بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

الرؤية والخارج

طباعة مقالة

  0 598  

الرؤية والخارج





الرؤية والخارج
بقلم : محمد لافي

في فترة قصيرة نسبيا ومنذ حكم سلمان الحزم حفظه الله تغير كثير من حسابات وخطط الخارج وصعدت المملكة العربية السعودية كقوة فاعلة وفعالة ومؤثرة في المنطقة وصاحبة كلمة حازمة في المحافل الدولية ورؤية تطويرية للنهوض بالوطن خارجيا والمواطن داخليا.
تفاجأ الخارج كثيرا بقرارت وأفعال لم تكن في حساباتهم من عاصفة الحزم إلى جسر الملك سلمان وأخيرا برؤية2030،فأخذ الإعلام الخارجي مساحة كبيرة لمناقشة هذه الرؤية حسب توجه هذه الدول وسياستها مع (المملكة الحازمة).
وكان الإعلام مابين مؤيد ومبارك وإعلام مثبط ومشكك أظهر الخوف من صعود (المملكة الحازمة)وإعتمادها على ثرواتها ومصادرها وتطوير سبل زيادة الإيرادات الغير نفطية لضمان ديمومة العيش الرغيد والمتانة الإقتصادية والمنعة السياسية.
فالرؤية من منظور إستراتيجي وسياسي لها إيجابيات كثيرة منها.
*بناء نظام سياسي مؤثر إقليميا وعالميا ذو أساس إقتصادي متجذر.
*التصدي للحملات التحريضية على الداخل السعودي بطريقة غير تقليدية وذات ناتج ملموس لإخراس أبواق الفتن.
*بناء منضومة صناعية عسكرية تقلص بها الإنفاق على الشراء من الخارج والواقع تحت تأثير المزاج السياسي فيه.
*السيطرة على ١٠٪‏من القدرة الإستثمارية في العالم كما قال ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ،ومن الطبيعي سوف يصب ذلك في صالح التأثير السياسي السعودي على العالم أيضا.
*الرؤية الجريئة والطموحة سببت إرتباك لدى أصحاب القرار في إيران وعرتهم وفضحتهم أمام الشعب الإيراني المكلوم.

الرؤية اليوم أصبحت واضحة والقرار قد أتخذ في أن تصبح (مملكة الحزم) إمبراطورية إقتصادية متنوعة المصادر والدخل لها تأثير وقوة وفاعلية سياسية في عالم تحكمة لغة المال والرأس مالية.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/269354.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com