بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

نٌحبهم ونهتم بالجميع عداهم..!

طباعة مقالة

  3 892  

نٌحبهم ونهتم بالجميع عداهم..!





نٌحبهم ونهتم بالجميع عداهم..!
بقلم :أ- ماجد الهذلي

لست أمام جدا خاضه الكثير واتُهم بعضهم بالخروج عن إطار الدين والإيمان وقد يصل لحد التكفير والعياذ بالله. لن أقوم بمناقشة مسائل طرحها الكثير من العين والسحر والتلبس فالباب كبير جداً وجدلها لن ينتهي وهي تحتاج وقفات من رجال الدين . اليوم نحن أمام صحّة أُناس نحبهم كان قدرهم إنهم عانوا من الاضطرابات النفسيّة وكان قدرهم أن وُجِدوا بمجتمع يهرّب من الوصمة الاجتماعية للمرض النفسي لغيبيات تهوّن علية وقّع تلك الوصمة للمرض النفسي وتجعل العذر مقبول اجتماعياً، كذلك قد يكون ارتباط المرض النفسي بقلّة التدين في نظر البعض سبّب آخر وهذا وغيره من الأسباب يٌعجل بالهرب من النظرة السلبية للمرض النفسي فهو بالتأكيد يعني الجنون لدى السواد الأعظم وهذا يعني لهم عدم تزوّج وتزويج أهل المريض ويعني خوف من اعتداءات قد تصل للقتل ويعني شقاء وعناء لمن يعتني بالمريض ، قد يكون هذا هو تفكير من لديه مريض نفسي فهم يفكرون بكل شيء عدا المريض فمن تاريخ ظُهُور الأعراض تبدأ رحلة طويلة للبحث عن جميع أنواع العلاجات عدا العلاج النفسي وعلى عكس ذلك نجد أنهم يبحثون عن أفضل الأطباء للأمراض العضوية الواضحة، بينما يرفضون أن يكون للاضطراب النفسي سبب . المشكلة الحقيقية أنه لا يصل من يعاني المرض النفسي للمختصّين إلا بعد أن تطوّر المرض، إحدى الحالات على سبيل المثال كان يعاني من اضطراب الوسواس القهري لم يصل إلا بعد أن طلّق زوجتَه وتشتت أسرته واكتئب وحاول الانتحار، وقد كان سبب تأخيره في طلب العلاج النفسي الهروب من الوصمة . نحن نٌحب أبناءنا وبناتنا وفي الوقت نفسَه نٌقصر في علاجهم رغم توفر العلاج ؟ نحن نحبهم ونخاف الناس أكثر من ما نخاف عليهم ؟ نحن نحبهم ونتركهم لتطور أعراض المرض ليفتك بهم ؟ نحن نحبهم ونهتم بالجميع عداهم ؟فهل نحن نحبهم …!!؟ من المؤكّد أننا نحبهم ومن المؤكّد أننا نخاف عليهم لذلك أطلبوا المساعدة لهم من المختصين أولاً ، أن ما أحلم به أن يكون طلب العلاج النفسي الخيار الأول جربوا أن تبدلوا خيارتكم فقط راجعوا ترتيب أولوياتهم وليس أولوياتكم لأجل من تحبون فهم والله يستحقون.أخيراً رسالة محب ومختص لمن يُعاني الاضطراب النفسي :

(قد لا يكون الاضطراب النفسي خيارك ولكن طلبك للعلاج الصحيح هو بالتأكيد خيارك) .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/261189.html

3 التعليقات

  1. طائر الأشجان

    احسنت بارك الله فيك وشكرا على توضيح كامل ومفصل

  2. ابتسام طيب

    جزاك الله خير..موضوع مهم وطرح مبسط ..و اعتقد ان موضوع المرض النفسي وعلاجه اصبح اكثر تقبلا في المجتمع..صحيح ليس عند الكل لكنه افضل بكثير من السابق..مثل تقبل المجتمع حاليا لأصحاب الاحتياجات الخاصة وتغير النظرة تجاههم..

  3. ابو أنس

    طرح اكثر من رائع أ. ماجد
    فعلا اكثر الناس يضيع فلذه كبده او شخص يحبه خوفا من كلام الناس
    ولو يعلم ان هذا قدر الله واحتسب الاجر من قبل كل شي لمساعده ذلك المريض كائنا ماكان وابتعد عن كلام الناس … الخ
    لكان خيرا له وللمريض
    نأمل تثقيف المجتمع بأن الامراض النفسيه لاتعيب احد وأنها كبقيه الأمراض العضويه اذا بادر بعلاجها الشخص مبكرا بإذن الله ستكون النتائج افضل..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com