بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

(مابين..يديك وناظريك)

طباعة مقالة

  34 2344  

(مابين..يديك وناظريك)





(مابين..يديك وناظريك)
بقلم:الدكتور/سلمان حماد الغريبي

 

 

لا يخفى على الجميع ماوصلت إليه مواقع التواصل الاجتماعي بالتكنولوجيا الحديثة التي أعطتها مجالا”أكبر وأوسع في النقل والتنقل كالأجهزة المحمولة من كمبيوتر وموبايل…وخلافه بسرعة فائقة ورهيبة كلمح البصر من الغرب للشرق ومن الشمال للجنوب داخل محيط الكرة الأرضية منها الصالح وأكثرها الطالح…ولها إيجابياتها ولاننكرها وسلبياتها التي طفت على السطح وغطت بصورة واضحة على أكثر هذه الإيجابيات وعلى الوجه الجميل لكل ماهو جميل في هذا التواصل وجعلته وجها”قبيحا”مليئا” بالكذب والهياط وسوء الأخلاق وتداول الإشاعات المغرضة والأخبار المغلوطة وأصبح سلاحا” ذو حدين..فسلم وسلم الله كل من قصد به الخير والصلاح والفلاح.. وخاب وانتكس كل من قصد به الخراب والدمار.
وفي هذا الزمان أحبتي وعبر هذا التواصل الاجتماعي والأجهزة المساعدة له كثر اللغط والقيل والقال وارتفعت الأصوات الحاقدة والكاذبة والظالمة بالإشاعات لمنافقين وحاسدين مستغلين هذه المواقع لدس السم في العسل لزعزعة الأمن وبث الفتنه والشكوك والفرقة بين أفراد المجتمع وتحولت من تواصل اجتماعي إلى دمار اجتماعي وهذا لايرضي الله ولا وصايا رسول الله في الأمانة والتواصل والمحبة والألفة والتلاحم. وهؤلاء اللذين لايخافون الله ويسعون في الأرض فسادا” يغيضهم استقرارنا والتفافنا حول بعضنا وتماسكنا… حبا”وأمنا”وأمانا”…فعلينا أحبتي أن نتحد ونتعاضد ونوصي بعضنا البعض على عدم إرسال هذه الإشاعات و الافتراءات مهما كانت بصور مغرية أو نكتية أو رسوم كاركتيريه فأنها والله ألاعيب كاذبة ومزورة مسمومة بالحقد والضغينة وبطرق شيطانيه ملتوية وخبيثة ظاهرها ضحك ولعب واستهزاء وباطنها فساد ودمار وبأخبار وصور عادية لاتخطر على بال أحد من خباياها بكلام معسول يميل للواقعية تارة ثم لخططهم وحقدهم تارة أكبر وبصورة بغيضة القصد منها التشويش والتشكيك والتشويق لإدعاءات كاذبة من تعيينات وإعفاءات وأنظمة جديدة وزيادات ومواقف للدولة داخلية وخارجية وغيرها الكثير الكثير…فلا تصدق ولا ترسل إلا بعد التأكد والتأكد فقط من القنوات الرسمية للدولة.
