بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

أعطوا الناس حقوقها ياوزارة الصحة

طباعة مقالة

  5 1879  

أعطوا الناس حقوقها ياوزارة الصحة





أعطوا الناس حقوقها … يا وزارة الصحة

بقلم :ماجد الهُذَلِي

 

 

قبل كتابة هذا المقال بزمن وأنا يدور بذهني سؤال …. لماذا فقط وبهذه الكثرة موظفي وزارة الصحة هم من يُطالب بحقوقهم في المحاكم الإدارية ؟ ليس لدي إحصائية ولكني عملت بمواقع عديدة تابعة للوزارة ولن أبالغ إذا ما قُلت لكم أنه لم يخلوا مكان من أحد الموظّفين المتظلمين لدي المحاكم الإدارية . فمنهم من يعمل بالمستشفيات ومنهم بالمراكز الصحيّة وَهُم على احتكاك دائم بالمرضى ومستحقون لبدل العدوى ولكنّهم مُنعوا منه ، ومِنْهُم مَن عمَلُه بالعيادة ومنع أيضاً وآخرين يتولون الإشراف ومنعوا من هَذَا البدل ولا يتوقف الحال عِند بدل الإشراف و العدوى بل هُناك بدل الندرة وبدل النفسية وغيرهما من البدلات والتي مُنعت مِنْهُم دُون وجّه حَق نعم دون وجّه حَق … والدليل أن الموظف عندما يرفع دَعْوَى قضائية يكسبها على الوزارة في مدّة وجيزة وهذا أن دل فإنما يدل على نزاهة القُضاة وعدل هذه المحاكم وفِي المقابل يعطينا مؤشِّر خطير بِظُلْم العاملين بالوزارة ، لم يقف الحال في وزارة الصحة علَى منع البدلات المستحقة فَقَط بل تجاوز ذَلِك ليوقف حتّى الترقيات وتحسين الوضع لمن عمل وتعلّم وبذل كل جهود لتطوير نفسَه فنجدهم يستنجدون ويستجدون حقوقهم من كل وزير يعيين للوزارة ويرمى بهم ككرة نَار بين أقسام الوزارة . هنا يتّضح أن هُناك خلال كَبِير إما في النّظام أو فهم من يُطبق النّظام ولعلّ الأقرب لوجهة نظري هي الثانية ، ذلك لأن النّظام قَام علَى إعداده أناس مختصين وتمّت مراجعته وتدقيقه ومن ثم اعتماده …. بقى أن يُطبق بصورة صحيحة ويطبّق علَى الجميع ولا تختص فئة به دون أخرى فلقد وضع لجميع منسوبي الوزارة الا إذا كَانت هذه الأنظمة والبدلات فُصلت بمقاسات تخدم فئة دُون الاخرى . أن العمل علَى رفع الظّلم ومساواة العاملين بالوزارة أمر مهم حتّى يكوّنون قادرين علَى العطاء والقيام بواجباته الوظيفية علَى اكمال وجّه ناهيكم عن تعزيز انتماء الموظف لوزارته و الَّذِي تفقده الحقوق المسلوبة . دعونا نطرح بعض الأسئلة هنا لعلّها تستثير أذهاننا وتحفزها.

أليس من العدل والاحسان للموظف أن يأخذ حقّه كامل دون عناء رفع التظلمات خصوصًا إذا كان قَبْلِه الكثير ممّن صدّر لهم أحكام مماثلة تقضي بأحقيتهم ؟هل من الممكن أن المُطالبة عبّر القضاء وخارج الوزارة فِيهَا هدر لجهد الموظف وتؤثر سلباً على إنتاجيته ؟ لماذا يُغادر المتميزون الوزارة هرباً للتعليم في الجامعات ؟ أسئلة تترك الأبواب مفتوحة لمن يبحث عن تحسين جودة الخدمات الصحيّة .

اخيراً بقى أن أذكر لكم أن سبّب مقالنا هَذَا هو أن أحد موظفي وزارة الصحة أُوفد لإكمال دراستُه ونجح بتفوق و امتياز وعاد ليجد أحد موظفي الوزارة ممّن فهم النّظام جيداً ويمثّل وزارة الصحة يُرفض ترقيته رَغْم الحاجة الشديدة لتخصصه وندرته. وهنا أٌذكر بقول الرسول عَلَيْه الصَّلاة والسّلام:.

((مَنِ اقتطعَ حَقَّ امرئ مسلم بيمينه: حرّم الله عليه الجنة، وأوجب له النار))

في الختام أعطوا الناس حقوقهم …. يا وزارة الصحة.

 

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/271906.html

5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. فهد بن محمد

    لا يقتصر الموضوع ايضا على البدلات فهناك من يقومون باعمال خارج اوقات الدوام الرسمي حتى ان بعضهم والله الشاهد على ما اقول يعمل من الساعه السابعه والنصف صباحاً حتى الساعه ١٢ ليلاً يوماً ماعد الجمعه لمدة ٧٣يوم متواصله دون اي مزايا ماليه وذالك لحماية المنشات الصحية من انتشار الامراض والعدوى داخلها

  2. Malhothali

    أستاذ مهنا تحدثت عن الأحقية وهي موضوع طويل نعلم مانعلم عنه ولكن هناك من يستحق بالتأكيد ، النقطة الثانية لا تدخل في الحقوق المادية فقط فمثال ذلك حق الترقية وحق التحسين وغيرها من الحقوق التي تسلب . نقطة لقاء مهمه في حديثك ان هناك فكر سائد وورم كبير مهم قطة لينموا العضو من جديد .
    أشكرك ولَك تقديري.

  3. Malhothali

    نعم كلنا أمل بمعالي الدكتور توفيق الربيعة.

  4. مهنا الذويبي

    الطاسه ضايعه فى وزارة الصحة والبدلات التى تتحدث عنها هى سبب القصور فى اداء وزارة الصحة فانت تعلم ان هناك الكثير ممن يرفع استحقاق لبدلات وهو لا تستحقها فما الفايده من بدل الندره اذا يصرف لمن يعمل فى اقسام اداريه. فهل استفاد المريض من هذا التخصص النادر ؟ ايضا هذا العدد الهائل ممن يستحقوق بدل التميز هل هم يستحقونه ؟ اذا لماذا هذا القصور فى الخدمات . اخى تعلم انى احد منسوبي الوزارة وتعلم ان المحسوبيات هى من تمكنك من رفع بعض البدلات ؟ سؤال بسيط فيه طرفه الم تنظر الى موقف السيارت عند بداية الدوام وعدد السيارات فيها وعند نهايه الدوام… اخير لن تتقدم وزارة الصحة والقيادات السابقة ومن يتبناء افكارهم موجودون فى مناصبها القياديه .

  5. وطني الحبيب

    لا أربد ان استبق الأحداث ولكن اثق بالله تعالى ثم بتوفيق الربيعه حتى وان كان الشق اكبر من الرقعه
    من باب التفاؤل الذي كدنا ان ننسى معناه لننتظر وندعو الله ان يجعل التوفيق حليفا لهذا الرجل في هذه الوزارة المتهالكة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com