بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

معالي مدير جامعة أم القرى : يدشن نظام إدارة المكتبات الالكترونية الجديد “سييرا”

طباعة مقالة

  0 438  

تطوير 100 مقرر دراسي من تقليدي إلى إلكتروني..

معالي مدير جامعة أم القرى : يدشن نظام إدارة المكتبات الالكترونية الجديد “سييرا”





مكة الآن - يوسف حافظ :

دشن معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس نظام إدارة المكتبات الالكترونية الجديد “سييرا” بحضور وكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات المساندة ، وذلك بقاعة مكتبة الملك عبدالله الجامعية بالمدينة الجامعية بالعابدية .

وبدأ الحفل الخطابي بآيات من الذكر الحكيم ، ثم القيت كلمة عميد عمادة شؤون المكتبات الدكتور عدنان الحارثي الذي بين أن جامعة أم القرى أولى الجامعات السعودية التي طبقت برامج الدراسات العليا لافتاً أن رصيد من الرسائل العلمية يتجاوز 12 الف رساله بما يقارب 7 ملايين صفحة وتعتبر رصيد ضخم لإنتاج علمي ، مشيراً أن برنامج ” سييرا ” يعد الجيل الجديد من نظم إدارة المكتبات تم تصميمه ليتجاوز المهام التقليدية للمكتبات الأكاديمية والبحثية والذي تم تطويره لدعم أخصائي  المكتبات للقيام بمهامه الاستراتيجية والتي تمكنه من تقديم خدمات المعرفة للمستفيدين.

وقال أن النظام يتيح لإدارة المكتبات أحدث خيارات التشغيل وقواعد البيانات وتصميم البرمجيات المفتوحة ن وذلك من أجل توفير نظام متكامل لتسهيل القيام بالمهام اليومية التقليدية وجعلها أكثر فاعلية وتكاملاً مع الانظمة الأخرى ، مشيراً أن النظام يتميز بكفاءة عالية في إدارة المواد المطبوعة والإلكترونية ، أنظمة متكاملة لإدارة الأصول الرقمية ، وقاعدة العلاقية SQL ، والربط مع التطبيقات الاخرى باستخدام API ، وإمكانية العمل على الأجهزة الذكية ، وشاشة إدارة متكاملة تتيح صورة كاملة لعمليات المكتبة ، وتطبيقات سهلة الاستخدام تتيح للموظفين إمكانيات أكثر مرونة وفعالية في إصدار التقارير الدورية.

وأكد الدكتور الشريف أن نظام “سييرا ” يوفر بيئة مرنة تتيح للموظفين التركيز أكثر على رواد المكتبة ومجتمع المستفيدين ،متقدماً بخالص شكره وتقديره لمعالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس لدعم برامجها التطويرية ، مشيداً بدعم وكلاء الجامعة لدعمهم لعمادة شؤون المكتبات .

ثم بعد ذلك قدم وكيل عمادة شؤون المكتبات للشؤون الفنية الدكتور ناصر الشهراني ” عرض نظام ” سييرا” موضحاً أنه يعتبر نظام عالمي مطبق في أكثر من 5000 مكتبة علي مستوي العالم ،وواحد من أعرق وأفضل الانظمة على مستوي العالم ، وهو يعمل في بيئة متطورة تعتمد أحدث التكنولوجيا والمعايير العالمية في مجال الحاسب الآلي والمكتبات ،وهو يعمل على توفير خاصية حجز المواد والقاعات والأجهزة  بشكل الكتروني ، وتوفير خاصية التقييم والمراجعات لمقتنيات المكتبة من خلال بوابة الفهرس الآلي للمكتبة ، مشيراً أنه يستطيع نشر جدول الفعاليات والدورات التدريبية التي تقوم بها المكتبة على الشبكة العنكبوتية  مع امكانية التسجيل فيها الكترونيا ،ودعم إدارة المكتبة في القدرة على اتخاذ القرار والتوزيع الصحيح للميزانية والموضوعات من خلال نظام تحليل الميزانية وتوجهات المستفيدين في استخدام مصادر المعلومات ،وادارة المصادر الإلكترونية والتي تشكل الجزء الأكبر من مصادر المكتبة من خلال نظام واحد، والترابط والتكامل مع نظام القبول والتسجيل لمعلومات المستفيدين والتي توفر التحديث المباشر لمعلومات المستفيدين.

