بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

” 70 ” حدثاً يستفيدون من برامج نادي التميز الصيفي بدار الملاحظة الاجتماعية بالدمام

طباعة مقالة

  0 207  

مدير تعليم الشرقية رعى حفل ختام برامجه

” 70 ” حدثاً يستفيدون من برامج نادي التميز الصيفي بدار الملاحظة الاجتماعية بالدمام





مكة الآن - مشاري الزهراني:

اختتمت ” الاسبوع ” الماضي فعاليات نادي التميز الموسمي الصيفي الذي تقيمه الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية بالتعاون مع الشؤون الاجتماعية بمجمع عبدالله بن حذافة داخل دار الملاحظة بالدمام ، وذلك برعاية وحضور مدير عام تعليم الشرقية الدكتور عبدالرحمن المديرس ، ومدير الدار عبدالرحمن المقبل، وعدد من ممثلي الجهات الحكومية والأعيان ورجال الأعمال ، واستطاع النادي جذب ” 70 ” حدث من المودعين في الدار على خلفية قضايا أمنية مختلفة.
وأكد مدير عام التعليم بأن الانشطة الطلابية المتنوعة التي أقيمت طوال فترة صيف هذا العام أسهمت في بناء القيم النبيلة الفاضلة في نفوس أبنائنا الطلاب، فضلاً عن أنها متنفس لصقل الشخصية ومساحة من الابداع والسعادة، لافتا خلال كلمته في الحفل بالدعم السخي والتوجيهات السديدة التي يحظى بها قطاع التعليم ومنسوبيه من قبل حكومتنا الرشيدة أعزها الله الأمر الذي كان له الأثر البارز في نجاح المناشط المتنوعة، مشيراً إلى أن هذا الحفل يأتي كثمرة لنجاح خطة برامج الأنشطة التي تكللت ولله الحمد وبتعاون من كافة الادارات والمدارس وشركاء الإدارة بالحصول على جائزة التميز في الأندية الموسمية لهذا العام والتي تسلمتها الإدارة مؤخراً.
وأشار الدكتور المديرس إلى أهمية إعداد الطلاب للمستقبل وتسليحهم بالعلم والمعرفة لتحقيق رؤية المملكة 2030هـ ، والتي ركزت على الاهتمام بالعنصر البشري إذ يعتبر التعليم حجر الزاوية في تغذية الرؤية ، الأمر الذي يتطلب أن يكون تعليمنا تعليم نوعي يرتقي بالأجيال ويقدم من خلاله مبادرات خلاقة يقودها طلابنا وطالباتنا، إضافة إلى زرع صفة القائد فيهم لإعدادهم للمستقبل.
وقدم الدكتور المديرس في ختام كلمته الشكر لجميع العاملين في الأندية الموسمية لما قدموه من جهود في تنفيذ البرامج المتنوعة ذات مسارات متعددة والتي بلاشك ستشاهم في رفع المهارات وإيجاد طاقات متجددة، وكذلك الشكر لإدارة دار الملاحظة الاجتماعية بالدمام.
فيما أوضح مدير الدار عبدالرحمن المقبل في كلمته خلال الحفل بأن حكومتنا الرشيدة، أنشأت دور الملاحظة الاجتماعية للعناية بالأحداث والاهتمام بهم بعد أن زلت بهم القدم وارتكبوا المخالفات، باعتبار أنهم في بداية حياتهم ومع التوجيه والتدريب والاستصلاح يعود الحدث إلى مجتمعه بصورة مغايرة عن ما كان عليه في السابق، مبيناً بأن النادي نفذ العديد من الفعاليات التي استمرت قرابة الشهرين لنزلاء الدار الذين يبلغ عددهم “70 ” نزيلا لتساهم كل البرامج والفعاليات بعد توفيق الله تعالى في أن يعود النزيل بعد خروجه من الدار إلى المجتمع بانطلاقة جديدة يتعلم فيها دروسا من أخطاء الماضي حتى يعود للمجتمع بصورة جديدة.
وخلال حفل التكريم جرى توقيع اتفاقيتين لخدمة الأحداث في الدار الأولى مع المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالدمام للعناية بالمصاحف الشريفة حيث يتم تجديدها وتهيئة القديم منها في الدار بأيدي الأحداث وإعادة توزيعها على بيوت الله والأماكن التي تحتاجها داخل المملكة وخارجها ، فيما وقعت الاتفاقية الثانية مع لجنة التنمية الاجتماعية لأحياء وسط الدمام وذلك للتعاون في إعداد دراسات التي تظهر مسببات السلوك العدواني للمودعين بالدار من أبناء الأحياء التابعة لنطاق اللجنة ، والاستفادة من الكيانات التي يملكها الطرفين لتنفيذ البرامج المشتركة.
وخلال الاحتفال قدمت عدد من القصائد الشعرية والعروض المسرحية، وفي الختام كرم تعليم الشرقية الأحداث المشاركين في البرامج، كما كرم العاملين في الدار وأعضاء نادي التميز الصيفي.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/284254.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com