تدرس وزارة العمل ضمن الحلول المطروحة لمعالجة ملف العمالة المنزلية، الاستفادة من المرافقين الموجودين في المملكة بالسماح لهم بالعمل في مهن العمالة المنزلية، ضمن برنامج “أجير”، على أن يكون توظيفهم بديلاً للاستقدام، ووفق برنامج نطاقات.

ونقلت صحيفة “الجزيرة” عن مصادر مطلعة، أن توجه الوزارة نحو الاستفادة من المرافقين لمواجهة تحديات سوق العمل في مجال العمالة المنزلية “سائق خاص، عاملة منزلية”، يأتي ضمن سعيها لتوسيع إطار عمل المرافقين ليشمل قطاعات أخرى غير التعليم الأهلي.

وعلى صعيد متصل، كانت مصادر قد أكدت أن وزارة العمل تدرس إمكانية الترخيص لشركات استقدام خليجية بتصدير عمالة منزلية إلى المملكة، لإيجاد منافسة بين الشركات، ولمنح المواطن المزيد من الخيارات.