وخافوا الله يا من أغوتهم شياطينهم فيما ترسلون وتنقلون بين العامة والخاصة وماسوف ينتج عنه من فتن ومصائب… فليجعل كل واحدا منا جهازه نقطة تفتيش ونهاية لكل رسالة مغرضة ونستبدلها برسائل تعزيزيه بيننا في حبنا لبعضنا وتلاحمنا الدائم شعبا وقياده…ونثبت لهم انه لا تؤثر فينا رسالة بل تجمعنا محبة وصدق وأمانة…ولا نجعل لعدو أوفاسد أو حاقد أو طامع أو جاهل مكانا”بيننا ولايجد طريقا لشق وحدتنا وتماسكنا…فلنقطع جميع سبل المفسدين ورسائلهم المغرضة عنا..ومنا..وفينا.. فأنها ان عبرت عثت في الارض فسادا وظلما وكذبا وبهتانا… فكل واحدا منا مسؤولا” أمام الله عن كل هذا… فلنصلح مابين أيدينا وأمام أعيننا ونحسن استخدامها.. يقول الله تعالى في سورة الحشر الآية الثانية{هُوَ الَّذِي أَخْرَجَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ دِيَارِهِمْ لِأَوَّلِ الْحَشْرِ مَا ظَنَنْتُمْ أَنْ يَخْرُجُوا وَظَنُّوا أَنَّهُمْ مَانِعَتُهُمْ حُصُونُهُمْ مِنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ (2)}صدق الله العظيم.
ونسأل الله الكريم رب البيت العظيم ان يديم علينا نعمه التي انعم بها علينا ظاهرها وباطنها ويدحر كيد الكائدين ويحفظنا وولاة أمرنا بحفظه ويرعانا برعايته وكرمه…ويجعل بلدنا هذا دائما بلد أمنن وأمان مطمئنا طاهرا كريما عامرا بالقوة والنصر والخيرات…للطائفين والعاكفين والركع السجود.
وأخيرا”:-
لاننكر أحبتي أن هناك فساد ومفسدون .. ولولا ذلك ماقامت الدولة مشكورة بإنشاء هيئة الفساد لمحاربتهم ودحرهم والقضاء عليهم…فعلينا جميعا أن نعين ونعاون من اجل هذا الوطن وأهله الطيبين الخيرين …ولنحاربهم بكل مانستطيع من قوة بكل صدق وأمانة..بأقلامنا بأفكارنا ومتابعتنا لما يدور حولنا والإبلاغ عنهم كائنا من كان بلا رياء أو نفاق… و لنتناصح فيما بيننا آباء وأمهات وأبناء وبنات وأخوة وأخوات وأحبة وكل عزيز لدينا وقريب بأن لا نجعل جوالاتنا وأجهزتنا المحمولة عرضة لكل خبث وخبيث في النقل والتناقل..وألا يكون أيضا لنغمة الفساد بيننا عذرا لضعفاء النفوس المريضة والمندسين بيننا وعلى حساب أمن البلد وأمانه…فهذا والله خط احمر لايمكن لأحد ان يتعداه كائنا من كان…أميرا كان أم خفيرا..غنيا كان أم فقيرا..مواطنا كان ام مقيما…ولنكن جميعا مع دولتنا وولاة أمرنا قلبا وقالبا… والله مع اللذين اتقوا وأحسنوا وأصلحوا ولم يفسدوا حريصين كل الحرص على هذه الأمانة التي بين أيديهم وأعيُنهم حفاظا على أمننا وأماننا ودماء المسلمين وأعراضهم وكراماتهم.
وإنني هنا…لأكررها مراراً وتكراراً في كل ماأكتب وماأقول..بالله عليكم تمعنوا وتفكروا في كل مايدور حولكم ويحاك بكم ولكم… واعتبروا يا أولي الألباب والأبصار والأفئدة لعلكم إن شاء الله في دنياكم تفلحون وبرضى الله ورضوانه وجنته يوم القيامة تفرحون.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/258471.html

