بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

الشهاوي: رؤية 2030 ستحدث حراكاً يلفت العالم نحو السعودية

طباعة مقالة

  0 515  

في ورشة عمل لجنة الموارد البشرية  التابعة لغرفة مكة المكرمة:

الشهاوي: رؤية 2030 ستحدث حراكاً يلفت العالم نحو السعودية





مكة الآن - شاكر الحارثى :

أكد الدكتور جميل بن علي الشهاوي رئيس لجنة الموارد البشرية التابعة لغرفة مكة المكرمة للتجارة والصناعة أن الحراك الذي ستحدثه رؤية المملكة 2030 سيلفت انتباه العالم نحو السعودية، وسيكون جميع مواطنيها مشغولون بتحقيق بنودها التي تحتاج جهداً مضاعفاً من الجميع، لافتا إلى أن الدول الناجحة تضع خططاً ورؤى لتسير على هداها.

جاء ذلك خلال ورشة عمل متخصصة نظمتها لجنة الموارد البشرية أخيراً، بقاعة التدريب بفرع وزارة العمل بالعاصمة المقدسة، استهدفت العاملين والمهتمين بقطاع الموارد البشرية في مكة المكرمة، وحضرها أكثر من 30 متخصصاً من مختلف القطاعات، خاصة قطاع الضيافة.

وفيما أكد على اتساق استراتيجيات إدارة الموارد البشرية مع موجهات الرؤية السعودية، أشار الشهاوي إلى أن التنظيم الصحيح الذي يفتقد إلى خطة يصبح نتاجه عشوائيا في النهاية، مؤكدا على وجود فرق بين التوجيه والرقابة، متوقعاً تغيير دور الرقابة قريباً.

وشدد على ضرورة نقل الخبرات إلى مكة المكرمة بقوله: “نحن من هذا البلد المبارك، وقد بعدنا مكانيا بحكم العيش، والآن نعود لها بأرواحنا وفكرنا وعلمنا، وعدنا لنحقق احلامنا في أن نكون مكيين قولاً وفعلاً”، مؤكد أن اللجنة تكرس جهودها لتجسير الهوة بين الباحثين عن عمل والموظفين في مكة المكرمة عن طريق تقديم الاستشارات، وتفعيل الأساليب العملية في إدارة الموارد البشرية.

ولفت الشهاوي إلى أن اللجنة تقوم بمهمتين، إحداهما حصر الاحتياج الفعلي للموظفين، ثم اجراء تصنيف للقدرات والكفاءات بين الباحثين عن عمل وتوظيفها في الموقع الملائم، وكل ذلك للحد من التسرب الوظيفي ووضع الحلول المناسبة لذلك، مبينا أن الهدف من الفعالية الالتقاء بين الأفراد العاملين في هذا القطاع والمهتمين بغية توحيد التوجه، ومساعدة الشباب في تحقيق تطلعاتهم بالطرق العلمية المثلى، وتحقيق مفهوم “سفراء الموارد البشرية”، والعمل على أن تكون اللجنة هي المرجع الرئيسي للموارد البشرية في مكة المكرمة.

وخاطب الورشة، التي جاءت بعنوان “دور إدارة الموارد البشرية وأثرها على المنشآت”، مستشار الموارد البشرية الدكتور محمد الحناطي بقوله إن وظائف الإدارة تتمثل في التخطيط، التنظيم، التوجيه والرقابة أو المتابعة، مؤكداً أن القيادة جزء من الإدارة، وأنها علم يبدأ تطبيقه من الأسرة تصاعداً حتى المؤسسة لتحقيق النجاح المطلوب، وضرب مثلاً بمؤلف الراحل الدكتور غازي القصيبي “حياة في الإدارة”، الذي ينير الطريق للباحثين عن التميز في هذا الجانب من العلم.

وقدم الحناطي تعريفا للإدارة بقوله: “هي فن تحقيق الأهداف من خلال ومع الآخرين”، مشيرا إلى أن الأنظمة تضع اللوائح والقوانين التي تنظم العمل لتلافي الأخطاء، وتحدث عن تأصيل التخطيط والتنظيم بالعودة إلى قصة نبي الله يوسف مع تخطيطه لسنوات القحط والجفاف، وكيف جنب أهل مصر المجاعة ببعض الترتيبات العملية.

3d177820-a458-4988-ab92-be31ab21d51b 4e5ff34e-76d7-43ab-a41d-c4229c281695 8eb9c7c3-0046-4a82-9e66-62a1b4ea4758 27e327ef-dd71-4f80-a6ac-40c51e298d6e

 

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/273038.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com