وأشار أنه تم تطبيق نظام “سييرا ” لجعلة بوابة رقمية واحدة تجمع شتات مجموعات المكتبة وتقدمها للباحث من خلال واجهة سهلة ،و إدارة كافة الإجراءات والعمليات التي تقوم بها المكتبة من خلال نظام واحد متكامل ،وبيئة متطورة تتيح للمكتبة تطبيق أحدث المعايير العالمية والارتقاء بالخدمات المقدمة ،ومناخ متميز للباحثين من خلال إتاحة مجموعة كبيرة من الخدمات الرقمية الجديدة ،والتكامل مع بيئة العمل داخل الجامعة من خلال الربط مع أنظمة الجامعة المختلفة ، بالإضافة إلى أنه بوابة متكاملة لمساندة متخذي القرار في إدارة العمل داخل المكتبات ،و سهولة وصول الباحث لمصادر المعلومات من خلال الأجهزة المختلفة (الأجهزة اللوحية، الهواتف الذكية، ) ،والتواصل مع الباحث من خلال البريد الالكتروني، الرسائل النصية ،وربط موقع المكتبة وفهارسها بمواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

أثر ذلك القيت كلمة وكيل الجامعة للتطوير الاكاديمي وخدمة المجتمع الدكتور هاني بن عثمان غازي ، مبيناً أن هذا النظام سيساهم ويساعد الباحثين ويقلل من العناء السابق في كيفية البحث والاستعارة ، مشيراً أنه يسهل عمليات متعددة في البحث العلمي ، متقدماً بجزيل الشكر والتقدير لمعالي مدير الجامعة الدكتور بكري عساس على دعمة لجميع البرامج التي ترتقي بالمنظومة التعليمية ، كما شكر كافة العاملين على جلب هذا البرنامج لمنظومة الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الجامعة لمستفيديها.

بعد ذلك القيت كلمة معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس ” الذي أكد أن الجامعة تسعى لتطويع التقنية الحديثة لخدمة المستفيدين من خدماتها سواء البحثية أو العلمية أو الخدمات الأكاديمية التي تقدم للطلاب والطالبات وفقاً لرؤى وتطلعات القيادة الرشيدة – أيدها الله – وتوجيهات معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى ، مشيراً أن الجامعة عملت على تطوير برامجها الاكاديمية بما يتواكب مع التقنية الحديثة من خلال تطوير نحو 100 مقرر دراسي تقليدي إلى إلكتروني والتي يستطيع أستاذ المادة التفاعل  الايجابي مع طلابه ، مشيراً أن هذه المقررات يستطيع الطلاب تحميلها على الاجهزة الذكية عبر البوابة الإلكترونية لموقع الجامعة .

وبين معاليه أن الجامعة  انشأت أول مكتبة رقمية جامعية في العالم العربي ، بالإضافة أن مكتبة الملك عبدالله الجامعية التي يتبعها مكتبتان مركزيتان و33 مكتبة فرعية تضم أكثر من مليون و300 الف مجلد ، كما تضم على أكثر 80 الف مخطوطة مابين أصلية ومصورة تعود تواريخها بدأ من القرن الثاني الهجري إلى نهاية القرن الثالث عشر الهجري ، مشيراً أن المكتبة بها كم كبير من النوادر من الكتب والدوريات والصحف الورقية

بعد ذلك أطلق معاليه نظام إدارة المكتبات الالكترونية الجديد “سييرا”

DSC_8532 DSC_8563 DSC_8566 DSC_8611 DSC_8612

 

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/265078.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com