34 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. باعيسى..مكه

    ياريت يادكتور عمل هاشتاق عن هذه المشكله بالذات لسرعة وصولها للشباب ويارب يستفيدون ويتعظون…والله الهادي والحافظ.

  2. باعيسى..مكه

    كلام الاستاذ-محمدعلي عاشور يادكتور قمة العقل والحكمه ياريت جميع نتعاون علي ذلك حفاظا على فلذات اكبادنا.

  3. محمدعلي عاشور

    اخي سلمان ياريت تبادر بان يكون هناك ورش عمل مستمره في الجامعات والمدارس موجهه للشباب لانه فعلا والله اصبح الشباب هو الفئه المستهدفه لخصوبة الارض التي يقفون عليها بدخول هذه التكنلوجيا التي سيئ استخدامها وجزاك الله ايه الحبيب عنا وعن هؤلاء الشباب خير الجزاء*

  4. ابتسام طيب

    التقوى ..الوعي..التناصح..التعاون..هذه ادوات و أسلحة الأنتصار على هذه الفتن

  5. احمد العقل

    الرقابه والمتابعه مهمه وخصوصا في هذا الزمن وغسيل العقول عن طريق هذه الاجهزه انتشر وبطريقه غريبه وعجيبه…الاب في الليل لايري اي تغيير على ابنه وهو طبيعي وماان يصبح الصبح حتي يفاجئ بإبنه ارهابيا او داعشيا كيف حصل هذا لا يعلم…اللهم احفظ ابناءنا واهديهم لسبل الرشاد…وجزاك الله خير اخي سلمان ورحم عم حماد وادخله فسيح جناته…المقاله جميله عسى ان ينتفع بها الجميع.

  6. عفاف يماني

    نحتاج لحلول اكثر وادق من متخصصين في علم النفس وكيفية التكيف بين افراد المجتمع ومقاله او مقالتين لاتفي بالمطلوب…الوضع خطير جدا في ظل هذه المتغيرات المتسارعه.

  7. المطاوع700

    مقاله رائعه الله يعطيك العافيه يادكتور…ويكفينا شر هذه الاجهزه وما تبطنه لنا مشاكل…عزرا كنت اتمنى ان تتناول الايدي الخفيه التي تستغل هذه الاجهزه والبرامج التي تغري صغار السن…مع شكري وتقديري لشخصكم الكريم…ودمتم.

  8. ابو باسم444

    أتمنى يكون مقالك القادم طرح و مناقشة ظاهرة المغالاة في الدية.-
    .الموضوع خرج من كونه حد من حدود الله الى تجارة في الاموال والارواح..

  9. محمدعلي عاشور

    احسنت اخي الزميل العزيز مقاله تحتاج وقوف الجميع لوقف هذا المد الخطير الذي يغزو عقول ابنائنا بسرعه فائقه واساليب شيطانيه مبتكره…جزاك الله خيرا ايه الزميل الفاضل على هذه المقاله الرائعه.

  10. سمير نحاس

    نحن في زمن يادكتور كفانا الله شره واعاننا على متابعة ابناءنا في هذا الزمن المتسارع في التكنلوجيا…احسنت اخي الحبيب ابا سياف واحسن الله اليك ورحم والديك وجعل كل ماتكتبه في ميزان حسناتك…مقاله في منتهى الروعه.

  11. حسام نقلي

    كلام لايحتاج لنقاش…يحتاج لوقفة رجال وامانه وصدق.

  12. أم البراء هجاد

    ( حقائق سوداء )
    – ‏فِي زمَن الماديات
    أصَبح الجلوس بـَمفردك ، أجمَل مِن جلوسَك مَع أشخاص ينظرون إلَى ماركة حذائِك قَبل عقلك

    – مؤلم عندما تشتاق لشخص ،
    تود محادثته ، تود الاطمئنان عليه ،
    تود إخباره بتفاصيل يومك ،
    ثم تتراجع لأنك تشعر بأنه تغير ،
    ولم يعد يحتاج لسماعك

    – ‏نفتقد أشخاص ليسوا امواتا لكن ماتت الصفات القديمة التي أحببناها بهم

    – ‏البعض لا يبقى من أجلك
    بل يبقى حسب حاجته إليك

    – قمة الألم حين يكسرك الغالي ويجبرك الغريب

    – خطأ الطبيب يُدفن تحت الأرض ، وخطأ المهندس يقع على الأرض ، وخطأ المعلم يسير على الأرض

    – صحيح أن يداً واحدة لا تصفق لكنها تأكل وهذا هو الأهم

    – ‏عندما ترى شخصاً أصبح حساساً لدرجة كبيرة حتى أن كل كلمه تجرحه
    ” رفقاً بقلبه ” فاعلم أن الحياة قد أعطته من الألم مايزيد عن طاقته

