بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

“الحيرة في وصف المضادات الحيوية”بمستشفى الملك فيصل بالعاصمة المقدسة

طباعة مقالة

  0 485  

تحت رعاية الدكتور نادر مطير ..وضمن التعاون بين كلية الطب بجامعة أم القرى والشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة

“الحيرة في وصف المضادات الحيوية”بمستشفى الملك فيصل بالعاصمة المقدسة





مكة الان_عبدالوهاب شلبي

تحت رعاية مدير مستشفى الملك فيصل بالعاصمة المقدسة الدكتور نادر بن حمزه مطير ، وضمن فعاليات برنامج التعاون بين كلية الطب بجامعة أم القرى و المديرية العامة للشؤون الصحية بمكة المكرمة ، وبالتنسيق مع قسم التدريب والتعليم الطبي بالمستشفى أقيمت المس الأحد 5 / 5 / 1437هـ بقاعة المحاضرات بمستشفى الملك فيصل محاضرة بعنوان ” الحيرة في وصف المضادات الحيوية ” ألقاها أستاذ علم الأدوية وأستاذ الأمراض الباطنة بجامعة أم القرى سعادة البروفسور سامي حمادي.

وانطلقت المحاضرة التي تستمر لمدة يوم ، بحضور أطباء مستشفى الملك فيصل بالعاصمة المقدسة ، حيث استعرض المحاضر ماهية المضادات الحيوية ، وأهميتها ، وأنواعها ، وأهمها ، وطرق استعمالها بالشكل الصحيح ، وأعراضها ، وتأثير المضادات الحيوية داخل جسم المريض ، وطرق استعمالها ، وأنواعها والفرق بينها ، وتنوع أسمائها ، والآثار الجانبية ، وإرشادات استعمال كل أنواع المضادات الحيوية ، والأسلوب الصحيح عندما لا يفيد استعمال المضادات الحيوية ، حيث دارت نقاشات بين الأطباء وسعادة البروفسور حول المضادات الحيوية ، وأجاب على جميع التساؤلات في هذا المجال الحيوي والهام .

وفي ختام المحاضرة ، قدم أستاذ علم الأدوية وأستاذ الأمراض الباطنة بجامعة أم القرى سعادة البروفسور سامي حمادي ، شكره وثناءه لإدارة مستشفى الملك فيصل على احتضان المحاضرات القيمة واختيار الجديد والمفيد للأطباء ، وعلى تعاونهم المميز ، والإبداع في إقامة المحاضرة بخبرة كبيرة ومتطورة ، والخدمات المقدمة والمرافقة للمحاضرة ، والحضور الرائع من الأطباء ، والتي ستكون دافعا لتقديم خدمة طبية مميزة للمرضى والمراجعين ، متمنيا لهم دوام التوفيق والنجاح .

من جانبه أوضح مدير المستشفى الدكتور نادر مطير أن برامج التعاون بين كلية الطب ومستشفى الملك فيصل تمتد في جميع الجوانب العلمية ، مبيناً أن المستشفى يستقبل طلاب وطالبات في هذا الصرح الطبي العريق ، كما تقوم أيضا بتدريب اطباء الامتياز في السنة التدريبية الأولى ، بالإضافة إلى مشاركة بعض أعضاء هيئة التدريس بكلية الطب للعمل في أقسام المستشفى المختلفة ، مثنياً على دور الكلية في خدمة المجتمع وتزويد أبناءها الخريجين بالمستجدات الطبية ، وقدم شكره وتقديره لعمادة كلية الطب وللبروفسور سامي حمادي على هذا التعاون البناء مصلحه المرضى ، و أن كلية الطب لا تألوا جهدا في تقديم المعرفة الطبية للأطباء ولأبنائها بعد تخرجهم .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/259588.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com