بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

بمشاركة خبراء وأكاديميين من مختلف أنحاء العلم .. أم القرى تتأهب لانطلاق مؤتمر المصرفية الإسلامية بعد غد الأحد

طباعة مقالة

  0 224  

بمشاركة خبراء وأكاديميين من مختلف أنحاء العلم .. أم القرى تتأهب لانطلاق مؤتمر المصرفية الإسلامية بعد غد الأحد





مكة الآن - يوسف حافظ :

تنطلق بعد غد الأحد فعاليات أول مؤتمر عالمي للمصرفية والمالية الإسلامية تنظمه جامعة أم القرى ممثلة في كلية العلوم الاقتصادية والمالية الإسلامية تحت عنوان ” الكفاءة والاستقرار المالي ” برعاية معالي وزير التعليم الدكتور احمد بن محمد العيسى ومشاركة معالي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور فهد بن عبدالله المبارك ونائب رئيس البنك الدول الدكتور محمود محي الدين وشخصيات اقتصادية وخبراء وباحثين ومهتمين في هذا المجال من 58 دولة، لمناقشة وبحث الموضوعات واستعراض المستجدات المطروحة على طاولة المؤتمر من خلال أربعة محاور رئيسة ” الكفاءة والاستقرار المالي، وحوكمة المؤسسات المالية الإسلامية، وكذلك أدوات مشاركة المخاطر المالية، إلى جانب تحديات البحث العلمي في مجالات الاقتصاد الإسلامي ” .

وأكد معالي مدير جامعة أم القرى رئيس اللجنة الإشرافية العليا للمؤتمر الدكتور بكري بن معتوق عساس، أن الجامعة ممثلة في كلية العلوم الاقتصادية والمالية الإسلامية أكملت كافة ترتيباتها التقنية واللوجستية لتنظيم مثل هذا الحدث العالمي والذي يأتي انطلاقا من مسئوليتها وحرصها كمؤسسة علمية وأكاديمية لمناقشة جوانب مهمة للاقتصاد الفردي والكلي تتجسد في المصرفية والمالية الإسلامية والتي حظيت اليوم باهتمام عالمي لما تشكله من أسس وقواعد تحفظ وتصون الحقوق المالية للأفراد والمجتمعات والدول، لاسيما عقب الانهيارات الاقتصادية الكبيرة التي شهدتها كثير من دول العالم، مشددا على أهمية المؤتمر والموضوعات التي سيتناولها المشاركون فيه من خبراء ومختصين في مجال المصرفية والمالية الإسلامية.

وبيّن معاليه أن الدور الذي تؤديه جامعة أم القرى ينسجم مع توجه المملكة العربية السعودية وسعيها الدائم لدعم الاقتصاد الإسلامي ولكل ما فيه الخير والنفع للعالم أجمع، لافتاً إلى أن جامعة أم القرى تعد أول جامعة في الوطن العربي اهتمت بهذا الجانب منذ إنشائها قبل 40 عاما قسم متخصص بكلية الشريعة تحت مسمى ” قسم الاقتصاد الإسلامي ” .

ونوه معالي الدكتور بكري عساس، بالدعم الوافر لجامعة أم القرى من الحكومة الرشيدة في المملكة بقيادة راعي مسيرتها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – وبمتابعة حثيثة من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة – وفقه الله – وبمؤازرة دائمة من معالي وزير التعليم، لأداء دورها العلمي والتعليمي والبحثي والمجتمعي، مؤكدا أن هذا المؤتمر يعد أحد البرامج والمناشط التي تعمل الجامعة على تنفيذها كمؤسسة علمية وأكاديمية، عاداً رعاية معالي وزير التعليم الدكتور احمد بن محمد العيسى لافتتاح المؤتمر دليل على الاهتمام والعناية التي حظيت وتحظى بها هذه الجامعة المباركة وكافة برامجها، سائلا الله أن يبارك الجهود ويسدد الخطى ويوفق المشاركين في المؤتمر للخروج بتوصيات تحقق الآمال منه .

