بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

حديث بنفس المحتوى وبأسلوب آخر.

طباعة مقالة

  2 553  

حديث بنفس المحتوى وبأسلوب آخر.





حديث بنفس المحتوى وبأسلوب آخر

بقلم : أ- ماجد الهذلي

هناك عوامل كثيرة تؤثر في انتظام المعلومات المستقبلة لدينا نحن البشر وتغير من أحكامنا ، فنستقبل المعلومات كأجزاء منتظمة ويؤثر هذا الانتظام في مدى حكمنا بغض النظر عن المحتوى .
ولكي يفهم القصد والمعني سأذكر لكم قصة لأحد الملوك الذي رأى فيما يرى النائم (أن أسنانه تسقط كلها الواحد تلو الآخر وهو ينظر لها) ، فطلب الملك من حاشيته أن يحضروا له أفضل المفسرين والمعبرين لكي يفسر له هذه الرؤيا . فبحث الحرس في تلك المدينة الصغيرة فلم يجدوا الا أثنين فقط فأحضروا أفضلهم عند الناس ذكراً وعندما مثل بين يدي الملك قص عليه الرؤيا .

فقال المفسر : سوف يموتون جميع أهلك الواحد تلوا الآخر وأنت أخرهم .

غضب الملك وصاح في حرسه وأمر بحبس هذا المعبر وطلب على الفور معبراً آخر وطلب منه تفسير رؤياه .

فقال له : رأيت خيراً أيها الملك وأنها والله بشارة خير لك بإذن الله تعالى أتعلم سوف تكون أطول أهلك عمراً.!

أمر الملك للمفسر بالعطايا وقربه منه . انتهت هذه القصة ولو تلاحظ عزيزي القارئ أن التأويل كان بنفس المحتوى ولنفس الرؤيا ولكن ما اختلف فعلياً هو أسلوب نقل المعلومة حيث كان من الذكاء هذا المعبر أن تمكن من تقديم خبر أن الملك سوف يعيش طويلاً على خبر موت أهل الملك أمامه . وهذا ما يعرف في علم النفس بأثر الأولوية فالمعلومات التي تصلنا أولاً تؤثر في أحكامنا أكثر من المعلومات التي تصلنا آخراً . إذاً من المهم لنا دائماً الوقوف على حواراتنا وكلماتنا والتأكد من جمالها من حيث المحتوى والأسلوب المستخدم فجمال المحتوى أحياناً يضيع مع سوء الأسلوب وكما هو معروف أن الفكرة الجميلة عطبها وخرابها في أسلوب نقلها ، لذلك كان من الضروري الاهتمام بجمال محتوى كلامنا وأفكارنا ونزينها ونزيدها جمالاً بأسلوب إيصالها للناس. وآمل أني أوصلت فكرتي بجمال يليق بك أيها القارئ الكريم …؟

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/257755.html

2 التعليقات

  1. ابتسام طيب

    ﴿ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24) تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ (26) يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ (27)﴾

  2. الطيبة بنت الطيب

    جزاك الله خير…الكلمة سلاح ذو حدين..من احسن استخدامها في وقتها وباسلوب يناسب الموجهة له تلك الكلمة كان أثرها حسنا” طيب الثمر..اما ان لم يتحقق ذلك فستكون النتيجة عكسية وربما مدمرة وقاتلة..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com