بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

القواعد والفرص الأساسية للتداول بالخيارات الثنائية

طباعة مقالة

  0 297  

القواعد والفرص الأساسية للتداول بالخيارات الثنائية





مكة الآن - جود يوسف

 

تفتح الخيارات الثنائية الباب للمتداولين بها على فرص هامة لتحقيق أرباح معتبرة يمكن أن تقودهم نحو حريتهم المالية التي لطالما سعوا لتحقيقها حيث نجح بعضهم بتحويل التداول بالخيارات الثنائية إلى عمل بدوام كامل يكسبون منه رزقهم اليومي في حين يواصل الآخرون عملهم المعتاد ويكتفون بالتداول كمصدر رزق ثانوي إضافة لدخلهم الرئيسي.

كل هذا دفع بالعديد من الناس إلى البحث عن كيفية الدخول في هذا المجال أملين في الحصول على نفس النتائج التي دائما ما حلمو بها، وإن كان ذلك ممكنا ومتوفر لأغلب الناس فأن هناك بعض القواعد الأساسية التي على المتداول اتباعها عند التداول بالخيارات الثنائية .

لعل أهم قاعدة هي أخذ التداول بالخيارات الثنائية بجدية حيث أن الأمر لا يختلف عن أي استثمار مالي يمكن أن تقوم به وينبغي عليك أن تعامله بهذه الطريقة فمثل ما تفعل في أي استثمار آخر عليك أن تضح خطة لدخولك فيه، أن تخصص وقتا محددا له وأن تتخذ القرارات المتعلقة به بعقلانية ومسؤولية، القاعدة الثانية تقضي بالتحضير الجيد للدخول في مجال التداول بالخيارات الثنائية الأمر الذي سيمهد لك الطريق نحو تداول ناجح، التحضير الجيد يتضمن تعلم المجال جيدا عبر قراءة المقالات، الكتب والدروس المتعلقة به أو بمجال قريب منه كالفوركس والاشتراك في الدورات التدريبية المتعلقة بهم أيضا. طبعا عملية التعلم لا يجب أن تكون أمرا تقوم به فقط قبل دخولك المجال أو في أيامك الأولى بل ينبغي أن تكون عملية مستمرة ودائمة مادمت تتداول بالخيارات الثنائية، الأمر الثاني الذي يتضمنه التحضير هو اختيار الوسيط المناسب الذي ستجري تداولاتك على منصته، اختيار الوسيط أمر ستقوم به مرة واحدة فقط لذا فمن الأفضل أن تأخذ كل وقتك في تقييم الخيارات المتاحة أمامك حتة تقوم بالاختيار الصحيح والتأكد من توفره على كل المزايا التي ستحتاجها خلال تداولاتك المستقبلية.

أما القاعدة الثالثة فهي أن تنوع في حقيبتك الاستثمارية، والمقصود بذلك هو أن تقوم بالتداول في أصول متنوعة ومختلفة، تداولات ذات فترات زمنية مختلفة وذات استثمارات مختلفة. وتكمن أهمية ذلك في أنها أفضل طريقة لحماية نفسك من تقلبات السوق التي لم تتمكن أو أخطأت في توقعها حيث أن الخسائر التي سيخلفها ذلك التداول الفاشل سيتم تغطيتها بالأرباح من الاستثمارات الأخرى المختلفة عنه، طبعا عدم فعل ذلك سيعني أن خطأ واحد في التوقع قد يكلفك كثيرا من رأس مالك و ربما سيؤثر سلبا على بقية مشوارك في التداول بالخيارات الثنائية وهي القاعدة التي تميز المحترف من المبتدئ حيث أنك لن تجد أي متداول بالخيارات الثنائية لفترة لا بأس بها ويلقى نجاحا جيدا فيها لا يرتكز في تداولاته على هذه القاعدة الهامة التي لا غنى عنها بالنسبة له ولتداولاته.

هذه أهم القواعد التي ينبغي اتباعها عند التداول بالخيارات الثنائية والتي ستقودك نحو تداول ناجح واحترافي، قد لا يكون اتباع هذه القواعد الأساسية ضمانا مئة بالمئة لأرباح كبيرة ونتائج باهرة لكن غيابها هو بالتأكيد الطريق المختصر للفشل في تداول الخيارات الثنائية وكما لا داعي لاعادة اختراع العجلة فإن لا داعي للمغامرة في عدم الأخذ بهذه القواعد التي سبق وأن أثبتت نجاحها ويواصل أغلب المتداولين الناجحين في العمل بها فهي تمثل وصفة النجاح في التداول بالخيارات الثنائية.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/255308.html

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com