بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

الفيصل يتقدم جموع المصلين لصلاةالاستسقاءفي المسجدالحرام

طباعة مقالة

  0 293  

الفيصل يتقدم جموع المصلين لصلاةالاستسقاءفي المسجدالحرام





مكة الآن - شاكر الحارثي :

إنفاذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – يحفظه الله – أدى جموع المصلين صباح اليوم الخميس الموافق 4/4/1437 هـ , صلاة الاستسقاء بالمسجد الحرام يتقدمهم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، ومعالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس ، وقائد القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام العميد محمد بن وصل الأحمدي .

وأمّ المصلين فضيلة الشيخ الدكتور خالد بن علي الغامدي الذي أوصى المصلين في خطبته بتقوى الله عز وجل في السر و العلن والبعد عن المعاصي ما ظهر منها وما بطن.

وقال فضيلته : أيها المسلمون لقد خرجتم من بيوتكم ترجون رحمة الله سبحانه وتعالى وتخشون عقابه خاشعين لجلاله متذللين لعظمته مظهرين الفقر والحاجة إلى غناه ورحمته وقد شكوتم جدب دياركم وتأخر المطر عنكم فأبشروا وأمّلوا خيرا فربكم سبحانه كريم جواد قد سبقت رحمته غضبه يفتح أبواب فضله ورحمته على عباده فيغنيهم ويكرمهم ويسقيهم ويغيثهم .

وأضاف فضيلته : إنّ كل من استمرأ المنكرات ومكر السيئات ولم يتوبوا إلى ربهم سبحانه وتعالى فهم متوعدون إما أن يخسف الله تعالى بهم الأرض كما فعل بقارون وغيره من الأفراد والأمم وأما أن يأتيهم عذاب الله في صور وأشكالٍ متنوعة من حيث لا يشعرون ولا يتوقعون وإما أن تأتيهم العقوبة الإلهية وهم يتقلبون في هذه الحياة في تجارتهم وفي يقظتهم وإقامتهم وضعنهم وليسوا بمعجزين الله سبحانه وتعالى، وإما أن يحلّ عليهم سخط الله وهم في حالة خوف وترقب لعذاب الله أو يصيبهم النقص في عافيتهم وصحتهم وأموالهم ومعايشهم ويشعرون بالنقص والتأخر والردى ويلفهم من كل أطرافهم ونواحيهم حتى يأتي عليهم أمر الله فيصبحوا قد خسروا كل شيء, وأبشروا فان ربكم كريم رحيم يستحيي من عبده إذا رفع يديه أن يردهما صفرا وقد وعد بالإجابة والإكرام وفتح بركات السماء والأرض لعباده المتقين وبشر أهل الاستقامة أن يسقيهم ماء غدقا . و حثهمفضيلته على مداومة الاستغفار و التوبة والبعد عن المعاصي والمحافظة على الصلاة والزكاة ورد المظالم إلى أهلها وتجنب الفواحش والآثام والحذر من الربا وأكل الحرام , كما و سأل فضيلته الله تعالى أن ينزل علينا الغيثولا يجعلنا من القانطين وأن يحفظ ولاة أمرنا وأن يوفقهم لما يحبه ويرضها .

وفي ختام الخطبة أوصى فضيلته المصلين بقلب أرديتهم اقتداء بسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم عند صلاة الاستسقاء تفاؤلاً بقلب الحال،واستمطاراً لرحمة الله وفضله.

2 3 4 5 6 7 S44A0030

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/255593.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
التبرع بالدم
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com