بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

مقارنات تؤثر في القرارات

طباعة مقالة

  1 500  

مقارنات تؤثر في القرارات





مقارنات تؤثر في القرارات

بقلم :أ- ماجد الهذلي

 

يحكي أن بائع للعسل سأل بائع الخل جاره لماذا يٌقبلون الناس عليك ويٌدبرون عني !؟ فقال له : لأني أبيع الخل بلسان من عسل وأنت تبيع العسل بلسان من خل . لقد كان يتكلم هذا البائع عن أسلوبه في تعامله مع عملائه ، من المؤكد أنه كان يتمتع بأسلوب إقناع مختار دعونا نعرض اليوم أحد الأساليب الفعالة في الأقناع وتوجيه الرأي وهو أسلوب أثر التضاد وسوف أحاول أن أبسط هذا الأسلوب عبر عرض مثالين نتخيلهم سوياً ، فتخيل أنك رغبت في شراء جوال جديد وعند وصولك للبائع عرض عليك نوعين من شركتين مختلفتين وقد كنت محتار ماذا تختار فقال لك هذا النوع نزل من فترة ويعتبر قديم لكن مجرب ويعيش فترات أطول وسعره مناسب ، أو تخيل أنك رغبت في شراء سيارة جديدة عائلية فعرض عليك البائع نوعين وقال لك هذي غالية بس سعرها فيها مثل الشيك وصناعتها قويه ولو رغبت في سيارة عائلية أرخص خذ النوع الثاني . الآن ماذا سوف تختار عزيزي القارئ ؟ حتماً سوف تميل لاختيار النوع الأول في كلا المثالين ولكن لماذا ؟ وكيف تم توجيهنا وإقناعنا ؟ أعتقد أن أغلبنا قدر مر به مثل هذه المواقف في مواضيع مختلفة وقد كان البائع يستخدم مثل هذه المقارنات لأجل توجيهك وإقناعك عبر أسلوب يعرف في علم النفس بأثر التضاد وهو يعتمد على أن حكمنا في أي موضوع سواء كان مظهر أو سلوك شخص أو سلعة أو رأى على المقارنة بموضوعات أخرى . ولكي تتضح صورة هذا الاسلوب أكثر سوف أقترح عليكم متابعة الإعلانات التجارية فقط وسوف تتأكد بنفسك مدى أنتشار استخدام أثر التضاد فهو يأثر على قرار الشراء لديك ، كذلك الحملات الانتخابية للمرشحين قد تستخدم أسلوب أثر التضاد . وقد قيل في بيت شعر يشرح أثر التضاد :

فالوجه مثل الصبح مبيـض والشعر مثل الليـل مسـود

ضدان لما استجمعـا حسنـا والضد يظهر حسنه الضـد

بأثر التضاد يسوق للأشخاص والآراء والسلع ويستطيع مستخدم هذا الأسلوب تغير الأفكار وتوجيهها لتقتنع بالموضوع المراد التسويق له…. فهل وضح الموضوع ؟

 

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/258477.html

1 التعليقات

  1. ابو مشاري

    وضوح وضوح الشمس في وسط النهار

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com