بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

المخطوطة الذهنية لكلمة نساء هل تعني العار!؟

طباعة مقالة

  3 813  

المخطوطة الذهنية لكلمة نساء هل تعني العار!؟





المخطوطة الذهنية لكلمة نساء هل تعني العار!؟

بقلم :أ- ماجد الهذلي

لا  ليست أمهاتنا عار ولا أخواتنا عار ولا بناتنا عار ولا زوجاتنا عار ومثل هذا القول عار على صاحبه  يا سيدي القائل لقد كرم الله سبحانه وتعالى النساء بأن كان لهٌن سورة كاملة في القران الكريم وكذلك السنة النبوية تزخر بالكثير عن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا وخياركم خياركم لنسائهم) رواه الترمذي . هنا سوف انتهي فكلنا يعرف ذلك ولا أعتقد أنني سوف أضيف الكثير فوق ما عجت به وسائل التواصل الاجتماعي حول هذا الموضوع ، ومن هنا سوف ابداء تفسير بعض السلوكيات . من المهم لمعرفة مصدر أي سلوك لشخص أن نعرف كيف تحدث هذه العمليات الذهنية ففي الكثير من الأحيان يصدر السلوك بدون حتى الانتباه لعمليات الذهن بتلقائية كنتيجة طبيعية للاستجابة لمثيرات الحياة العادية ويعود ذلك لأن الإنسان لديه كم من المعلومات وايضاً توقعات كونت خلال خبرات سابقة عن المواقف ، وهذا البناء الذهني أو ما يسمى في علم النفس (المخطوطة الذهنية ) هو ما يؤثر في إدراك الإنسان ويحكم سلوكه وهناك عدد كبير جداً من هذه المخطوطات الذهنية لدى كل إنسان فمن خلال تجاربه وخبراته تتبلور هذه المخطوطات الهائلة ، وقد صنفت لثلاثة فئات رئيسية و هي :

1)المخطوطة الذهنية للحدث. مثال لها عندما نقول كلمة حفل زواج فانت تستدعي كل خبراتك وما تعلمت عن هذا الموضوع وتظهر بذهنك مخطوطه خاصه بحفل الزفاف مثل لبس العريس للبشت ، عقود الزينة ، مظاهر الفرح …. الخ.

2) المخطوطات الذهنية للشخص. مثل عندما يقال كلمة كريم  فهي سوف تستدعي كل ما يخص هذه الكلمة من خلال المخطوطة الذهنية الموجودة لديك .

3) المخطوطات الذهنية للدور. مثال عندما نقول كلمة مثل أم ، أخت ، زوجة  فأنت سوف تستدعي كل ما يخص هذه الكلمة ودور كلاً ممن ذكرنا من خلال المخطوطة الموجودة لديك .

بناء على هذه المخطوطات المتكونة لدينا كبشر يظهر في السلوك ففي المثال الأخير كلمة نساء تستدعي لدى البعض مخطوطات كثيرة مثل أن النساء سبب شقاء وهم وخوف قد يصل لحدود المرض وعار ومسؤولية صعبة متى ما أنزلت عن كاهله أستراح وتستدعى لدى البعض الآخر أنهم شقائق الرجال ولهم من مشاعر الحب والتقدير والاحترام  والخوف الكثير فمن منا لا يحب مشاعر الخوف على أمه من ما يؤذيها على جميع المستويات وأوالها مشاعرها كذلك أخته أو زوجته أو أبنته ومن منا يستطيع كبح جماح تلك المشاعر الفياضة بالحب لهن . بمثل تلك المخطوطات يفسر كلاً سلوكه حسب تصوره وتربيته وخبراته وتجاربه الحياتية  ليصبح سلوكاً ظاهراً يستطيع الناس قراءته  .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/257019.html

3 التعليقات

  1. زميل مهنه

    بارك الله فيك موضوع مهم بس ياليت كان وضحت لنا هل هذ فقط طريقة التفكير الوحيده؟

  2. ابتسام طيب

    جزاك الله خير على التوضيح الجميل والتفسير المبسط بالامثلة المختلفة لمفهوم المخطوطة الذهنية..إضافة بسيطة وتعليق بعد إذنك على ما يحدث من هياج وتصاعد في ردود الافعال والعبارات التي تكتب على مقطع ما..للأسف ان ما ينشر من المقاطع هو جزء مبتور من موضوع ..الذي يستمع او يشاهد هذا الجزء المبتور يكون رده بناء عليه بينما لو شاهد مقطعا متكاملا سيكون رده مختلفا تماما…التروي والتريث مطلوب قبل ان نحاسب اي شخص على كلامه يجب ان نستمع لكامل العبارة التي قيلت وليس لجزء منها..ولا بد من حمل الكلام على عدة محامل وتفسيرات قبل اصدار الحكم..المعاني للكلمة الواحدة تختلف من منطقة لاخرى و من نبرةصوت قيلت بها العبارة لنبرة اخرى والأمثلة كثيرة على هذه المواقف التي اسيء فيها تقدير الكلام وتفسيره..أسأل الله ان يرزقنا حسن الظن بالآخرين

  3. وطني الحبيب

    تسلم أناملك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com