بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

“ثروة”: 634 أصم وصماء ينطقون بشعار “لا للتكفير ..نعم للتفكير” بلغة “الإشارة”

طباعة مقالة

  0 186  

“ثروة”: 634 أصم وصماء ينطقون بشعار “لا للتكفير ..نعم للتفكير” بلغة “الإشارة”





مكة الآن - شاكر الحارثى :

ترجم 634 أصم وصماء رسالة حملة “بصمة وطن” بلغة “الإشارة” رغم عجز ألسنتهم عن التعبير  والإفصاح، سُمع صداها بنبرات الولاء والانتماء، ووصل إلى أعداد كبيرة من فئة “الصم والبكم” عبر حركات الأيدي وتعبيرات الوجوه.
ولم تتردد أنامل فئة “الصم والبكم” في وضع بصماتها دعما للحملة الوطنية التوعوية “بصمة وطن”، التي أطلقتها الأمانة العامة لتنمية قطاع الشباب بإمارة منطقة مكة المكرمة “ثروة” بهدف تأصيل منهج الاعتدال ونشر ثقافة التسامح والحوار  وتحصين الشباب من الفكر المتطرف والمنهج الخفي وتعزيز الوحدة الوطنية .
شباب “الصم والبكم”… لم تخفق إشاراتهم في إيصال رسائل الحملة لأبناء فئتهم، ولم تغفل الأمانة العامة لتنمية قطاع الشباب “ثروة” عنهم، فكانت هذه الفئة من أوائل الفئات التي أشركتهم في حب الوطن، لتترجم عبارة “لا للتكفير نعم للتفكير، لا للانحلال نعم للاعتدال” بـلغة “الإشارة”.
وشارك 634 أصم وصماء من أعضاء نادي الصم والبكم بمدينة جدة في فعاليات حملة “بصمة وطن”، من خلال وضع بصماتهم على قيم الحملة، إضافة إلى تنظيم محاضرة تعريفية عن أهداف الحملة وقيمها ومضامينها وضرورة التكاتف والاعتدال، إذ استخدم مدير القسم الرجالي بالنادي محمد أبو مدرة خلال الإلقاء “الإشارة” ليوضح لـ370 شاباً أصم دورهم الفعال في بناء المجتمع.
من جهتها، قدمت مديرة القسم النسائي في النادي فايزة نتو محاضرة تعريفية مماثلة عن أهداف الحملة لـ 264 شابة من فئة الصم والبكم، مشيرة إلى دور الفتيات في إنشاء جيل محافظ على قيم مجتمعه ويسعى للنهوض به، مشيدة بجملة “بصمة وطن” والجهود التي تبذل في تحصين الشباب من الانحرافات الفكرية.
 من جهة أخرى، شارك أطفال (ذكور – إناث) من ذوي الإعاقة العقلية بوضع بصماتهم على قيم الحملة الوطنية “بصمة وطن”، إذ بادر المشرفين في مركز “العون” الخاص بهذه الفئة بتقديم شرح مبسط عن الحملة، تفاعل على إثره الأطفال باختيار القيمة التي يرغبونها و التبصيم عليها.
وأبدى الأطفال خلال زيارة فريق الأمانة العامة لتنمية قطاع الشباب بإمارة منطقة مكة المكرمة “ثروة” تفاعلهم، بترديد اسم الحملة والهتاف بشعارها بروح الحب والانتماء للوطن.
وكانت الأمانة العامة لتنمية قطاع الشباب بإمارة مكة المكرمة “ثروة” قد حرصت منذ أن دشنها مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة الرئيسية لقطاع الشباب الأمير خالد الفيصل، على وضع رؤية تتناغم مع رؤية إمارة منطقة مكة في بناء الإنسان من خلال أهداف إستراتيجية، أهمها تعزيز الولاء للدين والانتماء للوطن والتمكين والبناء وغرس سمات القوي الأمين.
وتستهدف برامج الأمانة العامة “ثروة” مليون شاب وشابة ضمن فعالياتها التي تتجاوز الـ150 فعالية وست برامج نوعية ومحاضرات ودورات في 17 محافظة، ويندرج تحت أعمالها جمعية شباب مكة للعمل التطوعي، ولجنة رواد الأعمال، وملتقى شباب المنطقة الذي يتضمن الفعاليات والبرامج النوعية والحملات التوعوية.
00000000000000 000000000000

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/263274.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com