قلبي.ومقلة عيني وﻻأريد بدلا عنها أنا منها وإليها(( أمي السعودية )) …

    إذا كنت سعودي او سعودية فاسمع ما يقال عنك !!! وإذا كنت محبا غيورا عليها فاسمع ما يقال عنها

    ارجو ارسالها لكل سعودي وسعودية ولكل غيور عليها حتى لاييأس ،.،.
    السعودية الحبيبه ✌??

    ارفعو رؤوسكم .
    اول رسالة جميلة توصف السعودية بابداع
    ? هذه الرسائل التي من المفروض أن ترسل ويتم تداولها بيننا?ً

  6. د/احمد زرين

    لنكن يداً واحدةً مع قيادتنا…ولا ننساق وراء هذه الإشاعات المغرضه…تحية اجلال وتقدير لك د.سلمان على مقالاتك الهادفه واسلوبك الشيق وربطك الماضي بالحاضر والمستقبل…ذكرتني جزاك الله خير ورحم الله والديك بنومة السطح وجمالها ذكرك الله بالشهادة.

  7. ...

    *(من فوائد الرضا حصول البركة
    في المال)*

    قال ﷺ :

    إنَّ اللهَ تباركَ وتعالى يَبْتَلِي عَبْدَهُ بِما أعطاهُ ، فمَنْ رضيَ بِما قَسَمَ اللهُ عزَّ و جلَّ لهُ بارَكَ اللهُ لهُ فيهِ و وسَّعَهُ ، و مَنْ لمْ يَرْضَ لمْ يُبارِكْ لهُ فيهِ .

    اللهم بارك لنا فيما رزقتنا و قنا عذاب النار..و اكفنا شر الفتن ما ظهر منها و ما بطن..

  8. رحمه الغالبي

    مبدع كعادتك د.سلمان…نحن فعلاً هذه الايام بحاجه ماسه للوعي والتماسك وان لانجعل للشياطبن فُرجاً بيننا وأن نتقي الله في افعالنا واقوالنا…جوزيت خيراً على اسلوبك الشيق السلس في ايصال الفكره للجميع.

  9. المطاوع700

    جزاك الله خيراً على هذا المقال…ونحن في امس الحاجه هذه الايام لمثل هذه المقالات الجميله الهادفه ضد كل من تسول له نفسه المساس بأمن هذا الوطن واهله…بورك فيك ونفع الله بك…ودمتم.

  10. اميمه خوج

    مقاله رائعه د.سلمان…هذه فعلا…هي الوطنيه التي يجب ان نتحلى بها جميعا…رائع رائع الله يعطيك العافيه.

  11. ابو مشاري

    احسنت والله وابدعت كلام في محله الله يجزاك خير اخي الفاضل ويرحم من عقبك…ولا تنسونا الدعاء هذه الايام لينصرنا الله على من عادانا واراد زعزعة امننا واستقرارنا.

  12. الهام مفتي

    لاحرمنا الله من مقالاتك الجميله الرائعه الهادفه ونفع بها وحفظنا وبلاد المسلمين اجمعين من كل شر وبلاء…
    ودمت د.سلمان…ورحم الله والديك.

  13. محمد الحازمي

    اللهم امين…جزاك الله خير ونفع بما تكتب من درر لحماية هذا الوطن الغالي على قلوبنا جميعا”.

  14. عبدالرحمن الزيد

    يقول الله عز وجل في سورة الحجرات:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6) وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُولَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ (7) فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَنِعْمَةً وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (8)}صدق الله العظيم.
    *الله يجزاك خير د.سلمان ويرحم والديك.

  15. عبدالله العبدلي

    دائماً مبدع اباسياف…الله يعطيك العافيه.

  16. د/مريم..ام نواف

    كلام جميل متزن في منتهى الروعه والجمال ووصف الحاله من جميع جوانبها…الله يكفينا الشر ويستر علينا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض.

  17. نوال زمزمي

    مقاله في منتهى الروعه…بورك فيك اخي العزيز ونفعك بك ورحم والديك…وحفظنا الله بحفظه وسترنا بستره.

  18. نامي القرشي

    تسلم اخي الحبيب على هذا الكلام الجميل…ارحت قلوبنا وشفيت غليلنا…بارك الله فيك ورحم والديك.

  19. فاتن عناني

    اللهم امين ويسمع منك يارب…مقالتك رائعه وفي صميم الواقع …الله يعطيك العافيه ويرحم والديك…ويحفظنا بحفظه ورعايته???

  20. فاطمه المدخلي

    مقال رائع دكتور/سلمان…بارك الله فيك ونفع بقلمك وحفظنا وحفظ بلاد المسلمين اجمعين من كل شر.

  21. فيصل الحارثي

    الله يعطيك العافيه يبوسياف…ويكفينا شر الفتن ماظهر منها ومابطن…كلامك جميل وفي الصميم رحم الله والديك وغفر لهما…وجزاك الله الف خير.

  22. السديس..مكه

    انت كذا?يادكتور الله يعطيك العافيه…مقال في الصميم جزاك الله خير ورحم والديك.

  23. ناصر الغريبي

    بيض الله وجهك ابوسياف…كلام جميل ولا بد كلنا نتكاتف للوقوف ضد هؤلاء الفاسدين اللذين لاهم لهم سوء هذه الإشاعات الله يكفينا شرهم..يارب.

  24. خالد ريس

    احسنت والله وصدقت واجدت دكتر/سلمان…الله يبارك لك في عمرك ويحفط بلدنا ومليكنا يارب ويرحم والديك… ويكفينا شر دول الخونه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com