بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

(أمي..أي عيد.. يغني عنك ياأمي)

طباعة مقالة

  24 2580  

(أمي..أي عيد.. يغني عنك ياأمي)





(أمي..أي عيد.. يغني عنك ياأمي)

بقلم:د/سلمان حماد الغريبي

 

 

أمي..بأي عيد..عدت..ياأمي

وأي..عيد..سوف أعشقه..عن حب كبير..اسمه أمي

وأي..يوم بعام..بالوصف.. اعطوك

ياأمي..

وهل يفي بكل أيامي بوصلك ياحبي وياأملي؟!..

فأنت..كل ماأملك..روحي وقلبي وأشعاري وافكاري…

ومهما..كبرت..في عينيك ياأمي..

مازلت… مهما تعلمت أمي

لا..حرف بالحب عنك سوف أتقنه..

ولا..تكفي فيك أجمل ملايين العبارات…

ولا..يكفي فيك يوم او عيد مثلما زعموا…

فأنت أنت كما أنت…

طول العمر…ياأمي…

حبي…وكل أيامي وأعيادي

من مهدي… الى…قبري.

“”””””””””””””””””””””””””

#شئ يثير الدهشة والاستغراب بعيدا” كل البعد عن الفتاوى(بجائز او غير جائز)..أن نجعل لحب الام يوماً ” أو عيداً ” في السنة.. فماذا عن بقية الأيام؟!وهل من المعقول يوما” في عام او عيداً “في يوم يكفي لحب كبير كحب أمي؟! اسئلة تحتاج لإجابات صادقه من قلب صادق لحب صادق في كل لحظة جميله نعيشها وفي كل حرف نكتبه وكل كلمة صادقة نقولها وفي كل نبضة قلب ونسمة هواء نستنشقها في ظل هذا الحب الكبير…فحبها أجمل وأعظم حب.. وعطاؤها افضل واحسن عطاء..لاينحصر في يوم او عيد كما صوره الغرب لنا…فحبها في ديننا العمر كله صفوته وعطاؤه أمنه وأمانه..لايضاهيه في العالم حب ولايقتصر على يوم او يومين ولا عيد او عيدين…انها الأم الحب الكبير الثابت الأزلي والحنان والرحمة والاحتواء ونسائم الأمل التي تبث فينا البهجة والحياة والنور والأمل..دعوة من دعواتها وبسمة رضا عنا تغنينا عن الدنيا وما فيها..ولا تغرنا الحياة الدنيا وبهجتها وانشغالاتنا عنها…فنفتكرها يوما” وننساها بقية العام..يقول الله عز وجل في الأيه15من سورة الاحقاف:

{وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِديْهِ إِحْسَانًا ۖ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا ۖ وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا ۚ حَتَّىٰ إِذَابَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ  رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي  أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ  أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي ۖ إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ ﴿١٥﴾}.

فلنحرص كل الحرص على ألا ننساق وراء ذلك اليوم او العيد كما يصفون وننسى البر والرضا الدائم في كل يوم وساعة ودقيقة وثانيه فالعمر فاني والحياة قصيرة والجنة تحت اقدام الأمهات… فاللهم..ألبس أمي وأمهاتكم ثوب العافية حتى يهنؤوا بالمعيشة واختم لهم بالعفو والمغفرة واجعل أوقاتهم بذكرك معمورة ومتعهم بالصحة والعافية والسلامة وراحة البال وحسن الختام واجعلنا بارين لهم طائعين…واغفر يا الله لمن فقدناهم وارحمهم واعفو عنهم وأكرم نزلهم وأغسلهم بالماء والثلج والبرد ويمن كتابهم وهون حسابهم وثبت  اقدامهم واجعل الجنة مستقرهم ومأواهم بغير حساب او سابق عذاب انك ولي ذلك والقادر عليه…فسبحان الله والحمدلله ولاإله إلا الله والله أكبر عليه توكلنا وإليه أنبنا وهو رب العرش العظيم.

■●إهداء:

من شعر /صالح اليامي:

ليتها الأيام تهدى والسنين…

مثل ماتهدى الهديا بالتمام

كان يمه كل ماتتقدمين…

ثانيه بالعمر…اهديك عام.

