بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

ولادة مكة ترفع من مستوى الارتقاء بالخدمات التمريضية لديها بدورة القيادة الفعالة

طباعة مقالة

  0 230  

ولادة مكة ترفع من مستوى الارتقاء بالخدمات التمريضية لديها بدورة القيادة الفعالة





مكة الأن - زينة الفدح

عقدت مستشفى الولادة والأطفال بمكة المكرمة صباح أمس الأربعاء الموافق 1437/10/22هـ وتستمر الى الخميس الموافق 1437/10/23دورة بعنوان “القيادة الفعالة للتمريض”، وذلك برعاية سعادة مدير مستشفى الولادة والأطفال الدكتور أنس سدايو  والتي نظمتها إدارة التمريض ممثّلة بقسم التدريب والتعليم التمريضي بالمستشفى.

حيث تم استقطاب الأستاذة مرام بامحرز نائبة مديرة التمريض بمستشفى جامعة الملك عبد العزيز بمدينة جدة ونائبة مدير التمريض بصحة مكة الأستاذة ميساء مظهر وبمشاركة عددا من منسوبات مستشفى الولادة والأطفال في التدريب .

كما أوضحت مديرة الخدمات التمريضية بالإنابة الأستاذة إلهام الاندجاني ، أن التحديات في مواجهة إحلال التنمية وتحديداًً في مهنة التمريض يجب أن نواجهها بإحكام التنظيم والعمل القيادي المهني المحترف إحكاما يؤدي إلى أن تصل رسالتنا الى مستقرها ويزيد فاعلية الجهود التي تبذل في سبيل التنمية والإرتقاء بالخدمات الصحية ويقلل من هدر وضياع الوقت ويضمن سلامتنا أولاًً وسلامة مرضانا ووطننا الغالي.

فيما اشار مدير الخدمات الطبية الدكتور هلال المالكي الى ماتهدف اليه اقامة الدورة وهو رفع مستوى الأداء القيادي في مهنة التمريض، من خلال طرح عدة محاور مهمة تركز على مهارات القيادة التمريضية الفعالة، وتطوير التفكير القيادي للتمريض المبني على البراهين والقرارات الإكلينيكية المرتكزة على العلم والمعرفة التمريضية، بالإضافة إلى آلية تنظيم الوقت الفعال في الأداء القيادي للتمريض، ومراجعة وتطبيق المعايير العالمية للأداء التمريضي، ومناقشة طرق تطوير الإتصال والمخاطبة بين الكوادر التمريضية والمرضى.

من جهة أخرى أكد مدير مستشفى الولادة والأطفال الدكتور أنس سدايو أن أفضل إستثمار في قطاع الخدمات الصحية هو الإستثمار البشري، والذي يوظف الطاقات البشرية للإنتاج والسعي للإرتقاء بجودة الخدمات الصحية لتلبية احتياجات المواطن والمجتمع، مؤكداً بأن مهنة التمريض حظيت بإحترام وتقدير من المجتمع السعودي ومازالت نواة العمل الصحي والقادر على النهوض في تطوير وتقديم الرعاية الصحية المتكاملة.

مؤكداً ان برنامج تأهيل القيادة التمريضية ورفع كفائتها من القضايا الهامة في معالجة تطور الخدمات الصحية بل تعد مطلب أساسي لرعاية المريض وأي خلل أو تهاون في تحفيز التمريض من الممكن ان يعرقل مخرجات الخدمة بشكل عام ويبطئ مسارها. مشيرا الى ان التوازن بين الكم والكيف يعد من أهم التحديات التي تواجهها الإدارة الحديثة ومازلنا في سباق زيادة الإنتاجية التي نسعى إليها والتي تضع مصلحة المواطن على قمة خياراتنا”. وفي ختام الدورة قدم الدكتور انس سدايو شكره لجميع القائمين على هذه الدورة التدربية . الجدير ذكرة أن الدورة معترف بها من قبل الهيئة السعودية للتخصصات الطبية بواقع ٦ ساعات تعليم طبي مستمر، كما بلغ عدد المستفيدين من الدورة أكثر من 50 متدربة.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/279488.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com