بدوره أفاد عميد كلية العلوم الاقتصادية والمالية الإسلامية رئيس اللجنة المنظمة وأمين عام المؤتمر الدكتور صالح بن علي العقلا، أن المؤتمر سيوفر منبرا للحوار والمناقشات بين واضعي السياسات المالية والخبراء والأكاديميين والباحثين والعلماء والممارسين لمعالجة قضايا المصرفية الإسلامية من حيث الكفاءة والاستقرار المالي من منظور الاقتصاد الإسلامي، مشيرا إلى أن الأوراق العلمية التي ستطرح في المؤتمر تشمل كافة المحاور الاقتصادية والمصرفية والتمويلية والإدارية من قبل شخصيات اقتصادية محلية وعالمية .

وتطرق الدكتور العقلا، إلى أن المؤتمر سيتناول أربعة محاور رئيسة تتضمن ” الكفاءة والاستقرار المالي، وحوكمة المؤسسات المالية الإسلامية، وأدوات مشاركة المخاطر المالية، إلى جانب تحديات البحث العلمي في مجالات الاقتصاد الإسلامي “، موضحاً أن الأمانة العامة للمؤتمر أقرت 75 بحثا وورقة عمل لمناقشتها من أصل 1043 تلقتها الأمانة في الأشهر الماضية وذلك عبر 12 جلسة علمية على مدى الأيام المقررة للمؤتمر .

وأكد أن مشاركة معالي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور فهد المبارك ومعالي نائب رئيس البنك الدولي الدكتور محمود محي الدين كمتحدثين رئيسيين في المؤتمر إلى جانب شخصيات اقتصادية ستضفي للمؤتمر أهمية وبعداً محلياً وعالمياً، كاشفا في ذات السياق عن الشخصيات التي سيحظى المؤتمر بمشاركتها يتقدمهم عضو مجلس الشورى رئيس اللجنة المالية بالمجلس البروفيسور/ حسام بن عبدالمحسن العنقري، وأستاذ الاقتصاد والسياسات العامة في جامعة هارفارد الأمريكية البروفيسور/ عاصم خوجا، وكذلك الرئيس التنفيذي لبنك الإنماء الأستاذ/ عبدالمحسن بن عبدالعزيز الفارس ، ورئيس المجموعة الشرعية في البنك الأهلي التجاري الأستاذ/ عبدالرزاق الخريجي، وأستاذ التمويل في جامعة برنستون الأمريكية البروفيسور/ اتفميان ، إلى جانب رئيس المجلس الشرعي الدولي في هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (AAIOFI) الدكتور/ محمد تقي عثماني ، كما سيشارك أيضا أستاذ الاقتصاد والتمويل الإسلامي في جامعة هارفارد رئيس مركز التمويل الإسلامي في جامعة حمد بن خليفة البروفيسور/ سيد ناظم علي، وأستاذ الاقتصاد والتمويل الإسلامي رئيس الجمعية العالمية للاقتصاد الإسلامي (IAIE) البروفيسور/ طارق الله خان ، وسيحظى المؤتمر أيضا بمشاركة المستشار في مؤسسة النقد الدولي البروفيسور/ نوردين كريشين ، وكذلك رئيس مركز تطوير التمويل الإسلامي في البنك الدولي الدكتور/ زمير اقبال ، ورئيس مركز تطوير المنتجات المالية في البنك الإسلامي للتنمية الدكتور/ سامي السويلم ، إلى جانب أستاذ الاقتصاد والتمويل الإسلامي البروفيسور/ منذر قحف ، وأستاذ الاقتصاد والتمويل في جامعة نيو أورلينز الأمريكية رئيس الجمعية المالية في الغرب الامريكي البروفيسور/ محمد حسن ، بالإضافة إلى أستاذ الاقتصاد في جامعة شيكاغو الأمريكية البروفيسور/ أمير صوفي، ومدير المركز العالمي للتمويل الإسلامي في وكالة ستاندرد اند بورز العالمية للتصنيف الدكتور/ محمد داماك .

وتمنى الدكتور العقلا، أن يحقق المؤتمر الأهداف المرجوة منه والخروج بالتوصيات التي تخدم المصرفية والمالية الإسلامية محليا وعالميا، معرباً عن شكره وتقديره لمعالي وزير التعليم على افتتاحه للمؤتمر ولمعالي مدير الجامعة لدعمه ومتابعته الشخصية من أجل إنجاح المؤتمر .

 

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/262004.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com