بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

40 معلماً متميزاً في تطبيق استراتيجيات التدريس والتعلم النشط بتعليم مكة

طباعة مقالة

  0 287  

مساعد المدير العام وجه لهم الشكر والتقدير  

40 معلماً متميزاً في تطبيق استراتيجيات التدريس والتعلم النشط بتعليم مكة





مكة الآن - شاكر الحارثى :

وجه مساعد المدير العام للشؤون التعليمية بمنطقة مكة المكرمة  طلال بن مبارك الحربي الشكر والتقدير لأربعين معلماً متميزاً في تطبيق استراتيجيات التدريس والتعلم النشط .
وفي التفاصيل أن المساعد لشؤون تعليم البنين طلال الحربي وجه شكر وتقدير إدارة التعليم بمنطقة مكة المكرمة ل ( 40 ) معلماً في مختلف التخصصات من خلال البيانات التي وصلت لإدارة الإشراف التربوي وبعد تحديد المعلمين المرشحين الذين تنطبق عليهم المعايير والضوابط المحددة والذين حققوا أفضل النتائج في المسابقة التي أعدتها إدارة الإشراف التربوي للمعلمين في جميع مدارس مكة في تطبيق الاستراتيجيات التدريسية والتعلم النشط تحت مسمى ( المعلم المتميز في تطبيق التعلم النشط واستراتيجيات التدريس) والتي تخضع لمجموعة من الضوابط والمعايير التي يشرف عليها المشرفون التربويون في الميدان.
يشار إلى أن مشروع استراتيجيات التدريس في تعليم منطقة مكة المكرمة قد حقق نتائج إيجابية في تطبيقه منها: انتشار تطبيق استراتيجيات التدريس في عدد كبير من مدارس المنطقة وتنمية الاتجاه الإيجابي لدى بعض مديري المدارس نحو استراتيجيات التدريس المتمثل في حضور ومتابعة التطبيق، كما ساعدت استراتيجيات التدريس على رفع قدرات المشرفين التربويين المهنية والتدريبية و تطبيق بعض المعلمين لأكثر من استراتيجية تدريس في الحصة الواحدة وتفعيل بعض الدروس المنفذة كدروس تطبيقية، أو زيارات متبادلة بحضور مجموعة من المعلمين غير المطبقين. وساهمت استراتيجيات التدريس في رفع قدرات المعلمين المهنية والفنية .
 كما ساهمت أيضاً في زيادة اهتمام المعلم بتنويع الأنشطة والوسائل التعليمية. وتفاعل وحماس لدى معظم المعلمين المطبقين للاستراتيجيات وساهمت الزيارات المتبادلة بين المعلمين في تشجيع غير المتدربين على محاولة تنفيذ دروس وفق استراتيجيات التدريس، والحرص على الالتحاق ببرامج تدريبية في تفعيل مراكز مصادر التعلم في معظم المدارس المطبقة للاستراتيجيات، كما ساهم بعض المعلمين في تقديم دروس متميزة وفق بعض الاستراتيجيات كان لها الأثر التربوي الكبير في دعم عملية التعلم، وتغيير البيئة الصفية التقليدية إلى بيئة حافزة وجاذبة للتعلم. وساعدت دروس الاستراتيجيات الطلاب على : تنمية روح التعاون بينهم، تنمية مهارات التعلم الذاتي، بث روح التنافس والإبداع، تنمية مهارات التفكير، زيادة تحصيل الطلاب، تشجيعهم على المبادرة والمشاركة في الدرس، تنمية المهارات الاجتماعية والتعاونية بينهم، اكتشاف المواهب وتنميتها، زيادة نشاط الطالب وحيويته وتقبله للحصة، وتعزيز ثقته بنفسه .
للاطلاع على الأسماء زيارة الرابط التالي :

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/263918.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com