بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

ثلاثية السديري ترفع التعازي لخادم الحرمين وتشدد على التلاحم ووحدة الكلمة

طباعة مقالة

  0 221  

اثر استشهاد عدد من جنود الوطن على حدودنا الجنوبية

ثلاثية السديري ترفع التعازي لخادم الحرمين وتشدد على التلاحم ووحدة الكلمة





مكة الآن - حمد الجمهور:

رفعت ثلاثية الأمير احمد بن بندر السديري لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولسمو ولي ولي العهد يحفظهم الله التعازي والمواساة في استشهاد عدد من جنود الوطن على حدودنا الجنوبية الذين استشهدوا في سبيل حماية الدين والوطن وحماية ترابه الطاهر كما قدمت التعازي لذوي واسر الشهداء داعية الله أن يغفر لهم ويسكنهم فسيح جناته .

و قال الأمير أحمد بن بندر السديري في هذه الظروف التي تعيشها بلادنا ومواجهة الأعداء المتربصين في الحد الجنوبي نسال الله تعالى أن ينصر بلادنا وجيشنا المرابط على الحدود لنصرة الدين ونصرة الحق والحفاظ على امن الوطن ومقدساته ومقدراته وشعبه وآمنه.
ونقدم التعازي لذوي الشهداء الذين انتقلوا إلى رحمة الله وهم يذودون عن تراب الوطن ويذودون عن حياضه بالدم والروح رحمهم الله وأسكنهم فسيح جناته ونصر جيشنا الباسل على عدوهم الباغي .
وقال في كلمته بالثلاثية الواجب على الجميع أن يكونوا هم رجال الأمن والدفاع عن الوطن كل في منصبه وعمله نتعاون مع القيادة وندعم رجال الأمن في حماية أمن الوطن واستقراره .
وزاد في بلادنا المباركة بلاد الحرمين الشريفين ننعم بتوفيق من الله بولاة الأمر يطبقون الشرع المطهر في شتى تعاملاتهم ويرتضونه دستورا في الحياة وهذا من التوفيق والخير لهذه البلاد المباركة مشيراً إلى أن السيرة العطرة للنبي الكريم تقوي الإيمان في قلب المسلم فهي تدفعه للمزيد من الأعمال الصالحة التي ترضي ربنا عز وجل .
بدوره أكد الدكتور محمد الشنقيطي المحاضر بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في محاضرته التي ألقاها في الثلاثية بعنوان السيرة النبوية تاريخ وعبرة أن السيرة النبوية تؤكد على أهمية التسامح والعفو الذي طبقه الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام في حسن التعامل والتسامح والعفو عن الناس فالسعادة الحقيقية هي العمل بما جاء بنهج النبي الكريم عليه الصلاة والسلام رغبة في رضا الله عز وجل .
فيما أكد الإعلامي د. عبدالله الزازان أن المواقف الإنسانية التي رسمها نبينا الكريم تحض على الاقتداء به واتخاذه مثلا أعلى في النهل من سيرته العطرة في الحب والتسامح والعفو ومحبة الناس والصفح عن من الأخطاء وادعوا الناس بكافة شرائحهم وبخاصة الشباب للسير على خطى ونهج نبي الرحمة والإنسانية عليه الصلاة والسلام في التسامح والرحمة والعفو عن الناس .

63 64 65 66

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/279402.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com