بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

3 مبادرات تضمن مستقبلاً أفضل للشركات العائلية السعودية

طباعة مقالة

  0 197  

ضمن مخرجات منتدى الشركات العائلية بجدة

3 مبادرات تضمن مستقبلاً أفضل للشركات العائلية السعودية





مكة الان - شاكر الحارثي:

أطلق منتدى الشركات العائلية بجدة في ختام أعماله ثلاث مبادرات تسهم في مستقبل أفضل للشركات العائلية وتضمن علاقات مثالية تربط أعضاء وملاك الشركات العائلية.
وجاءت هذه المبادرات وسط حضور ومشاركة عدد من قيادات ومديري ومنسوبي الشركات العائلية السعودية ورجال المال والأعمال في منتدى الشركات العائلية 2016م بشراكة استراتيجية من وزارة التجارة والصناعة والغرفة التجارية الصناعية بجدة برعاية مجموعة غسان أحمد السليمان وشركاؤه ومجموعة سدكو القابضة والنهضة الطبية والحلول النهائية لأعمال الحاسب الآلي بهدف ضمان استمراریة الشركات العائلية والوصول إلى فهم أفضل لمايلائمها من ممارسات إدارية وقانونية.
وتتمحور المبادرة الأولى حول وضع أليات تسوية المنازعات الإدارية بين أفراد وأعضاء الشركة، أما المبادرة الثانية فتناقش المهارات القانونية لقادة المستقبل في الشركات العائلية، فيما تناقش المبادرة الثالثة التوظيف في الشركات العائلية.
وأوضح رئيس المنتدى الدكتور إيهاب بن حسن أبوركبة بأن مبادرة التوظيف في الشركات العائلية تسلط الضوء على ماهية وكيفية توظيف أعضاء وأفراد من الشركة العائلية وآليات التوظيف كونها أمر هام ويصب في سياسة حوكمة الشركات، مبيناً بأن هذه المبادرة تسعى للخروج بصيغة موحدة لتوظيف الأبناء الفعالين والمنتجين في الشركة العائلية.
وأضاف د. أبوركبه بأن المبادرة الثانية تتمحور حول المهارات القانونية لقادة المستقبل في الشركات العائلية وتهدف لتسليط الضوء على أكثر المشكلات التي تواجه قطاع الاعمال في الشركات العائلية والتي تصب معظمها في جهل وعدم دراية أعضاء افراد الشركة بالأنظمة والقوانين، مبيناً بأن المبادرة ستركز على التعريف بالأنظمة والقوانين الجديدة في القضاء السعودي لحل اهم المشاكل التي تعاني منها الشركات العائلية والتقليل من المنازعات وسبل التخارج و كيفية حماية مستقبل الشركة بتهيئة الابناء للأدوار القيادية.
وأشار رئيس المنتدى إلى أن المبادرة الثالثة تتمحور حول أليات تسوية المنازعات الإدارية بين أفراد وأعضاء الشركة لاسيما أن النزاعات والمشكلات بين أفراد وابناء الشركات العائلية آمر وارد نظراً لطبيعة العلاقات الاسرية وصلة القرابة بين الاعضاء. حيث أن هناك كثيراً من المشكلات الرئيسية التي تواجه الشركات العائلية وأهمها انتقال السلطة من جيل لآخر والتعامل مع الأرحام والاقرباء في مجلس الادارة وغيرها كثيراً ما تكون أسبابها تصب في طبيعة التواصل بين الافراد لذا تهدف المبادرة لتحسين عملية التواصل بين الأعضاء وآليات للتعرف على الحقوق والواجبات وفهم المواثيق والقيم العائلية ودورها في المصلحة العامة للشركاء وخلق مفهوم عام للتواصل له دوره الايجابي في الحد من التنافر أو التنازع في اتخاذ القرارات والمعاملات.
وأضاف بأن المنتدى هدف للوصول إلى فهم أفضل للشركات العائلية المختلفة ومايلائمها من ممارسات إدارية وقانونية إلى جانب مناقشة الفرص المتاحة للشركات العائلية والتحديات التي تواجهها والتعرف على آليات عملية في تبني وتفعيل دور الأجيال القادمة من الأسر المالكة للشركات العائلية فضلاً عن عرض أفضل الممارسات المحلية والدولية.
يذكر بأن الشركات العائلية تساهم بـ 40% من الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي الأمر الذي يؤكد بأنها من أعظم الكيانات التجارية مما يستدعي العمل على تحقيق استدامتها لاسيما أنها تشكل 85% من عدد الشركات وتمثل 35% ضمن أكبر 500 شركة عالمية.

14

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/267327.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com