■●•دعاء:

اللهم ارزقنا شكر الوالدين والإحسان إليهما، وأعنَّا وحثنا على اغتنام برهما واصطناع المعروف لديهما، واندبنا إلى خفض الجناح من الرحمة لهما إعظاماً وإكباراً لقدرهما بالترحم عليهما كما ربياناً صغاراً، واغفر لهما وارض عنهما رضاً تحل به عليهما جوامع رضوانك، وتحلهما به دار كرامتك وأمانتك ومواطن عفوك وغفرانك، وأدر عليهما لطائف برك وإحسانك، اللهم اغفر لهما مغفرة جامعة تمحو بها سالف أوزارهما، وسيئ إصرارهما وارحمهما رحمة تنير لهما بها المضاجع فى قبورهما وتؤمنهما بها يوم الفزع عند نشورهما، اللهم تحنن على ضعفهما كما كانا على ضعفنا ، وارحم انقطاعهما إليك كما كانا لنا فى حال انقطاعهما إلينا راحمين، وتعطف عليهما كما كانا علينا فى حال صغرنا متعطفَيْنِ.

اللهـــم احفظ لهما ذلك الود الذى أشربته بكوبهما والحنان الذى ملأت به صدروهما، واللطف الذى شغلت به جوارحهما، واشكر لهما الجهاد الذى كانا فينا مجاهِدَيْنِ ولا تضيعّ لهما ذلك الاجتهاد الذى كانا فينا مجتهدين، وجازهما على ذلك السعى الذى كانا فينا ساعَيْنِ، والرعى الذى كانا لنا راعَيْن أفضل ما جزيت به المصلحين والرعاة الناصحين، اللهم برهما أضعاف ما كانوا يبراننا، وانظر لهما بعين الرحمة كما كانا ينظراننا، اللهم هب لهما ما ضيعا من حق ربوبتك بما اشتغلا فى حق تربيتنا، وتجاوز عنهما ما قصرا فيه من حق خدمتك بما آثرانا به فى حق خدمتنا، واعف عنهما ما ارتكبا من الشبهات من أجل ما اكتسبا من أجلنا، ولا تؤاخذهما بما دعتهما الحمية من الهوى بما غلب عليهما من محبتنا، وتحمل عنهما الأظلام التى ارتكباها فيما اجترحوا لنا فوسعا علينا، والطف بهما فى مضاجع الليل لطفاً يزيد على لطفهما فى أيام حياتهما بنا، اللهم وما هديتنا له من الطاعات، ويسرته لنا من الحسنات، ووفقتنا له من الدعوات، ووفقتنا من القربات، فنسألك أن تجعل لهما منه حظاًّ ونصيباً وما اقترفناه من السيئات، واكتسبناه من الخطيئات، وتحملناه من التبعات فلا تلحقهما منا بذلك حوباً، ولا تحمل عليهما من ذنوبنا ذنوبا، اللهم كما سررتهما بنا فى الحياة فسرهما بنا بعد الوفاة، ولا تبلغهما من أخبارنا ما يسوءهما، ولا تحملهما من أوزارنا ما ينوءهما، ولا تخزهما بنا فى عسكر الأموات بما نفعل من المخزيات، ونأتى من المنكرات، وسر أرواحهما بأعمالنا فى ملتقى الأرواح إذا سر أهل الصلاح بأبناء الصلاح، ولا تقفهما منا على موقف افتضاح بما نجترح من سوء الاجتراح، اللهم وما تلونا من تلاوة فزكيتها، وما صلينا من صلاة فقبلتها، وما عملنا من أعمال صالحة فرضتها فنسألك أن تجعل حظهما منها أكبر من حظوظنا، وقسمهما منها أجل من قسمنا وسهمهما من ثوابها أوفر من سهمنا فإنك وصيتنا ببرهم وندبتنا إلى شكرهما وأنت أولى بالبر من البارين وأحق بالوصل من المأمورين.

اللهم اجعلنا قرة أعين لهما يوم يقوم الأشهاد، وأسمعهما منا أطيب النداء يوم التناد، واجعلهما بنا من أغبط الآباء بالأولاد.

اللهم اجعلهما بنا من أغبط الآباء بالأبناء حتى تجمعنا وإياهم والمسلمين جميعاً فى دار كرامتك ومستقر رحمتك مع أوليائك من الذين أنعمت عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

■●••وفي الختام:

يقول الله عز وجل في الآية 23و24من سورة الأسراء:

۞ {وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا (24)}. صدق الله العظيم.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/264196.html

24 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. علي بايونس

    ست الحبايب ياحبيبه يااغلى من نفس وروحي—
    طول العمر====مو يوم وانساكي ايام
    الله يجزاك خير اخونا الكريم مقاله في منتهى الروعه.

  2. عاليه فدعق

    الأم هي أهم جزء من أجزاء الأسرة، وهي أول كلمة ينطقها الطفل، وهي رمز الحب الصادق والحنان والتضحية، ورمز العطاء فهي تعطي دون أن تنتظر مقابل ويكفيني أن أقوال لكم الجنة تحت اقدام الامهات.

