بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

جمال: “ملتقى منافع” يشكل منصة لتحفيز نسبة التجارة البينية للدول الإسلامية

طباعة مقالة

  0 364  

فيما تستمر الفعاليات لليوم الثاني بغرفة مكة المكرمة

جمال: “ملتقى منافع” يشكل منصة لتحفيز نسبة التجارة البينية للدول الإسلامية





مكة الآن - شاكر الحارثي:

في الوقت الذي يشهد فيه المعرض المصاحب لـ”ملتقى منافع” الأول زيارة العديد من وفود الحجاج والأسر السعودية في يومه الثاني، والذي شكل بداية حراك اقتصادي للتعرف على الفرص من خلال أجنحة الدول والهيئات المشاركة، أكد ماهر بن صالح جمال أن الملتقى الذي دشنه وزير الحج والعمرة الدكتور محمد بن صالح بنتن مساء السبت الماضي يبحث العديد من الفرص الاستثمارية والصفقات التجارية بين دول العالم انطلاقا من مكة المكرمة، التي تتهيأ لأكبر مواسمها بعد اكتمال المشاريع العملاقة والتوسعة التي شهدها الحرمان الشريفان.
وقال في تصريحات صحافية أمس إن “ملتقى منافع” يشكل منصة لتحفيز ورفع نسبة التجارة البينة بين الدول الإسلامية، مبينا أن المنفعة ستأتي من خلال شعيرة الحج التي تجمع نحو ثلاثة ملايين مسلم، وسيرى جميع الحجاج الانعكاسات الإيجابية للملتقى على أرض الواقع في كل موسم، حيث يجوز لهم الاستفادة من المنافع التجارية وتبادل السلع والاستثمارية المتاحة من خلال هذا التجمع الكبير.
وبين جمال أن المواطن السعودي سيستفيد أيضا من هذه الفرص، وذلك من خلال اتاحة الفرصة للآخرين للتعرف على الصناعات السعودية المتقدمة في العديد من القطاعات، وبادرت غرفة مكة المكرمة بزيارة بعض الدول خلال الفترة الماضية لتيسير التجارة معها، ومن خلال توفير قواعد بينات مع تلك الدول تسهل علميات التواصل الاقتصادي.
وأشار إلى أن عددا مقدرا من المواطنين السعوديين يشاركون فعليا في مختلف قطاعات الحج المختلفة الحكومية منها والخاصة، كما تستفيد وتتحرك الكثير من المصانع والمنشآت السعودية من موسم الحج وتشهد رواجا لمنتجاتها وخدماتها لسد طلب الحجاج.
ورأى رئيس مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة أن الملتقى يدفع بقوة نحو زيادة التبادل التجاري بين الدول من خلال هذا الملتقى، معربا عن أمله في أن يعود بالمنفعة لجميع ويتحول إلى مناسبة عالمية لا تقل عن مثيلاتها على النطاق العالمي.
وأردف “الدوائر الاقتصادية العالمية ومنها البنك الدولي يتحدث عن فرص للنمو الاقتصادي الكبير في مقبل السنوات، وهذه فرصة لتتحرك الدول الإسلامية مع بعضها البعض لتستفيد من الفرص التي لديها وترفع حجم التجارة البينية بالتدرج، وإذا حققت نسبة نمو بين خمسة إلى عشرة في المائة يعتبر نجاحا كبيراً في ظل كل الظروف المشجعة لذلك”.
ولفت ماهر جمال إلى أن مطار جدة قارب على الاكتمال، وسنلمس التيسير الكبير على الحجاج، وكذلك يتوقع أن يكتمل مطار الطائف، كما نأمل أن ينشأ مطار الملك سلمان في مكة المكرمة ليتوائم مع استراتيجية الرؤية 2030 لاستيعاب الزيادات المتوقعة في عدد الحجاج والمعتمرين في مقبل الأيام، ويمكن الاستفادة من القطاع الخاص في تمويل مشاريع المطارات، والتأسى بما تم في هذا الصدد بمطار المدينة المنورة، وهذه جميعها فرصا مواتية في كل الدول المشاركة فضلا عن الفرص المتاحة عبر مترو مكة ومترو جدة وغيرها.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/284283.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com