بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

جامعة الشعوب العربية : التدخلات الإيرانية في المنطقة تدخل سافر يثيرالفتنة

طباعة مقالة

  0 222  

نددت بالممارسات الإسرائيلية ورحبت بقرارات القمة العربية

جامعة الشعوب العربية : التدخلات الإيرانية في المنطقة تدخل سافر يثيرالفتنة





مكة الآن - حمد الجمهور:

رحبت جامعة الشعوب العربية ـ مقرها مصر ـ بالقرارات التي صدرت عن اجتماع القمة العربية السابعة والعشرين بنواكشوط التي اختتمت يوم أمس وما تضمنته من قرارات تصب في وحدة الدول العربية وشعوبها و نصرة للقضايا العربية والوقوف صفا واحداً في وجه المخططات العدوانية التي تستهدف وحدة العرب وتضامنهم بغية إحداث النزاعات والفرقة وتأجيج الطائفية بينهم .

ورحبت الجامعة في بيان لها بدعم القضية الفلسطينية ونصرة الموقف العربي وقضاياه الوطنية كما ندد بالهمجية الحوثية التي انقلبت على السلطة المنتخبة باليمن وتهديد الأمن في اليمن وفي المنطقة وإحداث النزاع الذي أدى لحرب طاحنة بدعم من إيران كما استنكر الإرهاب الممنهج الذي يعانيه الشعب السوري الأعزل .

وقال رئيس جامعة الشعوب العربية الدكتور يوسف بن صالح الراجحي في بيان صحفي إن القرارات جاءات في مصلحة التعاون والتآخي العربي وتوحيد المواقف العربية و خاصة في القضايا المصيرية التي تمس السيادة مشددا على ضرورة وسرعة إنهاء الأزمة الإنسانية والاقتصادية التي يعاني منها الشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية المحتلة وخاصة في قطاع غزة، نتيجة للحصار الجائر الذي تفرضه إسرائيل وسرعة وقف العمليات العسكرية بسوريا ووقف المسلسل الدمار والقتل .

وندد الدكتور الراجحي بـالتدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية وقال كل القلاقل والفتن التي يشهدها الوطن العربي تجد القاسم المشترك فيها التدخل الإيراني الغير مسئول والسبب في إشعال الفتنة والفرقة في الدول التي تتدخل فيها بمنظور طائفي منبوذ وزاد الأعمال العدائية في اليمن وفي سوريا وفي العراق وفي لبنان التي تدعمها إيران من السياسات التي من شأنها تغذية النزاعات الطائفية والمذهبية التي تحاول أن تؤججها في دول الخليج العربي.

وقال الدكتور الراجحي التدخلات الإيرانية في المنطقة وخاصة في اليمن يعد تدخل سافر ودعم الاضطرابات وإثارة الفتنة في اليمن وتهديد للأمن في المنطقة وفق الأجندة التي تسير عليها إيران بتهديد الأمن العربي وبخاصة في منطقة الخليج.

وسال الله عز وجل أن يحفظ كافة الأوطان العربية وشعوبها من كل شر وان يحفظ أمنها واستقرارها وبخاصة بلاد الحرمين الشريفين المملكة العربية السعودية حامية الإسلام والمسلمين وحصنه المنيع .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/279400.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com