فصّل عضو مجلس الشورى الدكتور سلطان السلطان، دوافع ومبررات مطالبته وزير العمل الدكتور مفرج الحقباني بتقديم استقالته، أثناء حضور الوزير جلسة المجلس أول أمس الثلاثاء.

وأكد السلطان أنه لم يتسرع بهذه المطالبة، وأنه نقل صوت المواطن داخل المجلس، قائلاً إن إجابات الوزير كانت مغلفة بكثير من المبررات غير المجدية، وإن 90% من أعضاء مجلس الشورى لم يقتنعوا بإجابات الوزير ومبرراته، داعياً وزير العمل للاستفادة من تجارب نظرائه في اليابان وسنغافورة والإمارات.

وأشار وفقا لما ذكرته صحيفة “عكاظ”، إلى عدم وجود خطة ورؤية واضحة للوزارة لمعالجة القضايا العالقة، فضلاً عن سياسات العمل غير الناجحة في ظل ارتفاع معدلات البطالة دون أن تقدم الوزارة حلولاً حقيقية وفعالة لتخفيضها أو رؤية استراتيجية لفترة زمنية محددة للقضاء عليها.

وأضاف بأن موارد صندوق تنمية الموارد البشرية البالغة 20 مليار ريال، لم يتم استغلالها لمصلحة الباحثين عن عمل، بجانب عدم الاستفادة من مشروع قطار الرياض في توظيف الشباب والفتيات، إضافةً لندرة وتأخر استقدام العمالة المنزلية.

وبسؤاله عن وجاهة طلبه بالنظر لقصر المدة التي تولى خلالها الحقباني مسؤولية وزارة العمل، قال السلطان إن وزير العمل الحالي ليس غريباً على الوزارة، وقد قضى بها عشر سنوات، فضلاً عن أنه تم إعفاء عدد من الوزراء من مناصبهم رغم أنهم لم يقضوا سوى عدة أشهر، كوزيري الصحة والتعليم السابقين.

وكان وزير العمل حضر جلسة مجلس الشورى العادية الرابعة عشرة يوم الثلاثاء الماضي، حيث عرض خطة الوزارة الحالية والمستقبلية، وأجاب على تساؤلات الأعضاء واستفسارات المواطنين بخصوص عدد من القضايا المهمة التي تخص وزارته، وطالبه عضو الشورى السلطان بتقديم استقالته قائلاً له: “قدم استقالتك وفرحنا”.