بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

الاتحاد علقم ثم بيان

طباعة مقالة

  1 821  

الاتحاد علقم ثم بيان





الاتحاد علقم ثم بيان

بقلم :بدر بن خالد سابق

 

لا جديد في العميد مع إدارة أطلقت على نفسها إدارة (الإنقاذ )،فمرة من القادسية واُخرى من الوحدة ورابعة من الأهلي ،لن أخوض في تفاصيل لقاء الديربي وسأكتفي بالمباركة للكيان الأهلاوي إدارة ولاعبين وجماهير لكن الجديد في هذه المرة البيان الذي اصدرته  ادارة نادي الاتحاد عقب الديربي الذي كان أسهل على الأهلاوية مما يتوقعون وكان كالعلقم على جماهير الاتحاد،..

فبعد لقاء الديربي الذي تجرع من خلاله جمهور الاتحاد مرارة العلقم بدقائق ظهر لنا احد الاعلاميين بعدة تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر وبعدها ماهي إلا دقائق معدودة حتى تفاجأ الوسط الرياضي بصياغة هذه التغريدات وإطلاقها كبيان إعلامي صادر عن المركز الاعلامي بنادي الاتحاد بشكل رسمي!

وكما جاء في ملخص البيان ان هنالك عدد من اللاعبين ( تمردوا ) على الكيان الاتحادي ورفضوا دخول المعسكر الداخلي الإعدادي  لمباراة الديربي بسبب انهم لم يستلموا رواتب ومستحقات قد وعدتهم بها ادارة النادي عند العودة من المعسكر الخارجي الذي اقيم في مدينة جبل علي بالإمارات وأن الإدارة قد قامت بالرفع بذلك للجنة الاحتراف للتحقيق مع ( المتمردين ) وتطبيق العقوبات التي تنص عليها القوانين بحقهم محققه بذلك مبدأ الشفافية مع الجماهير الاتحادية. أنتهى

لنتناول ما جاء في نص البيان الذي هو من وجهة نظري ماهو الا محاولة لتمتص  غضب الجماهير الاتحادية  و الرمي بالأخطاء الإدارية الفادحة على شماعة اللاعبين كما هو معتاد من الادارة و ( إعلامها الموالي).

اولاً :- ان كان هنالك فعلاً ( تمرد ) من بعض اللاعبين لماذا اذاً لم يتم استبعادهم تماماً من قائمة الفريق الأول على الأقل في مباراة الديربي؟؟

ثانياً :- عندما يُطالب لاعب بحقوقه التي تأخرت عنه لمدة ستة او سبعة اشهر ويقدم رئيس النادي له الوعود الوهمية باستلام ( جزء ) منها عند العودة الى ارض الوطن و يتفاجأ بعدم الوفاء بهذا الوعد كما هو معتاد من هذه الإدارة( التي ظلت وستظل توعد وتوعد و توعد دون الوفاء كما فعلت مع الاعلام و الجمهور والآن اتسعت الدائرة لتضم اللاعبين ) هل يُسمى هذا ( تمرد )؟!

ثالثاً :- قال رسولنا المصطفى عليه الصلاة والسلام ( أعطي الأجير أجره  قبل أن يجف عرقه ) ولدينا في هذه الحالة فقد جف العرق وعاد ثم جف لمئات المرات ولم يؤتى الأجير حقه وعندما طالب بحقه بات ( متمرداً )،..؟!

رابعاً :- لو نظرنا لمعظم وسائل التواصل الاجتماعي لرأينا أن جميع الإعلاميين المؤيدين للبيان العقيم كانوا في عهد الإدارات السابقة يقفون مداً وعوناً لأي لاعب يقوم بالمطالبة بحقوقه ليس فقط هذا بل كانوا من أشد المطالبين للإدارات السابقة بدفع حقوق اللاعبين والعاملين والآن يصفون اللاعبين بالمتمردين لمطالبتهم بحقوقهم ( تغيرت الإدارة فتغيرت توجهاتهم ) وهؤلاء هم ( الخونة ) الحقيقيين للاتحاد ككيان و جمهور…

خامساً :- تُسجل هذه ( الفضيحة ) كأولوية عالمية لإدارة الأستاذ ابراهيم البلوي بقيام إدارته بمحاربة لاعبيها علناً وبمباركة ( الإعلام الموالي ) على ثلاث مراحل قبل الديربي و أثناء الإعداد للديربي و بعد الديربي ومطالبتهم بالفوز وتقديم المستوى في الديربي؟؟!!

سادساً :- كما ورد في نص البيان مفردة ( شفافية ) أليس من الأوّلى أن تكون هذه الشفافية في القوائم المالية لنادي الاتحاد وفي كل صغيرة و كبيرة في النادي أم أن الشفافية لديهم تقتصر على مايريدون؟؟!

 

بالنسبة لي ومن وجهة نظري المتواضعة أرى أن هذا البيان هو بمثابة بداية النهاية لإدارة أكبر إنجازاتها محاربة لاعبيها وسرد الوعود الوهمية وتمثل نقطة سوداء في تاريخ عميد الأندية وكبير آسيا..

 

أما بالنسبة للإعلام الموالي لهذه الإدارة الفقيرة للمال والفكر فهو شريك كبير لما وصل إليه حال هذا الثمانيني الوقور فلا أنسى لهم رمي الأخطاء الإدارية تارة على اللاعبين وتارة أخرى على المدرب حتى وصل بهم الحال إلى تحميل الخسارة في أحد المباريات للمصورين المتواجدين بملعب المباراة ولا أستبعد أن تكون شماعتهم القادمة ( الجمهور ) المغلوب على أمره بين صحيفة و برنامج…

 

الآن وقد ( خربت مالطه ) أعتقد من وجهة نظري أنه الوقت المناسب لإبعاد هذه الإدارة التي استنفذت جميع الفرص المتاحة لها وإعطاء الفرصة لرجل ذو مقدرة مالية تمت محاربته سابقاً حتى ابتعد عن المشهد الاتحادي تماماً…

 

استفهام :- تتوقعون من الذي صاغ بيان التمرد؟

قفله :- يا جمهور يا جمهور … أكتشف الخائن الي بيلف و يدور…

 

 

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/265917.html

1 التعليقات

  1. hjph

    الله يكون في العون…هذه اخرت البلويه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com