  3. احمد كلنتن

    اختيارك للدعاء مره جميل يادكتور…يارب كسبنا رضاها

  4. اعتماد باناجه

    اللهم اعنا على ذكرك وشكرك…واعنا على بر والدينا احياء واموات…واجعل اللجنة دارهم ومأواهم…مقال جميل جدا”.

  5. سليمه الصاعدي

    أمك…ثم أمك …ثم أمك…يامسلم طول الدهر لايضحكون عليك بالخرابيط حقتهم..??

  6. سعاد سمبس

    مقال رائع…والام تستحق اكثر من هذا…وياريت اللذين يسعون للاحتفال بيوم الام يسعون لبرها طوال العام… كما اشرت يادكتور…جزاك الله خير.

  7. فاطمه المدخلي

    الأم…والله لن نوفيها جزءا”قليلا”من حقها علينا منذو بداية حملها مرورا بوضعنا حتى تربيتنا…يارب جازيها عنا بالجنة ونعيمها…شكرا اخونا الكريم لهذا المقال الجميل.

  8. سمير نتو

    اللهم آمين..الله يعطيك العافيه يادكتور ويتقبل منا ومنكم صالح الاعمال وجميل الدعاء.

  9. حصه العتيبي

    ن أبي هريرة رضي الله عنه قال : “جاء رجلٌ إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال : يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟، قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أبوك) متفق عليه .

  10. ابو مشاري

    يعطيك العافيه اخي الفاضل ونفع بما تكتب مقال في وقته ومحله***جزاك الله خير.

  11. رحمه الغالبي

    الحمدلله على كل حال وحب الام لايحتاج ليوم او لعيد…حبها كما ابدعت وكتبت يادكتور طول العمر…والدعاء الدعاء هو الحب للأم والأب فلا ننساهم من صالح الدعاء.

  12. د/ خالد مدني

    اللهم امين
    الله يعطيك العافيه اخي الحبيب…
    وجزاك الله خير…

  13. مروان دمنهوري

    اللهم امين جزاك الله خير اخي الحبيب

  14. فواز النمري

    ماشاءالله عليك يبن العم..ابدعت واحسنت الوصف واختيارك للدعاء جميل جدا.

  15. فاتن عناني

    يارب تحفظ أمي وتخليه وجميع امهات المسلمين ومن رحلوا عنا للدار الاخرة إرحمهم يارب واعفو عنهم وادخلهم فسيح الجنان…شكرا يادكتور على هذا المقال…وجزاك الله خير على حسن إختيارك للدعاء ورحم الله والديك.

  16. ضيف الله الغريبي

    سلمت يمينك إبن العم مقاله في منتهى الروعة والجمال… حفظ الله لك العمه وامد بعمرها واكسبك رضاها…وانا هنا اشاطرك الرأي الا ننساق وراء الغرب في كل مايصنعون فهم كما اسلفت يسعون كي يفككوا الروابط الاسريه بيننا وينسونا اهم واجباتنا لأمهاتنا وأبائنا ويحددونها بعيد او يوم كل سنه والله المستعان عما يصنعون…وجزاك الله خيرا ابا سياف.

  17. فهد الجعيد

    مقاله جميله عن حب الام …كما ان اكثر علماؤنا افتوا بعدم جواز مثل هذه الاعياد والايام لما فيه تشبه بالغرب ووصول لعقوق الوالدين ﻹقتصاره على ذلك واكثر الناس تعودوا عليه وبقية ايام السنه عن امهاتهم لاهون والعياذ بالله.

  18. حسن عناني

    جميل ابا سباف وكلام رائع الله يعطيك العافيه

  19. د/فهد القرشي

    اللهم آمين…جزاك الله خير اخي العزيز.

  20. د/مريم..ام نواف

    خير ماكتبت عن اغلى مانملك…اليد الحانيه والقلب الحنون حفظها الله ورعاها ورحم من رحلوا عنا وغفر لهم واسكنهم فسيح جناته…جزاك الله خير اخي الفاضل ورحم والديك على مقالاتك الجميله والمتنقاه.

  21. د/عبدالله التويم

    الام مدرسة إذا اعدتها…اعدت شعبا طيب الاعراق

  22. احمد العقل

    ماشاءالله لاقوة الابالله…مقال في منتهى الروعه ابا سياف…جزاك الله خير على اﻹختيار للمقال وللدعاء..

  23. سميره قستي

    الله يجزاك خير ويرحم والديك على هذا المقال الرائع عن امي الحبيبه الغاليه..والدعاء الذي يمس القلب والوجدان..بارك الله فيك اخي العزيز ونفع بك.

  24. المطاوع700

    مبدع مبدع يادكتور…الله يعطيك العافيه ويرحم والديك ويجزيك الله خير الجزاء عن هذا المقال الرائع والدعاء الجميل…اللهم آمين…آللهم آمين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com