بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

“ثروة” تحتضن أبناء الشهداء والمصابين في برامجها

طباعة مقالة

  0 203  

 دعما ً لـ"جنود الوطن"

“ثروة” تحتضن أبناء الشهداء والمصابين في برامجها





مكة الآن - ابراهيم الابراهيم :

أعلنت الأمانة العامة لتنمية قطاع الشباب بإمارة منطقة مكة المكرمة “ثروة” عن دعمها لجنود الوطن من الحد الجنوبي الشهداء و المصابين بإدراج “أبنائهم” في برامج “الأمانة”، تقديراً لجهودهم التي بذلوها في خدمة الوطن.
وصرح الأمين العام لتنمية قطاع الشباب بإمارة منطقة مكة المكرمة “ثروة” الدكتور خالد الحارثي خلال زيارته مع شباب المنطقة للجنود المصابين المتواجدين في مستشفى الملك فهد للقوات المسلحة بجدة، أنه سيتم تقديم دورات وبرامج  تطويرية وتأهيليه في مجالي البناء والتمكين لأبناء وبنات الجنود في الحد الجنوبي الشهداء منهم والمصابين، وضمهم إلى برامج “ثروة” المتخصصة في مجال بناء الإنسان، ليساهموا في تنمية الوطن وصناعة مستقبله.
وأوضح الأمين العام أن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة الرئيسية لقطاع الشباب  صاحب السمو الأمير خالد الفيصل حرص على تقدير جهود جنود الوطن من الحد الجنوبي لما بذلوه في خدمة دينهم ووطنهم، قائلاً: “إن زيارتنا للجنود البواسل المصابين، جاءت تقديراً لجهودهم في الذود عن الوطن ودحق  المعتدين وحفظ أمن وأمان هذا البلد”.
وبين أن مبادرة الأمانة العامة لتنمية قطاع الشباب “ثروة” لزيارة الجنود المصابين جاءت من شباب وشابات منطقة مكة المكرمة عرفاناً للجنود، مضيفاً: “مهما قدمنا لجنود الوطن البواسل لن نوفيهم حقهم ، وستبقى بصمة وفائهم جلية وراسخة في خارطة الوطن”.
وأشار خلال حديثه إلى أن معظم الرسائل الوطنية خلال حملة “بصمة وطن” تحدثت بإسهاب وثناء عن دور جنودنا البواسل في خدمة دينهم ووطنهم، مفيداً بأنه سيتم العمل على جمع هذه الرسائل في مجلد خاص ليكون إهداء من أبناء وبنات الوطن للجنود ، وبوح صادق عما تكنزه المشاعر اتجاههم.
واختتم الدكتور الحارثي حديثه قائلاً: “سيبقى هذا الوطن بإذن الله أمناً مستقراً، بفضل القيادة الحكيمة الحازمة في حماية الوطن، ثم بدور أبناء وبنات الوطن الذين يؤكدون في كل وقت كم هذا الوطن غالي ومتلاحم، ونسأل الله تعالى أن يسكن شهداء الواجب فسيح جناته ويشفي المصابين”.
بدورهم، شكر الجنود المصابين مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة الرئيسية لقطاع الشباب  صاحب السمو الأمير خالد الفيصل على ما حضاهم به من اهتمام، مؤكدين أن القصيدة التي نظمها في دور الجنود الوطني “يا ليتني معكم على الحد بزناد”  كان لها دور كبير في شحذ الهمم ورفع المعنويات، كما ثمنوا دور قطاع الشباب ودعمهم لأبنائهم وبناتهم الغير مستغرب من إمارة منطقة مكة المكرمة.
وكانت الأمانة العامة لتنمية قطاع الشباب بإمارة مكة المكرمة “ثروة” قد حرصت منذ أن دشنها مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة الرئيسية لقطاع الشباب صاحب السمو الأمير خالد الفيصل، على وضع رؤية تتناغم مع رؤية إمارة منطقة مكة في بناء الإنسان من خلال أهداف إستراتيجية، أهمها تعزيز الولاء للدين والانتماء للوطن والتمكين والبناء وغرس سمات القوي الأمين.
وتستهدف برامج الأمانة العامة “ثروة” مليون شاب وشابة ضمن فعالياتها التي تتجاوز الـ150 فعالية  و6 برامج نوعية ومحاضرات ودورات في 17 محافظة، ويندرج تحت أعمالها : جمعية شباب مكة للعمل التطوعي، ولجنة رواد الأعمال، وملتقى شباب المنطقة الذي يتضمن الفعاليات والبرامج النوعية والحملات التوعوية.
 26 27

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/262524.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com