بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

هياط ومياط

طباعة مقالة

  12 1106  

هياط ومياط





هياط ومياط  

بقلم :أ- ماجد الهذلي

الهياط مصطلح له اصل في اللغة  فيقال  « هٌم في هياط ومياط » : أي في اضطراب وشر . والمعنى الدارج لهذه الكلمة كما يفهمها الناس  فعل الشي والمجازفة الخطرة بقصد الظهور والاستعراض وإبراز الذات . كلنا وعبر وسائل التواصل الاجتماعي نشاهد الكثير من الصور والفيديوهات والتي لا تحسب أبداً على الكرم العربي ناهيك لما فيها من المخالفة الصريحة للتعاليم الدينية قال الله تعالى {إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا} (الإسراء:27)وقولة تعالي { ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة } (البقرة:195) وعن خولة الأنصارية رضي الله عنها ، قالت : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : ” إن رجالا يتخوضون في مال الله بغير حق ; فلهم النار يوم القيامة ” . رواه البخاري .فلماذا انتشرت ؟ وما هو تفسيرها نفسياً ؟ وكيف يكون علاجها ؟ أن الانسان يدرك ذاته بطريقتين منظوره لنفسه ونظرة الآخرين له ويحاول من خلال هذه الذات المدركة  إبرازها بشتى الوسائل والطرق والمحافظة على هذا التقييم للذات في التفاعلات الاجتماعية ويبالغ كثيراً للحفاظ على هذا التقييم باتخاذ  سلوكيات تنمي من صورة الذات المدركة حتي يتضخم الذات لديه ويبدأ يتعارض مع معتقداته الدينية فتطغى تلك المعتقدات الشخصية وتغطي على غيرها من المعتقدات وأهمها الدينية ويعزز هذه السلوكيات انتماء الشخص لجماعة تدعم هذا السلوك وتعتبره محموداً ، فالتبذير والاسراف في الولائم كرم ، والتهور في القيادة والتفحيط  شجاعة ومن معززات تلك السلوكيات أيضاً تداولها في وسائل التواصل الاجتماعي وقد يزداد هذا السلوك ايضاً عندما يتفاعل الشخص مع آخرين لأول مرة وهذا ما يعرف في علم النفس الاجتماعي بتقديم الذات فالشخص دائماً يسعى بتقديم نفسه في أفضل صورها وأحسنها وبما يجعل منه شخص مقبولاً لدى الجماعة التي ينتمي اليها .ولعلاج مثل هذه السلوكيات نحتاج استثارة المعتقدات الدينية والتي طغت عليها المعتقدات الشخصية بشتى الطرق من منابر المساجد وفصول الدراسة وقنوات الاعلام كذلك اهمال وعدم تداول تلك الفيديوهات أو الصور أخيراً سن قوانين تجرم مثل تلك الاعمال وتعاقب عليها ، والا سوف يستمر الحال” في هياط ومياط ” . 

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/256681.html

12 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. احمد عليان الهذلي

    مقال اكثر من رائع

  2. هاني القرشي

    اخي وزميلي ابا عبدالرحمن
    مقال يستحق الاحترام والتقدير
    ان التفاخر والتباهي ( الهياط) في الملبس والمأكل والمشرب
    واستعراض مايملكه الانسان من مقومات تميزة عن غيرة من الناس
    وذلك بالأسراف في الأكل والتفاخر في الأنساب والالقاب هو نوع من انواع النقص لا يزيدها الاأحقاد بين المجتمعات وجهل وظلام دامس .
    لقول الله تعالى ( وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُور)
    الى الامام اخي ماجد

  3. هاني القرشي

    اخي وزميلي ابا عبدالرحمن….
    مقال يستحق الاحترام والتقدير …
    ان التفاخر والتباهي ( الهياط) في الملبس والمأكل والمشرب
    واستعراض مايملكه الانسان من مقومات تميزة عن غيرة من الناس
    وذلك بالاسراف في الأكل والتفاخر في الانساب والالقاب هو نوع من انواع النقص لا يزيدها الااحقاد بين المجتمعات وجهل وظلام دامس ( ولا تصغر خدك للناس ولا تمشي في الارض مرحا ان الله لا يحب كل مختال فخور)
    والى الامام اخي ماجد

  4. الصدق منجاه

    مقال جميل وتفسير رائع بسيط لتصرفات هولاء الناس

  5. ابتسام طيب

    هي تصرفات لا تصدر إلا ممن يرى في نفسه وشخصه وفكره نقصا” وقصورا”يعتقد انه سيعوضه او يغطيه بمثل تلك الممارسات المستنكرة من اولي الحكمة والراي الصائب..الأمر يحتاج لما هو اهم من الاستنكار والاستهجان بالكتابة والمقالات..نحتاج الى عمل مجتمعي ورسمي لإيقاف هذه الممارسات الخاطئة حتى لو بمقاطعة هؤلاء السفهاء على المستوى الشخصي والاجتماعي اذا لم تجدي معهم اساليب النصح والتوجيه..

  6. مواطن صريح

    سأمتدح الموضوع وطريقة عرض الفكرة والتسلسل البسيط الجميل في الموضوع لان الموضوع يستحق هذا وأكثر ومادام الموضوع جيد فبالتأكيد صاحبه اجود متابع لمقالاتك وأتمنى ان نرى تفاعل اكبر منكم في الفضائيات ووسائل الاعلام فأفكارك وطريقة عرضك مميزة يستحق الناس ان يستفيدوا منكم بشكل اكبر
    انتظر جديدك بفارغ الصبر

  7. الشريف

    تشكر على هذا النقد الذي يوضح جزء من الحل واتمنى أن تذكرنا بالطرق السليمه لتعزيز الفطرة السليمه في ظل هذه البيئة المليئة بالمحفزات لخروج مثل هذه الظواهر في السن المتقدمة للشخص

  8. محمد الخماش

    ليس غريبا على ابن هذيل أهل الفصاحة والبلاغه

  9. ابويزيد

    كلام جميل يا بوعبدالرحمن لافض الله فاك

  10. محمد الخماش

    مبدع يابا عبدالرحمن والي الامام

  11. فيصل بن عواد

    شكرا على المقال المميز ..

    اذا فرغت العقول من المهم ستملأ تلقائيا بالتفاهات .. الهياط والكذب الاجتماعي طبع اصيل لدى ذوي العقول الفارغه من الوعي والتعليم والتحضر.

  12. ذيبو

    كلام سليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com