    – لأننا شديدو التحمل ظنوا أننا لا نشعر

    – أصعب شعور ، عندما تتحدث مع شخص بطريقة رسمية بعد أن كان أقرب الناس إلى قلبك

    ‏- احذر من الذين يسامحون كثيرا
    فإنهم إن رحلوا لن يعودوا أبدا

    – ‏حين أعاتبك لا يعني أنك على خطأ وأني على صواب ، أنا فقط أمسح الغبار عن سوء التفاهم الذي حدث لأنني فقط أريد أن احتفظ بك

    – ‏الشخص الناقص يراك أقل مما أنت عليه ، لأن النقص الموجود فيه يشمل حتى عينيه

    – ‏الجميل بالوحدة أنها لا تجعلك ممتناً لأحد

    – ‏لكي يحترمك الحاضرون
    أحترم الغائبين
    ثقافة لا يفهمها المنافقون

    – بعضُ الأشخاص في عالمنا ، يعانون شكلاً من أشكال إنفصام الشخصية ، يقولون أشياء رائعة ، ويفعلون أشياء مُروعة

    ‏- أسوأ من الفراق أن تبقى قريبا ولكنك غريب

    – ليس كل ذي عقل عاقلا

    – ‏ليس کل صامت غير قادر على الرد هناك من يصمت حتى لا يجرح غيره وهناك من يصمت لأنه يتألم وکلامه سيزيده ألما !

    -‏منَ المؤلم أن يؤلمكَ من تخشى عليه من الألم

    – ‏بعض البشر ينطبق عليهم هذا المثل
    أحسنت لـه دهراً وأسأت لـه في يوم
    فـ نسى الدهر و تـذكر اليوم

  13. سعد العصيمي

    وضع خطير مايحاك لشبابنا وخصوصا صغار السن منهم…من التغرير بهم من الجماعات الارهابيه عن طريق هذه الاجهزه وخصوصا مايسمى داعش…كفانا الله شرهم وحمانا وحمى شبابنا من اذاهم وشرهم…وشكرا يادكتوروجزاك الله خير على هذه المقاله الجميله و المفيده والتي وضعت النقاط على الحروف وعرف كل واحدا منا مسؤليته والامانه التي بين يديه وعلى عاتقه.

  14. ام البراء

    اين نحن من رقابة الاب والام لصغار السن وهذه الاجهزه بايديهم ليل نهار فهم والله اول من يحاسبون على ذلك فاللهم سترك وعفوك عنا

  15. ابو عبدالله المشعلي

    السلام عليكم ورحمة الله
    الله يحمينا من كل مايضرنا
    ولا ينفعنا وحفظ كل من يدلنا
    ويردنا إلى طريق الصواب
    تسلم يا دكتور سلمان الغريبي
    يا كاتبي المفضل

  16. د/مريم..ام نواف

    متعنا الله بنعمة العقل لنميز بين الخبيث والطيب فالنحسن استخدام هذه النعمه فيما يرضي الله.

  17. د/مريم..ام نواف

    يقول تعالى: {وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ۖ وَسَتُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (105)}صدق الله العظيم…سورة التوبه

  18. هجاد ابو مبارك1415

    لِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَخَافُهُ بِالْغَيْبِ ۚ فَمَنِ اعْتَدَىٰ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ)

  19. هجاد ابو مبارك1415

    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَيَبْلُوَنَّكُمُ اللَّهُ بِشَيْءٍ مِنَ الصَّيْدِ تَنَالُهُ أَيْدِيكُمْ وَرِمَاحُكُمْ لِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَخَافُهُ بِالْغَيْبِ ۚ فَمَنِ اعْتَدَىٰ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ)
    [سورة المائدة 94]
    فسرها العلماء قياسأ”على فتنة الصيد للمحرمين في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم بالأجهزة الحديثة في زمننا الحالي وما وفرته من طرق و وسائل تبادل المعلومات وسهولة الاطلاع على المواقع المختلفة وقدرة المسلم على مقاومة الفتن و مسؤوليته في دحض الشبهات ومحاربتها ..

