بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

“البيوت العائلية” في ورشة عمل بالإشراف النسوي للسجون

طباعة مقالة

  0 222  

العتيبي: تبادل الخبرات والمعارف يحسن ويطور الأداء علميا وميدانيا

“البيوت العائلية” في ورشة عمل بالإشراف النسوي للسجون





مكة الآن - الرياض:

نظمت الإدارة العامة للإشراف النسوي بالمديرية العامة للسجون ورشة عمل تناولت من خلاها “البيوت العائلية” استهدفت مديرات البيوت العائلية في مختلف مدن المملكة، وامتدت الورشة لمدة يومين متتالين بمقر الإدارة في الرياض.

وبدأت مديرة الإدارة العامة للإشراف النسوي بالمديرية العامة للسجون نوف بنت محمد العتيبي كلمتها بالترحيب بالحضور، معربة عن شكرها لكافة العاملين في قطاع السجون وإبراز الدور الأجتماعي الذي يقدم كافة أنواع الدعم والرعاية للنزلاء، فكانت رائدة في تطبيق برنامج “الزيارة العائلية” والذي شرعت السجون في تنفيذه منذ 40 عاماً للنزلاء والنزيلات الذين أمضوا 3 أشهر على ايقافهم”.

وأضافت العتيبي إن البيت العائلي في صورته الحضارية الإنسانية غير التصور النمطي التقليدي المسبق عن السجون، مبينة أن البيت العائلي عبارة عن وحدات فندقية تتوفر فيها جميع الاحتياجات الإنسانية ويستطيع النزيل من خلالها قضاء وقت كافي مع أسرته وأطفاله، في جو أسري آمن يحقق التواصل والتوافق الأسري الذي يترجم منهج الشريعة الإسلامية في إصلاح الفرد وتعزيز تماسك الأسرة والمجتمع.

وناقشت العتيبي الصعوبات والمعوقات التي واجهت مديرات البيوت العائلية والطرق الناجعة في تذليلها، مؤكدة بأن تبادل الخبرات والمعارف والمناقشة الهادفة تسهم بشكل ملحوظ في فتحت أفاق جديدة في تحسين وتطوير الأداء وإعداد الكوادر المؤهلة علميا وميدانيا.

من جانبها قدمت مساعدة مديرة الإدارة العامة للإشراف النسوي ريم بورقة، محاضرة عن البيوت العائلية تناولت نشأتها، أهدافها، الفئات المشمولة وشروط الإستفادة منها وأوقات تطبيقها، واستعرضت مع مديرات البيوت العائلية النماذج والاستمارات المعتمدة وآلية تطبيقها، كما قدمت مدير إدارة المتابعة حصة النغيشمي، محاضرة عن المهام والمسؤوليات.

وأختتمت ورشة العمل بزيارة للبيت العائلي في سجن الملز للإطلاع على مرافقه وآلية سير العمل به، وجاء من أهم التوصيات أن البرامج التأهلية والاجتماعية والنفسية المتجددة والمتنوعة التي تقدمها السجون للنزلاء والاصلاحيات الحديثة التي هيأتها الدولة لإقامة النزلاء هي جهود متكامله تهدف إلى تقويم سلوك النزلاء ومنحهم الفرصة للعودة كأفراد صالحين لأسرهم ومجتمعهم ووطنهم.

30 31 32 33

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/278679.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com