بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

الخدمة الاجتماعية ألغت قرار الطلاق

طباعة مقالة

  0 2471  

الخدمة الاجتماعية ألغت قرار الطلاق





أثلج صدورنا نحن مجتمع الأخصائيين الاجتماعيين قرار معالي وزير العدل بارك الله في جهوده الطيبة والمباركة بتوجيهه الكريم بإستحداث إدارة الخدمة الاجتماعية
في وزارة العدل لتتولى علاج القضايا اﻷسرية لاسيما قضايا الطلاق والتي تعد اﻷكثر في المحاكم ولكن لﻷسف صدمنا بالقرار الغريب والمفاجئ الذي آلمنا ونزل علينا كالصاعقة عندما ألغت وزارة العدل إدارة الخدمة الاجتماعية في الوزارة والسؤال الذي يطرح نفسه هنا هل هذا القرار السريع دون دراسة بعيدة المدى يتواكب مع رؤية السعودية لعام 2030 ؟!
أقول إن الخدمة اﻷجتماعية كمهنة ممثلة في اﻷخصائيين الاجتماعيين المتخصصين (مع وضع خطين تحت كلمة المتخصصين ) قادرين على التدخل لحل كثير من القضايا قبل تطورها كالحد من قضايا المشكلات اﻷسرية فعلى سبيل المثال لا الحصر سوف أعرض حالة تم التدخل معها وحلها قبل وقوع الطلاق فهذه الحالة حدثت في مستشفى اﻷمل بجدة حيث جاءنا خطاب استدعاء من المحكمة ﻷحد المرضى المنومين في المستشفى لحضور جلسة الطلاق التي أقامتها عليه زوجته وﻹتمام عملية الطلاق بحضور الزوجين أمام فضيلة القاضي ، وعندما تم ابلاغ المريض بخطاب الاستدعاء إنهار ﻷن أسرته ستهدم ويتشتت أطفاله علما أنه كان في طور العلاج والعودة للمجتمع كفرد صالح إلا أن هذا الأمر أثر على برنامجه العلاجي ولكن تم الاتفاق معه بأن الأخصائي الاجتماعي كأحد أعضاء الفريق المعالج للمريض في المستشفى سيحضر الجلسة بدلا عنه وفعلا تم ذلك واستطاع اقناع أخو الزوجة الذي قام بدوره بإقناع أخته ومن ثم استطاع اﻷخصائي الاجتماعي اقناع فضيلة القاضي الذي وافق مشكورا وشكر وبارك الجهود المبذولة من قبل المستشفى واﻷخصائي للتدخل في إيقاف تنفيذ قرار الطلاق قبل وقوعه وكان وقع الخبر سعيدا على المريض ودافعا له لمواصلة علاجه ولم ينتهي التدخل إلى هذا الحد بل استمرت عملية العلاج اﻷسري بواسطة اﻷخصائية الاجتماعية بالمستشفى التي تابعت الحالة مع زوجة المريض إلى أن تم شفاء المريض وعودته مرة أخرى لزوجته وأطفاله ، ولا زالت المتابعة مستمرة بعد العلاج .
هذا دور عملي واحد -ولكنه كبير -من أدوار الخدمة الاجتماعية التي ألغيت مؤخرا في وزارة العدل لﻷسف الشديد ، وذلك في حين يوجد في أمريكا حوالي 642 ألف اخصائي إجتماعي. %54 يعملون في قطاعات الصحة والأسرة والتعليم ، كما جاء من أحد المغردين في هاشتاق # وزارة العدل تلغي إدارة الخدمة الاجتماعية .
ونحن نطالب وزارة العدل بالتراجع عن قرارها بإلغاء إدارة الخدمة الاجتماعية وإن لم يتم ذلك لا يسعني إلا أن أقدم العزاء لي أولا ثم لﻷخصائيين الاجتماعيين ثم للقضايا اﻷسرية اﻷكثر حضورا في المحاكم ، وحسبنا الله ونعم الوكيل .

أخصائي اجتماعي أول
عبدالرحمن حسن جان

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/282657.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com