  20. فهد الجعيد

    الامانه الامانه اخوتي واخواتي ولنتعاون للحفاظ عليها يشتى الطرق

  21. فاتن عناني

    قال رسول الله صل الله عليه وسلم (كلكم راع ومسئول عن رعيته).

  22. اريج صفطه

    كلنا مسؤولون امام الله…فاللهم سلم سلم

  23. بسمه جستنيه

    يارب تكفينا شرهم… وتحفظ ابناءنا وبناتنا من هذه الاجهزه والتي اصبحت حتى في يد صغار السن..فالنتعاون من اجلنا جميعا.

  24. بسمه جستنيه

    الله يحمينا ويحمي اولادنا من هذه التكنولجيا الحديثه ويحسنوا استعمالها فيما يرضي الله…شكرا يادكتور على هذه المقاله الرائعه التي كشفت المستور لاشخاص لاهين ولا مبالين بخطورتها على المجتمع.

  25. ابو باسم444

    ليكن جهازك آخر محطة للشائعات والأكاذيب واﻻخبار المسمومة..لا تعد إرسالها..أميتوا الباطل بعدم نشره..
    المؤمن كيس فطن ..اعرض كل ما يردك على عقلك وحكمتك..إقرأ العبارات بتروي وتمعن.. و ضعها على ميزان المصلحة العامة فإن رجحت كفة النفع فأرسلها وإن طاشت كفة الضرر فأرمها في سلة المهملات..و احذر ان تكون عونا”للمفسدين في الأرض..من اقوال الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه (لست بالخب ولا الخب يخدعني)..

  26. ابو مشاري

    كلام واضح وضوح الشمس فهل فعلا نعتبر ونتناصح بيننا

  27. فاتن عناني

    يعطيك العافيه…نعم والله كلنا مسؤولين امام الله عن كل هذا…الله يتمم علينا بكل خير..وان نكون متعاونين مع بعضنا..تحياتي.

  28. ابو باسم444

    قال الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرًا أو ليصمت) متفق عليه وقوله: ( إنَّ العبد ليتكلم الكلمة ما يتبين فيها يزل بها إلى النار أبعد مما بين المشرق والمغرب) متفق عليه وقوله: ( كفى بالمرء كذباً أنْ يحدث بكلِّ ما سمع ) رواه البخاري …

  29. ابتسام طيب

    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحِلُّوا شَعائر الله)
    (وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا ۘ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ)

  30. حسن عناني

    بارك الله فيك اخي الحبيب اجدت اسلوب سلس يخاطب جميع الطبقات نفع الله به وبكم.

  31. خالد الصقعبي

    جزاك الله خير اخي الحبيب سلمان..كلام جميل يحتاج منا جميعا وقفة رجل واحد وتطببق كل مااشارت له يادكتور بكل امانه ومصداقيه.

  32. عبداالله الزايدي

    الحمدلله على نعمة الامن والامان والستر نعم والله لازم نكون جميعا حراس امن وهذه امانه بين ايدينا وبين ايدي ابناءنا فلا بد ان نحافظ عليها ولايقع ابناءنا فريسه لهؤلاء جزاك الله خير يدكتر ورحم والديك…مقاله جميله وياريت نتعاون ونرسلها لاكبر عدد من الناس حتى تعم الفايده.

  33. فهد الجعيد

    كم انت رائع اخي سلمان…مقال في منتهى الروعه وفي صميم الواقع الذي نعيشه هذه الايام…بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء.

  34. عادل مغربي

    الله يعطيك العافيه يادكتور ويرحم والديك على هذا المقال الرائع…والله اصبت الحقيقه…والله انها امانه وكلنا محاسبين عليها…يارب تحفظنا من كل شر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com