بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

الحارثي: تعليم مكة يستهدف حصد كل جوائز التميز في ظل الإمكانيات الكبيرة

طباعة مقالة

  0 229  

في يوم التكريم لفريق التميز الإداري

الحارثي: تعليم مكة يستهدف حصد كل جوائز التميز في ظل الإمكانيات الكبيرة





مكة الآن - عبدالعزيز الثقفي

برعاية المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة الأستاذ محمد بن مهدي الحارثي احتفت الإدارة العامة بالفريق المشرف على ملف جائزة وزارة التعليم للتميز الإداري من منسوبي ومنسوبات إدارة الجودة الشاملة يوم الاثنين ٨ / ٤ / ١٤٣٧ هـ بفندق الشهداء، وذلك بحضور المساعد للشؤون التعليمية بنين طلال بن مبارك الحربي ومساعدة المدير العام للشؤون التعليمية بنات آمنة بنت محمد الغامدي ومديري ومديرات الإدارات ومكاتب التعليم ورؤساء ورئيسات الأقسام.

وافتتح الاحتفاء بآي من الذكر الحكيم ثم كلمة لمدير إدارة الجودة الشاملة الدكتور خالد أبو حفاش شكر فيها مدير عام التعليم بمكة المكرمة على هذه اللفتة الكريمة واحتفائه بفريق العمل الذي أمضى وقته في إعداد وتهيئة ملفات الترشح لجائزة التميز الإداري والذي على ضوئه حصلت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة على المركز الثاني في جائزة وزارة التعليم للتميز الإداري في دورتها السادسة، مسجلاً شكره لقادة العمل في تعليم مكة على دعمهم لفريق العمل المشرف على ملف جائزة التميز، ومؤكدًا ضرورة الالتزام بآلية التوثيق وألا يُستهان بالتفاصيل، حيث يتطلب المشاركة والحصول على الجائزة توفير الشواهد الكافية لجودة العمل حتى يحكم عليها من لا يراها بعين الدقة.

من جهتها ألقت مساعدة المدير العام آمنة الغامدي كلمةً شكرت فيها المدير العام على الاحتفاء بجهود الإدارة وتميزها مؤكدةً أن هذا الاحتفاء غير مستغربٍ من قائد فذ يسعى دوما إلى تحقيق الريادة المميزة، كما أكدت بأن هذا التميز جاء ثمرة جهود فريق كامل كان يعمل بتفانٍ وإخلاص لتقديم الأفضل والأجود، قائلةً إننا – بفضل من الله – حصدنا في تعليم مكة التميز الذي أضاف لنا فخرا كونه لمكة وأبناء مكة وللوطن كله، وأضافت بأن ما وجدته في الميدان ومن المشرفات التربويات في مختلف الإدارات ومكاتب التعليم من المسارعة إلى تقديم أجود الأعمال إنما يؤكد على وعيهن بأن التميز سيكون الطريق الذي لن ينتهي.

وفي ختام اللقاء عبَّر المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة الأستاذ محمد بن مهدي الحارثي عن سعادته بإقامة هذا الاحتفاء الذي يمثل تكريمًا للجهود التي بذلها فريق العمل المشرف على ملف جائزة وزارة التعليم للتميز الإداري، مؤكدًا بأن هذا الاحتفاء جزء من التقدير المستحق لكل من ساهم وشارك في تحقيق هذا الإنجاز، مباركًا للجميع ما تحقق لتعليم مكة من الحصول على هذه الجائزة والذي جاء نتيجة جهود كبيرة مشتركة بين فريق العمل في إدارة الجودة الشاملة بنين وبنات مدعومًا من قادة العمل التربوي والإداري في بقية الإدارات ومكاتب التعليم ، وأبان بأن هذا التميز ليس بمستغرب على إدارة تعليم مكة التي لا تهدأ ولا تتراخى عن العمل الدؤوب والبحث عن الجديد والإبداع فيه من أجل التطور وفق سياسة تنطلق من رؤية خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – ليحقق تعليمنا الريادة في العالم.

مؤكدًا على أن تعليم مكة سيحرص – بمشيئة الله – مستقبلاً على المشاركة والحصول على الجوائز التي لم تتحقق له من قبل في ضوء توفر الإمكانات المادية والبشرية التي تصل إلى 35000 موظف وموظفة و 400000 طالبٍ وطالبةٍ والتي ساهمت في صناعة هذا التميز والتي بدورها ستحافظ عليه وستقوده في مكة وباستطاعتها الإنجاز والابتكار وتذليل كل الصعوبات للوصول لمرحلة التضاهي بهم علما وتقدما بين الأمم الأخرى، مضيفًا بأنه يفخر بمشاركة العديد من طالبات مكة في المسابقة التي أطلقها حاكم دبي في تحدي القراءة متمنيا لهن حصاد المراكز المتقدمة في هذه الجائزة..
وأشار الحارثي إلى أن هناك إنجازات كبيرة ومشروعات ضخمة ستشرع الإداوة في تنفيذها وتطبيقها في الأيام القادمة منها الاعتماد المكي، وخدمة المستفيدين وغيرها من المشاريع التي تسعى الإدارة إلى تنفيذها هذا العام رغم التحديات التي تمر بها الإدارة مثل ملف تصحيح وضع طلاب وطالبات الجاليات، وتقليص المباني الحكومية بسبب مشروعات تطوير مكة، وما يترتب على ذلك من زيادة أعداد الطلاب والطالبات في المدارس .
وقال: آمل أن تسهم هذه المشاريع والأعمال في زيادة الشعور بالانتماء لهذه المؤسسة العظيمة التي تقوم على تربية الأجيال والتي حققت التميز والإبداع في كافة المجالات والمواقع.
مشيدًا بالجهود والإنجازات والمشاركات التي تحققت لتعليم مكة في كثير من المحافل المحلية والدولية والتي تجعلنا نحرص على استمرار التميز ليكون تميزًا مستحقًا ولتستمر مكة أولاً.

وفي نهاية الاحتفاء كرّم المدير العام فريق العمل من مكتبه الذي ساهم في حصول المكتب على شهادة الجودة الدولية ISO 9001 وهم: عمر باحدلك، نبيل رفاعي، مازن عمر بدر.
كما كرم الحارثي أعضاء الفريق المشرف على ملف جائزة وزارة التعليم للتميز الإداري بنين وهم: الدكتور خالد جمعان أبو حفاش، الدكتور فهد غرم الله الزهراني، خالد فيصل الغامدي، أحمد محمد الناشري، عبدالله عبدالمؤمن مدني، خالد سعيد الحازمي، علي الغامدي، ماجد عطية الله، بدر راشد الزهراني، عدنان صالح الشهري.

فيما كرّمت المساعدة للشؤون التعليمية الفريق المشرف على ملف جائزة وزارة التعليم للتميز الإداري بنات وهن: الدكتورة خديجة تركستاني، حنان جمال حسين، أمل أحمد فلمبان، بدرية محمد قاضي، حنان محمد العويضي، هنية علي السليماني، خديجة مبارك الأنصاري، منال أحمد مطر، إبتسام أسعد اللياتي، فاطمة عبدالله الرفاعي.

image

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/256229.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com