بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

أمير مكة يعتمد مشاريع ” عكاظ المستقبل

طباعة مقالة

  0 317  

أمير مكة يعتمد مشاريع ” عكاظ المستقبل





مكة الآن - شاكر الحارثي :

اعتمد مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ، رئيس اللجنة الإشرافية لسوق عكاظ صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مشاريع عكاظ المستقبل التي سيبدأ تنفيذها في الدورة العاشرة للسوق.
وكان الأمير خالد الفيصل أكد أن سوق عكاظ ليس استظهاراً للماضي فحسب، بل علينا أن نأخذ من الماضي أحسن ما فيه ونبني عليه ما ينفع حاضرنا ويفيد مستقبلنا، سوق عكاظ القديم كان يقدِّم آنية اللحظة في الفكر والثقافة والتجارة ، وأن نعيد هذا المفهوم ونضيف إليه ما يحقق لنا آمال الحاضر والمستقبل، مضيفا سموه ” نحرص في سوق عكاظ سنوياً على تحقيق قيمة مضافة، وفتح نافذة جديدة على المستقبل في المجالات الثقافيَّة عامَّة والعلميَّة خصوصاً، ليسهم ذلك في تقديم صورة مشرفة للنهضة الحضاريَّة، التي تعيشها المملكة في المجالات الاجتماعيَّة والعلميَّة والاقتصاديَّة، وهي نهضة تخطو خطوات ثابتة لنقل مجتمعنا السعودي إنساناً ومكاناً إلى مصاف العالم المتحضر”.
وأوضحت أمانة اللجنة الإشرافية لسوق عكاظ أنه منذ ثلاثة أعوام تم البدء في التركيز على قضايا الشباب والاستماع إلى احتياجاتهم وجمعهم في مكان واحد مع الوزراء والمسؤولين وصناع القرار ، مشيرة إلى أنه من هذا المنطلق فإن “عكاظ المستقبل ” يصافح الشباب الريادي من أبناء الوطن ويضع اللبنة الأولى في بناء مستقبلهم الريادي من خلال تأسيس مفهوم صناعة ريادة الأعمال المعرفيَّة عبر ملتقى الريادة المعرفيَّة الذي يكرِّم ويحتفي برواد الأعمال والمبتكرين عبر جوائز عكاظ المعرفيَّة ويبني مجتمع المعرفة عبر معرض عكاظ المستقبل.
وبيّنت أمانة اللجنة الإشرافية أن مشروع عكاظ المستقبل الذي أقره سمو رئيس اللجنة الإشرافية سيحتفي من خلال ثلاثة محاور بصناع القرار بالشباب من أجل صناعة ريادة الأعمال المعرفيَّة ، وبرواد الأعمال والمبتكرين ، وأخيراً معرض عكاظ المستقبل الذي يمثل ملقى الإبداع والمبدعين.
ولفتت الأمانة إلى أن ملتقى ريادة الأعمال للشباب يحقق رؤية أمير منطقة مكة المكرمة بأن يكون ” عكاظ ” نافذة على المستقبل ، كما يكتسب أهمية بالغة كون هذه الفئة المحرك المشترك الأساسي للتنمية بنوعيها الاقتصادي والاجتماعي، كما أنَّ هؤلاء الشباب لا يمكن أن يكونوا ركيزة لهذه التنمية إلا إذا تحولت ريادة الأعمال المعرفيَّة إلى صناعة كغيرها من الصناعات الإنتاجيَّة وتكمن أهميَّة صناعة ريادة الأعمال المعرفيَّة القائمة على الشباب في دعمها لتنوُّع الاقتصاد وجعله أكثر ديناميكيَّة في استغلال الفرص وتلبية متطلبات السوق ، وتمثّل في الوقت عينه أكبر قطاع قابل للنمو وإيجاد فرص العمل.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/265718.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com